طلاب الصحافة يواجهون الكثير من العقبات للحصول على الخبرة
آخر تحديث GMT 20:58:33
 فلسطين اليوم -

الدورات تتناول إعداد التقارير الإخبارية للصحف والتلفزيون

طلاب الصحافة يواجهون الكثير من العقبات للحصول على الخبرة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - طلاب الصحافة يواجهون الكثير من العقبات للحصول على الخبرة

إعداد التقارير الإخبارية للصحف والتلفزيون
لندن - سليم كرم

تُعتبر الصحافة من المهن صعبة الاقتحام، إذ يجب على أي شخص أن يتحلى بقوى خارقة لمواجهة تحديات المهنة التي تتمثل في التدريب غير المدفوع والرواتب المنخفضة وغرف الأخبار صغيرة الحجم، ويعتبر من الصعب بالنسبة إلى طلاب الصحافة معرفة ما يجب عليهم فعله لأخذ قسط من الراحة، ويبدو أن المحاضرين الذين ندفع لهم من أجل تعليمنا يجب عليهم إخبارنا بهذا الأمر.

وأوضح تيم لوخرست في 2009، في المؤتمر السنوي لرابطة تعليم الصحافة في لندن أن بعض دورات التعليم تعتبر مضيعة للوقت، لأنها تزعم أنها تحقق الكثير من النتائج المهنية المباشرة، ويشكو بعض الطلاب من كون تلك الدورات عامة جدًا في السنوات الأولى من الدراسة، الأمر الذي يقيد قدرتهم على التخصص.


وأشارت أليزي ميرزا، التي تدرس الصحافة في السنة الثانية في جامعة سيتي في لندن، "يعتزم كل طالب اتخاذ خط مختلف في الصحافة وأشعر أنه ليس لدينا الحرية لتجربة النماذج المختلفة كطلاب، أريد أن أتخصص في الصحافة التليفزيونية ولهذا يصبح من الأفضل لي قضاء المزيد من الوقت للتدريب أمام الكاميرا بدلا من الامتحانات والأعمال المكتوبة".
ولا يحظى الطلاب بالإدراك الكامل بالخيارات المتاحة لهم عند الانتهاء من الدراسة، وتركز الدورات الصحافية بشكل مكثف على التقارير الإخبارية بشكلها المطول أو الوثائقي وغيرها من أشكال التحرير.
وبيّنت أليسي ويت، باحثة الدراسات العليا بعد تخرجها من جامعة بورنموث، أنّ الشهادة الجامعية لا تتيح وحدها المزيد من فرص العمل سوى التقارير الإخبارية، وأضافت "سيكون من الأفضل أن نتعرف على المزيد من العمل بشكل مستقل، حيث تدور معظم الدورات التعليمية عن إعداد التقارير الإخبارية للتلفزيون والراديو والصحف، كنت أتمنى المشاركة في عمل فيلم وثائقي بدلا من عمل التقارير الإخبارية يوميا، وأرغب أيضا في تعلم كيفية بناء العلاقات مع المُحاور وكيفية الحصول على أفضل قصة من موضوعك".وعلى الرغم من الإحباطات التي يواجهها طلاب الصحافة في دراستهم إلا أن معظمهم يحفزون أنفسهم من أجل الحصول على المعلومات التي يحتاجونها في وقتهم الخاص، ويرى بعض الطلاب أن الدورات الجامعية وسيلة رائعة لبناء الخبرات في العالم الحقيقي.


وأبرزت الطالبة في السنة الثالثة في جامعة "وينشستر"، لوران هاردينخ، "أكبر فائدة هي أننا نقوم بعمل حقيقي يمكن للسكان المحليين الاطلاع عليه أو مشاهدته فضلا عن وجود سمعة لعمل الطالب".
وتابعت "يجب علينا التواصل مع الصحافيين بأنفسنا ومقابلة الناس في الشوارع والتعرف إلى آرائهم في موضوعات معينة، وهذه مهارات أساسية مطلوبة من الصحافي".
وذكرت مساعد رئيس قسم العلوم الاجتماعية والإعلام والصحافة في جامعة كالدونيان في غلاسكو، جوليان كالفيرت، أنه إذا رغب الطلاب في الحصول على وظيفة في وسائل الإعلام فالحصول على شهادة الصحافة خطوة ممتازة، وتابعت "يمكن للمقررات التي نعتمدها إعداد الطالب لسوق العمل، وتساعد الشهادة التي نمنحها في صحافة الوسائط المتعددة في هذا وكانت هناك الكثير من النتائج المميزة في التوظيف، وليس من المستحيل الحصول على وظيفة في مجال الصحافة مباشرة بعد الدراسة ولكن أصبح الأمر نادرًا هذه الأيام، ويجب عليك التأكد من أن الدورة التي تأخذها توفر لك المهارات الصحيحة التي تحتاج إليها".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

طلاب الصحافة يواجهون الكثير من العقبات للحصول على الخبرة طلاب الصحافة يواجهون الكثير من العقبات للحصول على الخبرة



 فلسطين اليوم -

دمجت بين الأقمشة المتعددة في إطلالاتها العصرية

أوليفيا كالبو تلفت الأنظار خلال أسبوع الموضة في "ميلانو"

ميلانو - فلسطين اليوم
استطاعت الجميلة أوليفيا كولبو أن تكون محط أنظار الجميع خلال تألقها في أسبوع الموضة في ميلانو بأجمل صيحات الموضة العصرية والجريئة التي لفتت أنظارنا خلال حضورها العديد من عروض أزياء خريف وشتاء 2020-2021. ونرصد لك أجدد إطلالات الجميلة أوليفيا كولبو بتصاميم لافتة، فاختاري أي إطلالة أعجبتك أكثر. دمجت أوليفيا كولبو بين الأقمشة المتعددة في إطلالاتها، فسحرتنا باختيارها في شوارع ميلانو صيحة البنطال ذات الخصر العالي المصنوع من المخمل الأسود ونسّقته مع التوب النيلية الجريئة بقماشها الحريري اللماع وقصة الأكمام الضخمة التي أتت بطبقات متعددة وطويلة مع الياقة العالية. وفي إطلالة أخرى لها، أتت اختيارتها جريئة مع البلايزر الجلدية السوداء التي ارتدتها على شكل فستان جريء مكشوف من الإمام بجرأة تامة. ومن الإطلالات التي أعجبتنا للجميلة أوليفي...المزيد

GMT 11:17 2020 الثلاثاء ,25 شباط / فبراير

7 وجهات سياحية مميزة تستحق الزيارة في ربيع 2020
 فلسطين اليوم - 7 وجهات سياحية مميزة تستحق الزيارة في ربيع 2020

GMT 01:44 2018 الخميس ,25 كانون الثاني / يناير

صناعة النحت على خشب الزيتون تُحقق شهرة كبيرة في بيت لحم

GMT 01:44 2015 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

المقرنصات عنصر مهم من الفن المعماري والزخرفي الإسلامي

GMT 05:18 2019 الثلاثاء ,19 آذار/ مارس

أفضل العطور النسائية المميزة في 2019

GMT 01:51 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

سامح حسين يرد على اتهامه بمهاجمة الحكومة في "بث مباشر"

GMT 22:53 2016 الجمعة ,12 شباط / فبراير

الأعلان عن تحويل الأموال في المغرب عبر فايبر

GMT 02:29 2019 الثلاثاء ,23 إبريل / نيسان

تعرّف على أفضل 10 صنادل للرجال في موسم صيف 2019
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday