طلاب جامعة أكسفورد يطلقون حملة لتحرير المناهج التعليميّة
آخر تحديث GMT 17:07:09
 فلسطين اليوم -

انتقادات للإدارة بسبب تكريم شخصيات "استعماريَّة"

طلاب جامعة أكسفورد يطلقون حملة لتحرير المناهج التعليميّة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - طلاب جامعة أكسفورد يطلقون حملة لتحرير المناهج التعليميّة

طلاب جامعة أكسفورد
واشنطن ـ عادل سلامه

أطلق طلاب جامعة أكسفورد حملة بعنوان "رودس يجب أن يسقط"، والتي تطالب بتمثيل أفضل للسود في المؤسسة التعليمية، إلى جانب تحرير المناهج الدراسية والحرم الجامعي. وبيَّن الطالب المؤسس للحملة، نتوكوزو كوابي، الذي يدرس القانون في كلية كيبل، أنه في كثير كثير من الأوقات حينما يتحدث الأشخاص عن الاستعمار فإنهم يفكرون فيه على أنه حدث وقع في الماضي ولا يفكرون فيه على أنه شئ يعبر عن الحياة اليومية داخل جامعة مثل أكسفورد.

وأبدى كوابي اعتراضه على تكريم الجامعة لشخصيات وصفها بـ"الاستعمارية" مثل رودس وكريستوفر كودرينغتون إلى جانب إطلاق أسمائهم على المكتبة.

وحظيت الصفحة الخاصة بالحملة عبر موقع التواصل الإجتماعي "فيسبوك"، على 2500 متابع، ونظم الطلاب وقفة احتجاجية خارج كلية أورييل، بعد أن نجح الطلاب في جامعة كيب تاون في إزالة تمثال رودس.

وولد سيسيل رودس في بريطانيا وهو مؤسس شركة دي بيرز، وكان مسؤولا عن ترسيخ سياسات التفرقة العنصرية حينما كان رئيساً للوزراء في مستعمرة كاب عام 1890 كما أن منحة رودس التي يحصل عليها طلاب الدراسات العليا الدوليين الموهوبين من أجل الدراسة في جامعة أكسفورد، بما في ذلك الرئيس الأميركي السابق بيل كلينتون، لا تزال أكبر إرث لرودس في الجامعة. ففي الوقت الذي لا يوجد فيه عذر عما قدمه من دور في التاريخ، أكد في وصيته على
الاستفادة منها في خلق الفرص التعليمية واستفادت منها بالفعل الكثير من الفئات في جنوب أفريقيا فضلا عن الجنسيات الأخرى.

ونجحت المنح الخاصة برودس في تعليم 8 آلاف من الباحثين المرموقين في جامعة أكسفورد كما يشغل عدد كبير منهم العمل في مجال حقوق الإنسان، وهم كذلك دعاة أساسيين لتحقيق العدالة الاجتماعية الموسعة.

وأبرزت الطالبة كيران بينيبال، عضو حملة "رودس لابد وأن يسقط في أكسفورد"، أن نادرًا ما تمر الأيام دون وقوع حادث تمييز عنصري، مضيفة بأن السود والأقلية العرقية هم أكثر عرضة للتوقيف من قبل حراس الجامعة عند الدخول إلى كلياتهم.

واعتبر المتحدث الرسمي لجامعة أكسفورد، أنه "بات من الأولوية القصوى تحديد وإيجاد طرق نستطيع من خلالها أن نضمن شعور الطلاب بالأمان وتمثيلهم الجيد في الجامعة"، مضيفاً أن كبار الأكاديميين في العلوم الإنسانية والاجتماعية يعملون مع الأكاديميين في الإدارات لطرح مشروع لمراجعة المناهج الدراسية مع زملائهم".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

طلاب جامعة أكسفورد يطلقون حملة لتحرير المناهج التعليميّة طلاب جامعة أكسفورد يطلقون حملة لتحرير المناهج التعليميّة



 فلسطين اليوم -

مستوحى من ألوان الغابات الساحرة بدرجات الأخضر المتداخلة

جينيفر لوبيز ترتدي فستانها الأيقوني المعروف للمرة الثالثة

واشنطن ـ رولا عيسى
في شهر أيلول/سبتمبر الماضي، ارتدت النجمة العالمية جينيفر لوبيز فستانها الأخضر الأيقوني، بعد 20 عامًا من ارتدائه في ختام عرض فيرساتشي لربيع وصيف 2020.أطلت جينيفر لوبيز صاحبة الـ 50 عامًا بفستانها المستوحى من ألوان الغابات الساحرة بدرجات الأخضر المتداخلة، خلال عرض أزياء دار Versace حيث أعادت ارتداء التصميم الأيقوني الذي يحمل توقيع الدار نفسها، والذي كانت قد ارتدته من قبل عندما كان عمرها 31 عامًا خلال حفل Grammys السنوي، مضيفة إليه بعض التعديلات البسيطة. يبدو أن لهذا الفستان مكانة خاصة عند الميجا ستار جينيفر لوبيز، فبعد أن حضرت به حفل توزيع جوائز غرامي قبل 20 عامًا، ارتدته للمرة الثانية منذ شهور قليلة، ثم أعادت الكرة وتألقت به الليلة الماضية، أثناء ظهورها في برنامج ساترداي نايت لايف. وفقًا لصحيفة كوزمبليتان النسائية، بدأت النجمة ليلتها...المزيد

GMT 03:22 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

معلومات جديدة عن أفضل 7 تجارب في مدينة سالونيك اليونانية
 فلسطين اليوم - معلومات جديدة عن أفضل 7 تجارب في مدينة سالونيك اليونانية

GMT 11:16 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

ترامب يفشل في تنفيذ وعوده وصفقاته "في مهب الريح"
 فلسطين اليوم - ترامب يفشل في تنفيذ وعوده وصفقاته "في مهب الريح"

GMT 11:55 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

بيع قميص أسطورة كرة القدم البرازيلي بيليه في مزاد علني

GMT 15:29 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح الهدّاف التاريخي لمواجهات بورنموث ضد ليفربول

GMT 14:51 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

عودة فابيو جونيور إلى الملاعب بعد غياب دام 7 أعوام

GMT 16:04 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

"فرانس فوتبول" تستعرض مهارات وأهداف محمد صلاح فى 2019

GMT 15:55 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

باريس سان جيرمان يجهّز عرضًا خياليًا لضم محمد صلاح

GMT 10:16 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تعيش أجواء محبطة في حياتك المهنية والعاطفية

GMT 06:08 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفقد السيطرة على الأمور بعض الوقت

GMT 09:13 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تعيش أجواء متوترة وصاخبة في حياتك العاطفية

GMT 09:22 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

الأحداث المشجعة تدفعك إلى الأمام وتنسيك الماضي

GMT 10:21 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تبحث أمراً مالياً وتركز على بعض الاستثمارات

GMT 08:41 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

يزعجك أشخاص لا يلتزمون بوعودهم
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday