دوافع تجعل هونغ كونغ أكثر الدول استقطابًا لأفضل طلاب العالم
آخر تحديث GMT 10:30:39
 فلسطين اليوم -

مزيج ثقافي فريد وسمعة جيدة وأنشطة طلابية متنوعة

دوافع تجعل هونغ كونغ أكثر الدول استقطابًا لأفضل طلاب العالم

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - دوافع تجعل هونغ كونغ أكثر الدول استقطابًا لأفضل طلاب العالم

مدينة هونغ كونغ
بكين - مازن الأسدي

تعد مدينة هونغ كونغ الصينية واحدة من أفضل المدن العالمية في آسيـا، حيث تشتهر بتصنيع أشهى وجبات الطعام، كذلك نظام المواصلات الدقيق الذي يمتاز بالكفاءة، وصولاً إلى ناطحات السحاب، بالإضافة لكونها موطنًا لتسع جامعات، فضلًا عن استقبالها مئات الآلاف من التلاميذ.
 
وتذكر الطالبة الاندونيسية آنستاسيا، والتي تدرس في جامعة "هونغ كونغ"، "إن المدينة تمتلك ثقافات متنوعة، والكثير منهم يستطيعون التحدث باللغة الإنجليزية، ومن ثم فإن ذلك يعد سببًا لسهولة العيش في هذه المدينة التي حصلت على المركز الثامن في التصنيف الذي وضعه خبراء في بيانات التعليم العالي ويضم أفضل مدن للطلاب في العالم.
 
وتشتهر هونغ كونغ بسمعة جيدة في التعليم الأكاديمي الذي توفره، ما جعلها تحصل على مكانة في قائمة أفضل المدن الطلابية، حيث تضم بعض من أفضل الجامعات في آسيـا، وفي مقدمتها جامعة "هونغ كونغ"، والجامعة "الصينية"، إضافة إلى جامعة "هونغ كونغ للعلوم"، وجميعها تعمل على جذب أفضل الطلاب حول العالم ممن يمتلكون مهارات عالية.
 
وتمتاز هونغ كونغ أيضًا بتنوع ثقافي فريد يعطي لها الأفضلية بحسب ما يريد الطالب الاسترالي هنري تشاو الذي يدرس في الجامعة "الصينية" في هونغ كونغ، لتكون نقطة امتزاج الثقافات الغربية والآسيوية لقربها من الصين.
 
حيث أوضحت الطالبة الصينية في الجامعة المعمدانية لو زيهو أن ما دفعها إلى استكمال دراستها في هونغ كونغ هو انبهارها بالتحرر الذي تتمتع به المدينة.
 
وتتنوع الأنشطة الطلابية في جامعات هونغ كونغ التي لا حصر لها، حيث يذكر أن الطلاب عليهم اجتياز بعض النشاطات من أجل إتمام التخرج منها للحصول على عضوية تنفيذية في اتحاد الطلاب داخل الجامعة وكذلك الحصول على عمل بدوام جزئي.
 
ويرى بعض الطلاب أن هذه الأنشطة تساعد على تكوين شبكة اجتماعية وتنمية مهارات القيادة، إلا أن البعض الآخر غير راضٍ عن الانخراط مع بقية الطلاب في السكن الجامعي نظرًا لأنهم يجدون صعوبة في التواصل مع الطلاب من السكان المحليين.
 
ويعد الجانب السلبي الرئيسي للدراسة في المدينة العالمية الآسيوية هو ارتفاع تكلفة المعيشة، ومع ذلك فقد حصلت هونغ كونغ على المركز الثاني ضمن التصنيف السنوي لأعلى تكلفة معيشة بالنسبة للوافدين اعتمادًا على المكان الذي يأتي منه كل منهم بحيث قد تكون تكلفة المعيشة متقاربة.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دوافع تجعل هونغ كونغ أكثر الدول استقطابًا لأفضل طلاب العالم دوافع تجعل هونغ كونغ أكثر الدول استقطابًا لأفضل طلاب العالم



 فلسطين اليوم -

تعتمد بين الحين والآخر هذه الصيحة وتنسّقها بشكل أنيق

الملكة ليتيزيا بـ "البلايزر الكاب" خلال حضورها مؤتمرًا عن المناخ

مدريد ـ لينا العاصي
البلايزر الكاب قطعة غالباً من تزيّن بها الملكة ليتيزيا إطلالاتها لمنحها أسلوباً عملياً وأنيقاً وفي الوقت نفسه عصرياً، فنراها تعتمد بين الحين والآخر هذه الصيحة وفي كل مرة تنسّقها بشكل أنيق ومختلف. ولحضورها مؤتمراً عن المناخ في مدريد، تألقت الملكة بفستان ميدي رمادي بنقشة المربعات نسّقت معه حزاماً رفيعاً لتحديد خصرها. وأكملت الملكة ليتيزيا اللوك بالكاب الأسود، مع الكلاتش والحذاء الستيليتو باللون الأسود أيضاً. ومن الناحية الجمالية، إعتمدت تسريحة الشعر المنسدل والماكياج الناعم كعادتها. ولاعتماد صيحة البلايزر الكاب لا يعني فقط إعتمادها مع الفستان فقط، فسبق للملكة ليتيزيا أن تألقت بهذه البلايزر التي اعتمدتها في مناسبات عدة سواء مع فساتين أو حتى مع القميص والسروال الكلاسيكي وكذلك مع القميص الأحمر مثلاً والتنورة المزيّنة بن...المزيد

GMT 04:08 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على المواقع الخلابة للاستكشاف في ألبانيا
 فلسطين اليوم - تعرف على المواقع الخلابة للاستكشاف في ألبانيا

GMT 04:03 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

بومبيو يحذر طهران من رد حاسم حال تعرض مصالح بلاده للأذى
 فلسطين اليوم - بومبيو يحذر طهران من رد حاسم حال تعرض مصالح بلاده للأذى

GMT 15:29 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح الهدّاف التاريخي لمواجهات بورنموث ضد ليفربول

GMT 19:27 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

استبعاد روسيا من مونديال قطر 2022 وأولمبياد طوكيو 2020

GMT 11:55 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

بيع قميص أسطورة كرة القدم البرازيلي بيليه في مزاد علني

GMT 14:51 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

عودة فابيو جونيور إلى الملاعب بعد غياب دام 7 أعوام

GMT 18:20 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الفجل لخفض نسبة السكر في الدم

GMT 09:31 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

أترك قلبك وعينك مفتوحين على الاحتمالات

GMT 04:13 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

بيكربونات الصوديوم ترفع معدلات الولادة الطبيعية

GMT 08:51 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

يتحدث هذا اليوم عن بداية جديدة في حياتك المهنية

GMT 15:23 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

الفارسة السعودية دلما ملحس تنافس في بطولة العالم

GMT 12:17 2015 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح للزوج للتعامل مع زوجته المريضة بسرطان الثدي
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday