دراسة تكشف أن نصف الآباء لم يخبروا أطفالهم حول الصحة العقلية
آخر تحديث GMT 08:31:40
 فلسطين اليوم -

أوضحت أن معظم أولياء الأمور يعتقدون بأنها ليست مشكلة

دراسة تكشف أن نصف الآباء لم يخبروا أطفالهم حول الصحة العقلية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - دراسة تكشف أن نصف الآباء لم يخبروا أطفالهم حول الصحة العقلية

دراسة تكشف أن نصف الآباء لم يخبروا أطفالهم حول الصحة العقلية
لندن - ماريا طبراني

كشفت الدراسة جديدة، أن ما يقرب من نصف الآباء والأمهات في إنجلترا لم يتحدثوا أبدًا إلى أطفالهم حول الصحة العقلية لاعتقادهم بأنها شيء لا يحتاج للمناقشة، وهذا على الرغم من حقيقة أن واحدًا من كل عشرة شباب أو ثلاثة في الفصول الدراسية يواجهون مشكلة في الصحة العقلية حسبما أفادت الدراسة، ما أدى إلى إطلاق حملة لمساعدة الآباء والأمهات على فتح مناقشة في مثل هذه الظروف.

وأوضح استطلاع للرأي أجرته "أوبينيان ماترز" في إطار حملة التغيير، أن 55% من الآباء والأمهات أثاروا مسألة الصحة العقلية مع أطفالهم، في حين أشار 45% إلى اعتقادهم بأنهم ليسوا بحاجة لمناقشة هذه القضية، في حين أوضح خمس المشاركين أنهم لا يعرفون ماذا يقولون لأطفالهم بشأن قضايا الصحة العقلية في إطار وصمة العار التي تحيط بمثل هذه القضايا.

وعملت حملة "تايم تو تشينج" مع بعض الشباب لإنتاج إعلانين جديدين بهدف تشجيع الحوار بين الشباب من عمر 14 إلى 18 عامًا وآبائهم، وكذلك وقت الحكم على من يعانون من مشاكل في الصحة العقلية.

ويضم أحد الإعلانين كلمة منطوقة على لسان الفنان سولي بريكس، وفي إطار الحملة التي تمولها الحكومة تعمل منظمة "يانغ ميندز" الخيرية في 60 مدرسة في ست مناطق في إنجلترا على تثقيف الشباب وأولياء الأمور حول ظروف أمراض الصحة العقلية.

وأوضحت دانيلا بيك (19 عامًا) أنها بدأت تعاني من مشاكل في الصحة العقلية عندما كان عمرها 12 عامًا، مشيرة إلى أن أصدقائها رفضوا الاعتراض بمرضها ووصفوها بأنها تسعى إلى الاهتمام.

وأضافت بيك: "كانوا يقولون أشياء مثل لماذا تبكين لا يوجد شيء خطأ بك، أنت ملكة دراما، كانت تعليقاتهم تشعرني بالرغبة في العزلة أكثر، شعرت أنني مختلفة عن الجميع وشعرت بالسوء بسبب تعليقاتهم، كنت مضطربة بسبب ما أشعر به إلا أن ردود أفعال الناس جعلتني أشعر وكأني مذنبة".

ولفتت إلى أن الاستماع مع عدم الحكم هو المفتاح بالنسبة لأي شخص لديه مشكلة في الصحة العقلية، مردفة: "ليس هناك توقعات منك بتقديم حلول أو تغيير شيء ولكن عليك فقط إعطاء مساحة ودودة للحديث دون خوف من الحكم على المريض وربما يكون لذلك تأثير هائل".

وذكرت مديرة حملة "تايم تو تشينج" سو بيكر: "يجب أن يكون هذا الجيل من أجل التغيير، حيث تعتبر مشاكل الصحة العقلية أمرًا شائعًا لدى ثلاثة أطفال في كل فصل دراسي، وكشفت دراسة حديثة أن أكثر من ثلثي مديري المدارس قلقين بشأن مشاكل الصحة العقلية لتلاميذهم، وللأسف تؤدي وصمة العار إلى توقف الشباب عن ممارسة أمور الحياة العادية مثل الخروج مع أصدقائهم والذهاب إلى المدرسة وتكوين علاقات، وأوضح ربع المرضى تقريبًا أن وصمة العار جعلتهم يفقدون الأمل في الحياة".

وتابعت بيكر: "يجب على هذه الحملة أن تتحدى هذا التصور وتساعد الآباء والأمهات بحيث يكونون مستعدين للحديث مع أبنائهم وتشجيعهم على تجنب إصدار أحكام على أقرانهم".

 

وارتكزت الدراسة على الأرقام التي أصدرتها جمعية "NSPCC" الخيرية، والتي كشفت أن الأطفال في بعض الأجزاء من البلاد يجب أن ينتظروا ستة أشهر قبل تقييم ظروف الصحة العقلية لديهم.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة تكشف أن نصف الآباء لم يخبروا أطفالهم حول الصحة العقلية دراسة تكشف أن نصف الآباء لم يخبروا أطفالهم حول الصحة العقلية



 فلسطين اليوم -

تعتمد بين الحين والآخر هذه الصيحة وتنسّقها بشكل أنيق

الملكة ليتيزيا بـ "البلايزر الكاب" خلال حضورها مؤتمرًا عن المناخ

مدريد ـ لينا العاصي
البلايزر الكاب قطعة غالباً من تزيّن بها الملكة ليتيزيا إطلالاتها لمنحها أسلوباً عملياً وأنيقاً وفي الوقت نفسه عصرياً، فنراها تعتمد بين الحين والآخر هذه الصيحة وفي كل مرة تنسّقها بشكل أنيق ومختلف. ولحضورها مؤتمراً عن المناخ في مدريد، تألقت الملكة بفستان ميدي رمادي بنقشة المربعات نسّقت معه حزاماً رفيعاً لتحديد خصرها. وأكملت الملكة ليتيزيا اللوك بالكاب الأسود، مع الكلاتش والحذاء الستيليتو باللون الأسود أيضاً. ومن الناحية الجمالية، إعتمدت تسريحة الشعر المنسدل والماكياج الناعم كعادتها. ولاعتماد صيحة البلايزر الكاب لا يعني فقط إعتمادها مع الفستان فقط، فسبق للملكة ليتيزيا أن تألقت بهذه البلايزر التي اعتمدتها في مناسبات عدة سواء مع فساتين أو حتى مع القميص والسروال الكلاسيكي وكذلك مع القميص الأحمر مثلاً والتنورة المزيّنة بن...المزيد

GMT 04:08 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على المواقع الخلابة للاستكشاف في ألبانيا
 فلسطين اليوم - تعرف على المواقع الخلابة للاستكشاف في ألبانيا

GMT 04:03 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

بومبيو يحذر طهران من رد حاسم حال تعرض مصالح بلاده للأذى
 فلسطين اليوم - بومبيو يحذر طهران من رد حاسم حال تعرض مصالح بلاده للأذى

GMT 15:29 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح الهدّاف التاريخي لمواجهات بورنموث ضد ليفربول

GMT 19:27 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

استبعاد روسيا من مونديال قطر 2022 وأولمبياد طوكيو 2020

GMT 11:55 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

بيع قميص أسطورة كرة القدم البرازيلي بيليه في مزاد علني

GMT 14:51 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

عودة فابيو جونيور إلى الملاعب بعد غياب دام 7 أعوام

GMT 18:20 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الفجل لخفض نسبة السكر في الدم

GMT 09:31 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

أترك قلبك وعينك مفتوحين على الاحتمالات

GMT 04:13 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

بيكربونات الصوديوم ترفع معدلات الولادة الطبيعية

GMT 08:51 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

يتحدث هذا اليوم عن بداية جديدة في حياتك المهنية

GMT 15:23 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

الفارسة السعودية دلما ملحس تنافس في بطولة العالم

GMT 12:17 2015 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح للزوج للتعامل مع زوجته المريضة بسرطان الثدي
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday