خبراء التنمية ينصحون خريجي الجامعات بتطوير قدراتهم
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

يسعون إلى تحقيق إنجازات مهنية بعد سنوات الدراسة

خبراء التنمية ينصحون خريجي الجامعات بتطوير قدراتهم

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - خبراء التنمية ينصحون خريجي الجامعات بتطوير قدراتهم

تهيئة خريجي الجامعة
لندن - ماريا طبراني

أكّد باحثون أنّ الحصول على شهادة جامعية لا يعدّ أمرًا كافيًا للحصول على فرص عمل مميزة، ويعاني الخريجون الجدد من الواقع الذي يواجههم بعد انتهاء دراستهم في الجامعة، وتحتاج حياتهم إلى المزيد من التطوير والخبرات.وتتأثر محنة ما بعد التخرج بالعامل النفسي بشكل كبير، ويتعلق الأمر بمحاولة عدم التعثر منذ البداية أو اليأس من تكرار محاولة الحصول على ما يتمناه الشاب أو الفتاة بعد التخرج، وفي ظل طلبات التقدم للكثير من الوظائف والتعرض للإحباط نتيجة الرفض والخبرة المطلوبة والتدريب الداخلي والعمل غير مدفوع الأجر، يصعب السيطرة على الصوت الداخلي الذي يخبرك بأن الوضع سيستمر هكذا بحيث لا ينتهي بك الحال إلى الإحباط.وبالإضافة إلى انتظار الوظيفة، يواجه الخريجون الجدد بعض الديون المتراكمة، ويعد التخرج في ظل المناخ الحالي أمرا صعبا خصوصًا لهؤلاء الذين لا يحصلون على أي دعم، لاسيما عندما لا تجري الأمور كما هو مخطط لها، ويبدو الأمر كما لو أن العالم لا يتطلب الصبر فقط ولكن إعادة تقييم التوقعات.وفي أثناء البطالة نبدأ في إدراك أن وظائفنا المثالية مجرد أحلام، ويمكن القول إن إدراك أنفسنا في هذه المرحلة يعتبر أمرًا قاسيًا للغاية.

وفي العالم الحقيقي نصبح أكثر عرضة للقلق وعدم الرضا حيث تتطلب بعض الوظائف نوعًا من التدريب والعمل دون أجر لفترة، ويعد هذا خيارا صعبا بالنسبة إلى الكثيرين، وتشير الدراسات الحديثة إلى أن ثروة الوالدين أكثر أهمية في نجاح الشباب، وتتضح أهمية ثروة وعلاقات العائلة بعد التخرج، أما من يعيشون في مجتمع عصامي في ظل عدم تكافؤ الفرص للخريجين يضطرون إلى قبول وظائف غير مميزة ويتمسكون بها لمواجهة الواقع.وتواجه العقول المميزة مزيدًا من التحديات في ظل عدم تكافؤ الفرص، ويترك هذا أثرا سلبيا على إبداع الشباب، وهذه صفات لا غنى عنها حتى يتعافى الاقتصاد، ويسبب عدم توافر فرص العمل بعد الجامعة يعاني الشباب من إحباط حقيقي، ما يؤثر على مستويات الطموح لديهم.وأوضح أحد الخريجين الذي اضطر إلى قبول وظيفة لا يرغب فيها، "عندما يسألني الناس عن وظيفتي أشعر أنني أجيب نيابة عن شخص آخر".

وأوضحت الأبحاث أنه منذ فترة الركود تزايد عدد الخريجين الجامعيين الذين يشغلون أدوار غير الخريجين، وأشار معهد "تشارترد" للأفراد والتنمية أن 58.8% من الخريجين يعملون في وظائف لغير الخريجين.وتعد ممارسة عمل بدوام جزئي خارج نطاق اهتماماتك من الأمور الضرورية بعد التخرج لكنها تؤثر على المشاعر الخاصة بقيمة الذات والتي تدفع الشخص إلى الاستمرار في المحاولة، ويشعر الخريجون بعد التخرج كما لو كانوا في انتظار بداية حياة جديدة ويتوقعون فتح المزيد من فرص العمل أمامهم.وتساعد المناقشة الإيجابية المفتوحة حول واقع الحياة بعد التخرج في إفادة الخريجين الجدد لإثبات أن مشاعر الملل والاكتئاب بعد الجامعة تعتبر أمرا عاديا، ويجب على المجتمع التوقف عن الادعاء بأن التخرج من الجامعة يؤدي بالضرورة إلى فتح باب التوظيف، ولكن يجب إقامة حوار علني ومفتوح حول كيفية خوض المعركة في مرحلة ما بعد الجامعة في خطوات أولية كأداة لتشجيع هذا الجيل.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خبراء التنمية ينصحون خريجي الجامعات بتطوير قدراتهم خبراء التنمية ينصحون خريجي الجامعات بتطوير قدراتهم



GMT 08:43 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

مغاربة يستعينون بـ "الذكاء الاصطناعي" لتعليم مادة الرياضيات

GMT 08:03 2020 الإثنين ,21 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على قصة معلمة أسوانية تسبب اسمها في شهرتها

GMT 09:50 2020 الأربعاء ,16 كانون الأول / ديسمبر

الإمارات تستكشف مستقبل التعليم باطلاق أسبوع إكسبو للمعرفة
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 10:02 2020 الإثنين ,28 كانون الأول / ديسمبر

"غضب عارم" من مهاجمة دونالد ترامب نتائج الانتخابات مجددا

GMT 01:41 2020 الأربعاء ,08 تموز / يوليو

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك وانطلاقة مميزة

GMT 07:39 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تعيش أجواء مهمة في حياتك المهنية والعاطفية

GMT 10:42 2020 الإثنين ,12 تشرين الأول / أكتوبر

تحديد موعد إجراء قرعة دوري المحترفين والأولى

GMT 00:05 2020 الثلاثاء ,07 تموز / يوليو

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 07:49 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تساعدك الحظوظ لطرح الأفكار وللمشاركة في مختلف الندوات

GMT 14:01 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيّدة

GMT 08:05 2017 الجمعة ,03 شباط / فبراير

كريمة غيث تعود بقوة إلى "ذي فويس" للمرة الثانية

GMT 15:31 2017 الجمعة ,20 كانون الثاني / يناير

أسعار ومواصفات شيفرولية أفيو Chevrolet Aveo 2017 في مصر

GMT 13:33 2020 الأحد ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

مستوطنون يقتحمون باحات الأقصى

GMT 06:58 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

شركة تُصمم لحاف يمكنه ترتيب السرير بمفرده

GMT 22:49 2015 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

البوملي غنية بفوائدها الغذائية وسعراتها الحرارية القليلة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday