رابطة وارويك تعالج الأمر بعد عثور طالبة على كتابات عنصرية مدوَّنة على قشرة موز
آخر تحديث GMT 13:06:11
 فلسطين اليوم -

الطلاب يشتكون من أن التمييز العنصري داخل الجامعة لا يتم التعامل معها بفاعلية

رابطة "وارويك" تعالج الأمر بعد عثور طالبة على كتابات عنصرية مدوَّنة على قشرة موز

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - رابطة "وارويك" تعالج الأمر بعد عثور طالبة على كتابات عنصرية مدوَّنة على قشرة موز

جامعة وارويك تؤكد أن واقعة التمييز العنصري قيد التحقيق كمسألة عاجلة وملحة
لندن - ماريا طبراني

تقدمت رابطة مكافحة التمييز العنصري في جامعة "وارويك" بمذكرة  تدعو المؤسسة للتصدي لـ"العنصرية" بداخلها في أعقاب عثور إحدى الطالبات على كتابات عدائية دونت على فاكهة الموز الخاصة بها.

وأبرزت الرابطة التي تعرف بإسم WARSoc قائمة بالمطالب التي سوف يتم تمريرها على إتحاد الجامعة والطلاب بما فيها مراجعة السياسة الحالية بشأن العنصرية والتمييز. كما تطالب المذكرة أيضاً بمناهج محررة وتمثيل أكبر للسود والأقلية العرقية.
 
وكانت العريضة قد ظهرت بعدما نشرت "فاراميد إيفاتوروتي" البالغة من العمر 19 عاماً والطالبة بالسنة الأولى في قسم العلوم الطبية الحيوية صورة عبر حسابها علي موقع التواصل الإجتماعي "تويتر" بعد ظهر الثلاثاء علقت عليها بكتابة رسالة تفيد عثورها على فاكهة الموز التي تحمل كتابات تنطوي على عنصرية مما أصابها بالإشمئزاز.
 
وعندما وصلت هذه التغريدة إلى رابطة مكافحة التمييز العنصري داخل الجامعة، فقد ذكرت بأن إسكان الطلاب داخل "وارويك" لا يأخذ في إعتباره العنصرية، ولكن الجامعة سوف تسارع الآن بعد ظهور هذه الصورة إلى التصريح بأن الجامعة تراعي المساواة بين جميع الطلاب.
 
 وأشارت المذكرة إلى أن العنصرية داخل الحرم الجامعي لا يتم التعامل معها بفاعلية، وأن مثل هذه الأفعال تحدث على مدار العام الدراسي كل عام. مضيفة بأن هذه الحادثة الأخيرة أظهرت عدم كفاءة إسكان "وارويك" للطلاب، وأن هناك حاجة ماسة إلى إجراء مراجعة على وجه السرعة إذا كانت الجامعة ملتزمة بالتنوع وضمان سلامة الطلاب.
 
وبينما تلقي الطالبة إيفاتوروتي باللوم على زميلاتها في الحجرة، إلا أنه لم يتضح بعد من هو المسؤول عن هذه الواقعة، بحيث قد تكون هذه الكتابات قام بها زائر. وتحدثت في أعقاب الواقعة جيري أجباجي البالغة من العمر 19 عاماً وهي إحدى صديقات إيفاتوروتي وتدرس القانون وعلم الإجتماع قائلة بأنه في  صباح يوم الثلاثاء، إكتشفت صديقتها هذه الكتابات العنصرية المروعة والمهينة على الفاكهة.

وأضافت أجباجي بأن رد الجامعة لم يأتِ إلا بعد ضغوط، على إثر شغل الموضوع إهتمام المستخدمين لمواقع التواصل الإجتماعي، مما جعلها تتجه إلى فتح تحقيق عاجل. فيما أكدت على أن الحل الفوري الوحيد الذي طرحته الجامعة بإنتقال إيفاتوروتي إلى سكن أكثر تكلفة مثيراً للسخرية.
 
وفي البيان الصادر عن الجامعة عقب حدوث الواقعة، فقد قالت بأنها تدرك جيداً إشعال واقعة التمييز العنصري مواقع التواصل الإجتماعي على نطاق واسع. مشيرةً إلى أنها فتحت سريعاً تحقيقاً واسعاً حول الواقعة. فيما خرج المتحدث بإسم المؤسسة ليضيف بأن عضوا بارزا في فريق السكن الجامعي والذي يعمل إلى جانب الطلاب داخل قاعات السكن على إتصال مباشر بالطالبة إيفاتوروتي. كما أنه عرض على الطالبة سكن بديل في عدد من المواقع الأخرى داخل الحرم الجامعي في الوقت الذي يجري فيه التحقيق بشأن الواقعة.
 
 وأبدى اسحق ليث Isaac Leigh رئيس إتحاد الطلاب في جامعة "وارويك" إستياءه من الواقعة المثيرة للإشمئزاز، موضحاً بأنه ليس لديهم كافة المعلومات، ولكن هناك يقين من إتخاذ الجامعة إجراءً صارما في هذا الشأن. حيث أنه لا مكان للتمييز العنصري داخل الجامعة.
 
ومنذ تداول الواقعة على مواقع التواصل الإجتماعي، تم تدشين حملة للتضامن على الإنترنت بعنوان #WeStandFara والتي إنتشرت بشكل كبير. وتابع البيان الصادر عن إتحاد الطلاب في جامعة "وارويك" قوله بأنه لا يوجد تسامح مطلقاً إزاء السلوك العنصري، مؤكداً على إدانة ذلك العمل الشنيع بشكل قاطع.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رابطة وارويك تعالج الأمر بعد عثور طالبة على كتابات عنصرية مدوَّنة على قشرة موز رابطة وارويك تعالج الأمر بعد عثور طالبة على كتابات عنصرية مدوَّنة على قشرة موز



 فلسطين اليوم -

مستوحى من ألوان الغابات الساحرة بدرجات الأخضر المتداخلة

جينيفر لوبيز ترتدي فستانها الأيقوني المعروف للمرة الثالثة

واشنطن ـ رولا عيسى
في شهر أيلول/سبتمبر الماضي، ارتدت النجمة العالمية جينيفر لوبيز فستانها الأخضر الأيقوني، بعد 20 عامًا من ارتدائه في ختام عرض فيرساتشي لربيع وصيف 2020.أطلت جينيفر لوبيز صاحبة الـ 50 عامًا بفستانها المستوحى من ألوان الغابات الساحرة بدرجات الأخضر المتداخلة، خلال عرض أزياء دار Versace حيث أعادت ارتداء التصميم الأيقوني الذي يحمل توقيع الدار نفسها، والذي كانت قد ارتدته من قبل عندما كان عمرها 31 عامًا خلال حفل Grammys السنوي، مضيفة إليه بعض التعديلات البسيطة. يبدو أن لهذا الفستان مكانة خاصة عند الميجا ستار جينيفر لوبيز، فبعد أن حضرت به حفل توزيع جوائز غرامي قبل 20 عامًا، ارتدته للمرة الثانية منذ شهور قليلة، ثم أعادت الكرة وتألقت به الليلة الماضية، أثناء ظهورها في برنامج ساترداي نايت لايف. وفقًا لصحيفة كوزمبليتان النسائية، بدأت النجمة ليلتها...المزيد

GMT 03:22 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

معلومات جديدة عن أفضل 7 تجارب في مدينة سالونيك اليونانية
 فلسطين اليوم - معلومات جديدة عن أفضل 7 تجارب في مدينة سالونيك اليونانية

GMT 11:16 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

ترامب يفشل في تنفيذ وعوده وصفقاته "في مهب الريح"
 فلسطين اليوم - ترامب يفشل في تنفيذ وعوده وصفقاته "في مهب الريح"

GMT 11:55 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

بيع قميص أسطورة كرة القدم البرازيلي بيليه في مزاد علني

GMT 15:29 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح الهدّاف التاريخي لمواجهات بورنموث ضد ليفربول

GMT 14:51 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

عودة فابيو جونيور إلى الملاعب بعد غياب دام 7 أعوام

GMT 16:04 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

"فرانس فوتبول" تستعرض مهارات وأهداف محمد صلاح فى 2019

GMT 15:55 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

باريس سان جيرمان يجهّز عرضًا خياليًا لضم محمد صلاح

GMT 10:16 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تعيش أجواء محبطة في حياتك المهنية والعاطفية

GMT 06:08 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفقد السيطرة على الأمور بعض الوقت

GMT 09:13 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تعيش أجواء متوترة وصاخبة في حياتك العاطفية

GMT 09:22 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

الأحداث المشجعة تدفعك إلى الأمام وتنسيك الماضي

GMT 10:21 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تبحث أمراً مالياً وتركز على بعض الاستثمارات

GMT 08:41 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

يزعجك أشخاص لا يلتزمون بوعودهم
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday