دروس مفيدة من حياة الرئيس التنفيذي لمنظمة إنفيزبل تشلدرين
آخر تحديث GMT 00:23:01
 فلسطين اليوم -

تغيرت حياته عندما شاهد فيلمًا وثائقيًا عن أطفال أوغندا

دروس مفيدة من حياة الرئيس التنفيذي لمنظمة "إنفيزبل تشلدرين"

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - دروس مفيدة من حياة الرئيس التنفيذي لمنظمة "إنفيزبل تشلدرين"

دروس مفيدة من حياة الرئيس التنفيذي لمنظمة "إنفيزبل تشلدرين"
واشنطن - يوسف مكي

أوضح الرئيس التنفيذي لمنظمة "إنفيزبل تشلدرين" بين كيسي أنه لم يكن يعتقد بأنه سيعمل لدى الجمعيات الخيرية في يوم ما، إلا أنه أصبح الرئيس التنفيذي لواحدة من هذه الجمعيات، في عمر الـ 24 عامًا. مضيفًا "تخرجت من جامعة كاليفورنيا في لوس أنجلوس مع شهادة البكالوريوس في الرياضيات التطبيقية وعملت في الاستثمار المصرفي، وفى عام 2005 تغيرت حياتي تماما عندما شاهدت فيلمًا وثائقيًا يدعى "الأطفال غير المرئيين"، وتناول الفيلم الأطفال في شمال أوغندا الذين يعملون خشية خطفهم وتحويلهم إلى جنود أطفال بواسطة أمير الحرب الأوغندى جوزيف كوني وجيشه المتمرد الذي يدعى جيش اللورد للمقاومة، وكان الفيلم بواسطة ثلاثة من أصدقائي الذين انتهوا للتو من دراسة صناعة الأفلام".
 
وتابع كيسي "تأثرت بالفيلم بشكل كبير، وتركت وظيفتي لمساعدة صانعي الفيلم لتحويله إلى منظمة Invisible Children وهي منظمة دولية غير حكومية تقوم بحملات للقبض على كوني، في البداية كنا نحدد أهداف كبيرة، وقمنا بتمرير مشروع قانون للكونغرس الأميركي الذي كلف الرئيس أوباما بدعم الجهود الإقليمية لوقف العنف، وتم نشر قوات أميركية خاصة لتعقب جيش اللورد للمقاومة وتم جمع 50 مليون دولار تقريبا، فعلنا كل هذا قبل عمل الحملة الـ 11 بعنوان كوني 2012".
 
وأردف "كان هدفنا الذي كان يعتبر طموحا حينها الحصول على 500 ألف مشاهدة للفيلم خلال عام 2012، لكننا حصلنا على 100 مليون مشاهدة خلال ستة أيام، إلا أننا واجهنا انهيار كاريزما المؤسس جيسون راسل في غضون 10 أيام فقط، لقد أصبحنا مثيرين للجدل، وأصبح قادة المدارس العامة لا يريدون التعاون معنا، وأدى هذا إلى قلة العروض التي كانت تستضيفها المدارس والجامعات وهو ما انعكس على جمع التبرعات لدينا، وانخفضت إيراداتنا بنسبة 81% من 2012 حتى 2013".
 
وأكمل " كان العامين المقبلين في غاية الصعوبة، حاولنا إعادة صياغة نموذجنا لجمع التبرعات ليشمل المزيد من المنح والهدايا التقليدية الرئيسية، لكننا حققنا نجاحا محدودا، وبحلول نهاية عام 2013 أدركنا أنه كان يجب القيام بالعديد من التغييرات، وبعد تناقص المنح قمنا بتخفيض موظفي الولايات المتحدة لدينا بنسبة 50%، ومع تخفيش عدد الموظفين كان علينا مضاعفة الإيرادات حتى نستطيع الاستمرار بشكل مستدام".
 
وبيّن كيسى " في النهاية كان أمامنا خيارا رئيسيا واحدا وهو توسيع نطاق مهمتنا ليشمل قضايا جديدة مع فرص تمويل أسهل، أو الاستمرار في التركيز على التزامات جيش اللورد للمقاومة على نطاق أصغر بكثير، ولكنني اخترت الخيار الثاني ويعني ذلك أن فريق الولايات المتحدة بما فيهم نفسي عليه التنازل عن وظيفته، وبتاريخ 17 ديسمبر/ كانون الأول 2014 أعلنا للعالم أننا سنغلق المنظمة لتحديد أولويات، عملنا في وسط أفريقيا وواشنطن DC، وبذلك كان علي أن أترك المنظمة كرئيس تنفيذي وجيسون كمؤسس لها وكذلك فريق عمل الولايات المتحدة وهم 20 شخصا في خلال عام، على أن يكمل خمسة من الموظفين في الدعوة لسياستنا في واشنطن DC مع العمل مع شركائنا في أفريقيا الوسطى على نطاق أصغر".
 
وأضاف "كان الأمر صعب بالنسبة لي، وكنت مستعدا للعمل وأنا أذرف الدمع، وكنت أقول لنفسي دوما أنني لا أريد أن أفعل ما أنا مقدم بالفعل عليه، وصلت المكتب صباح هذا اليوم، ولكن كل شيء كان جاهزا، الرسائل الإلكترونية، وتم صياغة نسخة الأنترنت، اجتمعنا معا كفريق واتصلنا بـ 2500 من الجهات المانحة لنا، أردنا إخبار الجميع بسبب هذا التغيير والذي كان بمثابة صدمة للكثيرين، وكان الجزء الأصعب ونحن نروي القصة الحقيقية".
 
وتابع كيسى " كان لدينا الجرأة لإعلان إنجاز المهمة، ومنذ حملتنا الضخمة في 2012 واستثماراتنا الضخمة مع شركائنا شدنا انخفاض نسبة القتل في جيش اللورد للمقاومة بنسبة 90%، مع انخفاض عملياتهم القتالية بشكل عام بنسبة 70%، وعادت آلاف من الناس إلى منازلهم بعد أن تركوها، يمكننا الاستشهاد بهذه الأرقام ومن ثم الاعلان عن انجاز المهمة وحزم أمتعتنا، ولكن نادرا ما تقول المنظمات غير الحكومية القصة الكاملة، ويجب علينا كمؤسسة ألا نتحدث عما لم يتم وفقا لخطتنا، وإذا نظرت إلى التقارير السنوية تجدنا نزعم الانتصار في كل وقت بغض النظر عن حقيقة ما يجري، والحقيقة أننا حاولنا إعادة صياغة النموذج الخاص بنا للحصول على تمويل لتجنب الإغلاق ولكن هذا لم يجدى".
 
وقال "ومن خلال هذه العملية نعلم السبب الذى يجعل بعض المنظمات غير الحكومية تتحدث عن هدفها ثم تنهى عملها، إنه أمر صعب في الواقع ويشعر بالفشل، في ظل عدم وجود حوافز أو دعم، ولذلك من الأفضل توديع فريق العمل بدلا من أن تطاردك قضايا مالية أخرى للحفاظ على سريان العمل، وعندما يصبح ذلك هو القرار الصحيح عليك التركيز على مهمتك الأساسية حتى وإن كان على نطاق أصغر، وأعتقد أن الأمنة عند الحاجة إلى تصحيح المسار تزيد من ثقة الجمهور في قطاع المنظمات غير الحكومية، وحصلنا بالفعل على ما يقرب من مليون دولار في شهرين بعد الإعلان عن مواصلة تمويل عملنا في وسط أفريقيا، وأعتقد أن ذلك يرجع إلى احترام الناس لصدقنا وإدراكهم أن هناك حاجة لعملنا".
 
وختم كيسي "حان الوقت لصناعتنا أن تدعم المساعي المركزة والفعالة لمشاكل محددة، مع الالتزام بالصدق حتى عندما لا تسير الأمور بشكل منضبط كما خططنا، وليس هناك عاقل يعتقد أن المنظمات يمكنها الفور طوال الوقت، ويب علينا أن نشعر بالارتياح للحديث عن هذه الحقيقة، وعندما تقترب منظمة ما من خط النهاية علينا دعمها مع الأخذ في الاعتبار أن الأوقات الأخيرة هي الجزء الأصعب".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دروس مفيدة من حياة الرئيس التنفيذي لمنظمة إنفيزبل تشلدرين دروس مفيدة من حياة الرئيس التنفيذي لمنظمة إنفيزبل تشلدرين



 فلسطين اليوم -

ترتدي أجمل ما خاطه أمهر المُصممين وتتزيّن بأكثر المُجوهرات بريقًا

كيت ميدلتون غارقة في الألماس وتخطف الأضواء بـ "خاتم جديد"

لندن ـ ماريا طبراني
أقيم حفل الاستقبال الدبلوماسي في قصر باكنغهام الأربعاء، وكان باستضافة الملكة إليزابيث، أمير ويلز "تشارلز" وزوجته دوقة كورنوول "كاميليا"، بالإضافة إلى دوق ودوقة كامبريدج الأمير ويليام وزوجته كيت ميدلتون.وكانت كيت ميدلتون مِثالًا حيًّا على الأميرة الفاتنة التي نقرأ عنها في قصص الخيال، والتي ترتدي أجمل ما خاطه أمهر المُصممين، وتتزيّن بأكثر المُجوهرات بريقًا ورقيًّا.بدايةً، أسدلت دوقة كامبريدج على جسدها الرّشيق فُستانًا مُخمليًّا كلاسيكيًّا بتوقيع علامتها المُفضّلة ألكساندر ماكوين، جاءَ خاليًا من التّفاصيل بأكمامٍ طويلة وياقة على شكل حرف V متمايلة، اتّصلت بأكتافٍ بارزة قليلًا، كما لامس طوله الأرض. واعتمدت كيت واحدة من تسريحاتها المعهودة التي عادةً ما تختارها لمُناسباتٍ رفيعة المُستوى كهذه، وهي الكعكة الخلفي...المزيد

GMT 03:33 2019 الجمعة ,13 كانون الأول / ديسمبر

أغرب قصص السفر في عام 2019 منها "شاب يقفز من الطابق 11"
 فلسطين اليوم - أغرب قصص السفر في عام 2019 منها "شاب يقفز من الطابق 11"

GMT 10:27 2019 الجمعة ,13 كانون الأول / ديسمبر

الجيش الوطني الليبي يعلن عن بدء معركته الحاسمة في طرابلس
 فلسطين اليوم - الجيش الوطني الليبي يعلن عن بدء معركته الحاسمة في طرابلس

GMT 15:29 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح الهدّاف التاريخي لمواجهات بورنموث ضد ليفربول

GMT 19:27 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

استبعاد روسيا من مونديال قطر 2022 وأولمبياد طوكيو 2020

GMT 11:55 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

بيع قميص أسطورة كرة القدم البرازيلي بيليه في مزاد علني

GMT 14:51 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

عودة فابيو جونيور إلى الملاعب بعد غياب دام 7 أعوام

GMT 18:20 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الفجل لخفض نسبة السكر في الدم

GMT 09:31 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

أترك قلبك وعينك مفتوحين على الاحتمالات

GMT 04:13 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

بيكربونات الصوديوم ترفع معدلات الولادة الطبيعية

GMT 08:51 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

يتحدث هذا اليوم عن بداية جديدة في حياتك المهنية

GMT 15:23 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

الفارسة السعودية دلما ملحس تنافس في بطولة العالم

GMT 12:17 2015 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح للزوج للتعامل مع زوجته المريضة بسرطان الثدي
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday