طفل بريطاني يفوز بجائزة أفضل رواية في المسابقة السنوية
آخر تحديث GMT 15:45:25
 فلسطين اليوم -

المؤسسات التعليميَّة ليست مجرد "مصانع امتحانات"

طفل بريطاني يفوز بجائزة أفضل رواية في المسابقة السنوية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - طفل بريطاني يفوز بجائزة أفضل رواية في المسابقة السنوية

المؤسسات التعليميَّة
لندن ـ سليم كرم

تُعتبر قصة سندريلا من أشهر القصص الخيالية المحببة للأطفال، لما تتضمنه من قصة حب رائعة بين فتاة فقيرة وأمير عظيم، ولكن سرعان ما تحولت القصة الخيالية، إلى معاصرة تنطوي على معايير التكنولوجيا الحديثة. ودفعت الفكرة المتميزة صاحبها إلى الفوز بجائزة أفضل رواية في مسابقة القصة السنوية للأطفال ما دون التاسعة، وذلك في معرض الكتاب في بريطانيا.

وقرر الطفل الفائز بالجائزة الأولى اختيار حبكة أخرى للقصة الشهيرة، إذ جعل سندريلا تترك جهاز الـ"أي فون" بدلا من الحذاء ليستحوذ على اهتمام الأمير الذي يسافر للبحث عن صاحبته، في محاولة للعثور على الفتاة التي تتعرف على كلمة المرور، كما تعهد بأن يتزوجها.

وعندما وصل الأمير إلى بيت سندريلا، لم تتمكن الأخوات القبيحات، من كتابة كلمة المرور الصحيحة، لكن سندريللا استطاعت ذلك، وأصبح الاثنان يعيشان  في سعادة دائمة.

وأشادت عضو لجنة التحكيم، الكاتبة البريطانية المعروفة، جيسيكا سوهامي، بالقصة بعد أن طالعت نحو 100 قصة أخرى، وقالت "قرأت العديد من القصص لطلاب من مدارس مختلفة، بداية من المدرسة الخاصة التي تصل مصاريفها السنوية إلى 15 ألف جنيه إسترليني، ولها امتحان قبول، وحتى المدارس الصغيرة التي تضم العديد من الأطفال من ذوي الأقليات".

وكتب قصة "سندريللا " الحديثة، الطالب جوناثان سميث، البالغ من العمر 7 أعوام، من مدرسة ""Grange Farm الابتدائية الحكومية في مدينة "كوفنتري" غرب إنكلترا، في "وست ميدلاندز".

ونجح الطفل شين بيندون، في الفوز بجائزة الرواية لمن هم فوق التسعة أعوام، وينتمي إلى مدرسة "ألترينسام" الإعدادية، في تشيشير، وهي بلدية في المدن الصغرى في إنكلترا.

وقدم بيندون قصة ذات خيال علمي استوحى فصولها من فيلم "الخنازير الثلاثة"، ما يكشف عن أن المدارس ليست مجرد مصانع امتحانات، لكنها تستطيع تطوير وتنمية مواهب الطلاب.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

طفل بريطاني يفوز بجائزة أفضل رواية في المسابقة السنوية طفل بريطاني يفوز بجائزة أفضل رواية في المسابقة السنوية



 فلسطين اليوم -

مستوحى من ألوان الغابات الساحرة بدرجات الأخضر المتداخلة

جينيفر لوبيز ترتدي فستانها الأيقوني المعروف للمرة الثالثة

واشنطن ـ رولا عيسى
في شهر أيلول/سبتمبر الماضي، ارتدت النجمة العالمية جينيفر لوبيز فستانها الأخضر الأيقوني، بعد 20 عامًا من ارتدائه في ختام عرض فيرساتشي لربيع وصيف 2020.أطلت جينيفر لوبيز صاحبة الـ 50 عامًا بفستانها المستوحى من ألوان الغابات الساحرة بدرجات الأخضر المتداخلة، خلال عرض أزياء دار Versace حيث أعادت ارتداء التصميم الأيقوني الذي يحمل توقيع الدار نفسها، والذي كانت قد ارتدته من قبل عندما كان عمرها 31 عامًا خلال حفل Grammys السنوي، مضيفة إليه بعض التعديلات البسيطة. يبدو أن لهذا الفستان مكانة خاصة عند الميجا ستار جينيفر لوبيز، فبعد أن حضرت به حفل توزيع جوائز غرامي قبل 20 عامًا، ارتدته للمرة الثانية منذ شهور قليلة، ثم أعادت الكرة وتألقت به الليلة الماضية، أثناء ظهورها في برنامج ساترداي نايت لايف. وفقًا لصحيفة كوزمبليتان النسائية، بدأت النجمة ليلتها...المزيد

GMT 03:22 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

معلومات جديدة عن أفضل 7 تجارب في مدينة سالونيك اليونانية
 فلسطين اليوم - معلومات جديدة عن أفضل 7 تجارب في مدينة سالونيك اليونانية

GMT 11:16 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

ترامب يفشل في تنفيذ وعوده وصفقاته "في مهب الريح"
 فلسطين اليوم - ترامب يفشل في تنفيذ وعوده وصفقاته "في مهب الريح"

GMT 11:55 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

بيع قميص أسطورة كرة القدم البرازيلي بيليه في مزاد علني

GMT 15:29 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح الهدّاف التاريخي لمواجهات بورنموث ضد ليفربول

GMT 14:51 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

عودة فابيو جونيور إلى الملاعب بعد غياب دام 7 أعوام

GMT 16:04 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

"فرانس فوتبول" تستعرض مهارات وأهداف محمد صلاح فى 2019

GMT 15:55 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

باريس سان جيرمان يجهّز عرضًا خياليًا لضم محمد صلاح

GMT 10:16 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تعيش أجواء محبطة في حياتك المهنية والعاطفية

GMT 06:08 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفقد السيطرة على الأمور بعض الوقت

GMT 09:13 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تعيش أجواء متوترة وصاخبة في حياتك العاطفية

GMT 09:22 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

الأحداث المشجعة تدفعك إلى الأمام وتنسيك الماضي

GMT 10:21 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تبحث أمراً مالياً وتركز على بعض الاستثمارات

GMT 08:41 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

يزعجك أشخاص لا يلتزمون بوعودهم
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday