طبيب بريطاني ينصح المعلمين بالاسترخاء يوميًا
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

يساعد على تعزيز الحالة الصحيّة للعقل والجسد

طبيب بريطاني ينصح المعلمين بالاسترخاء يوميًا

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - طبيب بريطاني ينصح المعلمين بالاسترخاء يوميًا

صورة للحفاظ علي الأسترخاء
لندن ـ كاتيا حداد

كشف الطبيب المختص بعلم النفس البروفيسور كينمان عن أشياء سهلة، يمكن للمعلمين أن يفعلوها كل يوم، بغية الحفاظ على العقل والجسد والروح في حالة سليمة وصحية، معتبرًا أنه على المعلمين أن يعتنوا بأنفسهم مثلما يؤدون واجبهم تجاه تلاميذهم.

ويسدي الطبيب النفسي المعتمد، والزميل المشارك في جمعية علم النفس البريطانية، بروفيسور غيل كينمان، ثلاث نصائح لكل يوم من أيام الأسبوع؛ وهي أشياء يمكن القيام بها للتخلص من التوتر، وتعزيز الحالة الصحية للعقل والجسد والروح.

وأبرز أنه "من المسلمات أن لا أحد يحب يوم الإثنين، لذلك يتوجب عليك بدء يومك بهدوء، حاول الاسترخاء لمدة دقيقتين قبل وصول الطلاب في الصباح، ما عليك إلا أن تهيء لنفسك أن هذا اليوم سوف يسير على ما يرام، لأن هذا شيء مفيد لحالة الروح".

وأشار إلى أنه "عند الإستراحة الأولى، عليك أن تتخطى تجربتك مع السيارات، وأن تصفي ذهنك عبر تناول قطعة فاكهة بانتباه؛ بمعنى أن تركز على تجربة تناول الطعام دون غيرها، وأن لا تزاول مهام أخرى، وصفي ذهنك من أي تفكير".

وأضاف "اذهب للتنزه بعد انتهاء العمل، أو أثناء تناول وجبه الإفطار، بحيث ينصب تركيزك على ما ترى وما تستنشق وما تتذوق وما تشعر، ولا تستخدم الوقت للتفكير في خطط أو في الخوض في مشاكلك".

وتابع "يعد يوم الثلاثاء يومًا جيدًا للانتباه للعلامات المبكرة التي تؤدي للإرهاق، فعليك أن تفكر بمسيرة الأسبوع، ويمكنك الانتباه للأشياء التي بدأت تقلقك، فهذا من شأنه أن يساعدك على تحديد نقاط، ويدفعك لإتخاذ إجراءات تصحيحية".

ونصح الطبيب بـ"تقليل حدة توتر العضلات في منتصف اليوم، عبر شد عضلات الكتفين دون إجهادهما، ثم الاسترخاء أثناء التنفس بعمق"، مشيرًا إلى أنه "يمكن أن نعتبر هذا اليوم يومًا للغفران، بحيث أن نسامح أنفسنا والآخرين وذلك لأن معظمنا يحتفظ بالكثير من المشاعر السلبية".

وعن يوم الأربعاء، أضاف "أنت الآن توشك على الإنفجار في منتصف الأسبوع، فمن المهم أن تفكر أنك تنعم بالإنتعاش بعد أن تتناول قسطًا من النوم، تجنب أعداء النوم، وحافظ على جدول نوم منتظم، واحصل على روتين للاسترخاء وقت النوم، علاوة على تناول الطعام الصحي، وممارسة التمارين الرياضية بانتظام، وأثناء وقت الغداء، حاول التقاط أنفاسك لثلاث دقائق، وتجلس بطريقة مريحة، مع التركيز على تنفسك، وإذا ما شرد عقلك فعليك أن تعيد إليه التركيز".

واستطرد "يمكنك أيضًا أن تأخذ استراحة لمدة خمس دقائق وقت الغداء، استرخي في أكثر الأماكن المحببة لنفسك، والتقط صورة لنفسك فيه، وسوف تشعر عند عودتك أنك أكثر انتعاشًا وحيوية".

وفي شأن يوم الخميس، أبرز أنَّ "الضحك هو أفضل علاج ليوم الخميس، شارك زملائك القهقة، أو استمع إلى عرض كوميدي محبب إليك"، موضحًا أنَّ "الضحك له فوائد كثيرة، فمنها تحسين صحة القلب والأوعية الدموية، كما أنه يساعدك على التواصل مع الآخرين ولذلك يمكنك بدء يومك بإبتسامة لطيفة، عليك أن تتحدى أحاديث النفس السلبية، عبر تقليل استخدام عبارات مثل ينبغي، ولا ينبغي، فهذا يساعدعلى تقليل التوتر وزيادة ثقتك بنفسك".

ولفت إلى أنه "ما يمكنك أن تفعله بعد العمل لمساعدتك على الإنتعاش هو الذهاب إلى منطقة منعزلة عن العمل، حيث الابتعاد عن العمل ومتطلباته أمر ضروري لإستعادة الصحة والأداء".

وعن يوم الجمعة، شدّد على "إيقاف الفلتر العقلي، بمجرد وصول يوم الجمعة، فأنت تقريبًا في عطلة نهاية الأسبوع، ولذلك وجب عليك الاسترخاء وتقليص العمل، وتناول الطعام بانتظام، والبقاء رطبًا أثناء العطلة، فهذا مهم، ولكنه قد يكون أقل أهمية حينما نكون مشغولين أو متوترين".

وبيّن أنه "على المعلم التفكير بطريقة أكثر إيجابية، لأنّ التركيز على الصفات والسلوكيات السلبية، يعني أنك تغض الطرف عن صفاتك الإيجابية، اصنع قائمة بالأشياء التي تساعدك على الاسترخاء، ثم اختر واحدة من تلك الأشياء وافعلها بتلقائية دون أن ينتابك شعور بالذنب".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

طبيب بريطاني ينصح المعلمين بالاسترخاء يوميًا طبيب بريطاني ينصح المعلمين بالاسترخاء يوميًا



GMT 08:43 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

مغاربة يستعينون بـ "الذكاء الاصطناعي" لتعليم مادة الرياضيات

GMT 08:03 2020 الإثنين ,21 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على قصة معلمة أسوانية تسبب اسمها في شهرتها

GMT 09:50 2020 الأربعاء ,16 كانون الأول / ديسمبر

الإمارات تستكشف مستقبل التعليم باطلاق أسبوع إكسبو للمعرفة
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 17:50 2019 الأحد ,10 شباط / فبراير

تيفاني ترامب على علاقة بشاب من أصول لبنانية

GMT 09:51 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنين ويفتش منازل في الخليل

GMT 06:25 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تجنّب أيّ فوضى وبلبلة في محيطك

GMT 01:45 2020 الأربعاء ,08 تموز / يوليو

يبدأ الشهر مع تلقيك خبراً جيداً يفرحك كثيراً

GMT 13:42 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

أعد النظر في طريقة تعاطيك مع الزملاء في العمل

GMT 17:43 2015 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

معلومات خاطئة عن العلاقة الجنسية

GMT 03:25 2018 الخميس ,27 كانون الأول / ديسمبر

أفكار ديكور لتزيين المنزل استقبالًا للعام الجديد

GMT 05:20 2018 الخميس ,13 كانون الأول / ديسمبر

"النعناع البري" نبات ربما يُساعد في علاج مرض السرطان

GMT 01:07 2017 الثلاثاء ,06 حزيران / يونيو

ماغي بو غصن تؤكّد أن "كراميل" يغرّد خارج السرب
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday