طلاب ناست كوندي يصفون الكلية بـمعرض فني جيد لصناعة الأزياء
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

تستغرق الدورة التدريبية لتعليم التصميم 10 أسابيع

طلاب "ناست كوندي" يصفون الكلية بـ"معرض فني" جيد لصناعة الأزياء

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - طلاب "ناست كوندي" يصفون الكلية بـ"معرض فني" جيد لصناعة الأزياء

طلاب ناست كوندي
أنقرة ـ جلال فواز

أكد كان إيرغن 21 عامًا من تركيا، وهو واحد من 45 طالبًا بدأوا أخيرًا في أول 10 أسابيع من دورة تدريبية للحصول على شهادة الأزياء في كلية ناست كوندي للأزياء والتصميم، أن "مجلة فوغ تعتبر حكاية".

وذكر أنه شعر بالفقر بعد أن دخل من أبواب الكلية، وكان السبب هو الزي، إذ بحث عن زي مناسب للذهاب به والذي بدى أكثر من كافي على ضوء غرفة نومه الخافت، بينما شعر بأن ملابسه رثة وغير مريحة تحت أضواء "فوغ" الساطعة.

ووصف إيرغن أن مدخل القاعة يهيمن عليها المرايا، والتي تخلق الوهم بالضخامة، حيث المساحة مضاءة جيدًا.

وتابع "بينما أقف في وسط الغرفة، تحيط بي انعكاسات شكلي غير المهندم، وأنا أدرك أيضًا أن المرايا تذكير لطيف للطلاب على عدم الحضور للمدرسة بالجينز أو البلوزات الملونة.

وتعد هذه الشهادة معروفة رسميًا باسم شهادة "أو سي إن" شهادة المستوى 4 للمنطقة الشرقية الأزياء (فوغ) (كيو سي إف)، مع دورة قصيرة والتي تكلف 6600 استرليني بالإضافة إلى ضريبة القيمة المضافة، وكانت من بنات أفكار نيكولاس كوليردج، ورئيس كوندي ناست الدولية.

وتتكلف الدورة التي ستستمر لمدة عام 19.560 استرليني إلى جانب ضريبة القيمة المضافة وبدأت في تشرين الأول/أكتوبر عام 2013. وتغطي الشهادة العمل وفقًا لجدول عروض الأزياء، والتصميم والإخراج الفني، والعلامة التجارية والتسويق الدولي والفخامة وقطاعات التجزئة، بالتوازي مع المحاضرات العملية، كما أنه من المقرر زيارة الاستوديوهات والتحدث مع المصممين.

وكان إيرغن واحد من ثلاثة رجال فقط التحقوا بالدورة ووصف فوغ بأنها "الكتاب المقدس للأزياء"إذ قال أنه يريد أن يتعلم "أسلوب فوج" بعد دراسة الاتصال والفنون البصرية في أكاديمية بوردو في فرنسا.

وذكر أنه أخذ دروس الفن والأزياء في بارسونز مدرسة الفنون البصرية ومعهد الأزياء للتكنولوجيا في نيويورك.

وأضاف "في حياتنا اليومية نضع القطع الفنية على أجسامنا. الأزياء شكل من أشكال الفن ووسيلة للاتصال .. أعتقد أننا محظوظون حقًا أن نرى فوغ من الداخل".

وتابع إيرغن "عندما سرت خلال المبنى، والذي يبدو كمعرض فني أكثر منه مدرسة، شعرت بالتأكيد أني أرى فوغ من الداخل. فقد تناثرت المجلات اللامعة داخل المكتبة، وعلى طاولة القهوة و"تبدو الكتب" بعيدة كل البعد عن معظم المحفوظات الجامعية التي تتكون من أكوام من المجلدات اليابسة.

وتعتبر قاعة المحاضرات الرئيسية، هي تجمع عظيم وجيد لافتتاح مدرسة لصناعة الأزياء، الإضاءة ناعمة، مع شاشات تفاعلية تزين جدران القاعة البيضاء لا تشوبها شائبة، ثم توجد الأبواب مغطاة بالمرايا لتذكرني مرة أخرى بمظهري الأقل من المستوى.

واستطرد في حديثه أنه عندما كان يستعد لتقديم نفسه للطلاب، توقع أن يجد مجموعة تعاني من سوء التغذية ترتدي بربري وكنزات شانيل صوفية. وقال "أعتقدت أنها ستكون مثل فيلم "الشيطان يرتدي برادا" مرعبة تمامًا"

وذكر كميل لا بيير البالغ من العمر 24 عامًا، من نيم "فوجئت عندما رأيت كيف كان الجميع يتعامل بود. وأنا أعلم أنه يبدو وكأنه دعاية، ولكن ذلك صحيح"، موضحًا أن الطلاب الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و 32، هناك شعور حقيقي من الصداقة الحميمة فيما بينهم.

وعلى الرغم من أن أكثر من نصف الطلاب يأتون من بريطانيا وأوروبا، فقد أتى بعضهم من مناطق بعيدة مثل الولايات المتحدة والمكسيك وأميركا الجنوبية والشرق الأوسط والشرق الأقصى وتركيا وشرق أوروبا وأستراليا، فالموضة العالمية ممثلة من قبل 23 دولة مختلفة، ولم يقم أي شخص بتوجيه الاتهامات بارتفاع الرسوم.

وتعد أصغر الطلاب أليس كارفر ذات 19 عامًا من لندن، وقررت الالتحاق بالتدريب لمدة 10 أسابيع ثم تقرر هي ما المسار الوظيفي الذي تريد إتباعه.

وأشارت كارفر إلى أن جامعات المملكة المتحدة تبلغ تكلفتها 9.000 جنيه استرليني في السنة، مضيفة "لم أكن أريد أن أذهب إلى الجامعة لمدة ثلاث سنوات أدرس تخصص لن استطيع العمل به في نهاية المطاف".

وأضافت "أنه من الجيد التعامل مع أناس يحبون نفس ما تحب. فالجميع يريد أن يكون هنا، ولا احد مجبور على الدراسة. ليست هناك منافسة. الجميع يدعم ما يفعله الآخرون.

وبطبيعة الحال، يبدو الطلاب وكأنهم قد صعدوا لمنصة عرض الأزياء، بدلًا من الحافلة رقم 38.

أما الطالبة جوليا وود 18 عامًا من كيب تاون، ذكرت أنها "في الليلة السابقة، رميت كل ملابسي على سريري، لكي اعثر على زي مناسب لارتداءه".

ويتكون فريق كلية كوندي ناست حتى سوزي فوربس العنيدة وهي نائب رئيس التحرير السابق لمجلة فوغ، ونائب العميد الدكتور جاري بريتشارد، الذي شغل منصب دكتور مشارك في الفن والإعلام والتصميم، في جامعة ويلز، ومدير التدريب أنجيلا جونز، وهي مستشار تعليمي في كلية لندن للأزياء، وأكاديمية دوموس في ميلان.

وينقسم المنهج بصورة عامة إلى ثلاثة مجالات هي: تصميم الأزياء، ونشر الأزياء، وادارة أعمال الموضة.

ووفقًا لمجلة فوربس، المدرسة صغيرة بما يكفي لكي يتلقى كل طالب العناية، وعلى الرغم من ذلك فهم لا يستطيعون تفصيل زي كوري مناسب لكل طالب.

واستطاعت الطالبة الجديدة الكسندرا شولمانز إنهاء ثلاثة مشاريع خلال الأسابيع 10، طالما أنها تغطي المبادرات التعليمية.

وذكرت الطالبة كارفر أنه يمكنهم اختيار كيفية تقديم أعمالهم، مضيفة "وجدنا نقاط القوة لدينا و سنطورها. كما وجدنا التشجع لنكون أكثر ثقة في أنفسنا".

وتقرض الكلية لكل طالب "أي باد" طوال مدة الدورة - لتبدأ مناقشات على تويتر بين الطلبة صباح كل أثنين (أسبوع رقم1: هل يصبح المشاهير مصممي الأزياء؟) باعتبار تويتر وسيلة تعليمية لإدراج وسائل التواصل الاجتماعي في تعلم الطلاب .

وقدمت نشرة الكلية وعودًا "بروابط لا مثيل لها للصناعة والشراكات، وإمكانية الوصول للمطلعين على الموضة".

وأكدت ديان بانارز 22 عامًا من الفلبين، أنه "فقط في كوندي ناست ستكون قادر على الحصول على كل هذه العلاقات وهذه الفرص لمعرفة ما يدور في صناعة الأزياء".

وترى بانارز أن هذا التدريب يفتح طريقًا لصحافة الموضة، وقالت "أحب كيفية الجمع بين الأفكار والإبداع".

وأعلنت مجلة فوربس أنه لن يتم التعامل مع طلابها بشكل مختلف عند التقديم للوظائف أو التدريب مع مجلة كوندي ناست.

وذكرت "يمكن للطلاب أن يتقدموا بنفس الطريقة كأي شخص آخر، لكنهم لن يحصلوا على مميزات خاصة، من المهم حقًا ألا نقطع وعدًا لشخصٍ ما عن فترة تدريب أو التوظيف لأن الناس بدأوا في التقدم للدورة التدريبة واستخدامنا كنقطة انطلاق."

وأوضحت المجلة أنها تعتقد أن الدورة التدريبية ستسلط الضوء على فرص العمل للطلاب الموجودة في صناعة الأزياء".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

طلاب ناست كوندي يصفون الكلية بـمعرض فني جيد لصناعة الأزياء طلاب ناست كوندي يصفون الكلية بـمعرض فني جيد لصناعة الأزياء



GMT 08:43 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

مغاربة يستعينون بـ "الذكاء الاصطناعي" لتعليم مادة الرياضيات

GMT 08:03 2020 الإثنين ,21 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على قصة معلمة أسوانية تسبب اسمها في شهرتها

GMT 09:50 2020 الأربعاء ,16 كانون الأول / ديسمبر

الإمارات تستكشف مستقبل التعليم باطلاق أسبوع إكسبو للمعرفة
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 07:12 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يستولي على جرافة وجرار في فروش بيت دجن

GMT 06:45 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يقتحم يعبد جنوب غرب جنين ويغلق طرقا فرعية

GMT 09:10 2020 الإثنين ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

اغتيال الناشطة حنان البرعصي يفتح ملف حقوق الإنسان في ليبيا

GMT 07:58 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

انتشار مكثف للجيش الأميركي في واشنطن بعد اقتحام الكونغرس

GMT 10:21 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تبحث أمراً مالياً وتركز على بعض الاستثمارات

GMT 08:05 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الأسد" في كانون الأول 2019

GMT 14:21 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

خاتم زواج الماس للمناسبات الخاصة

GMT 11:21 2016 الخميس ,06 تشرين الأول / أكتوبر

شركة فورد تعلن طرح سيارة "فورد فوكس 2017" العائلية

GMT 16:38 2018 الجمعة ,07 كانون الأول / ديسمبر

روتانا تطرح تذاكر حفل رأس السنة للفنان محمد عبده

GMT 05:30 2018 الأحد ,04 شباط / فبراير

نجوم نجحوا في حمل عملاق المصارعة " بيغ شو "

GMT 23:19 2015 الأربعاء ,21 كانون الثاني / يناير

النحت على رمال البحر يوثق حجم الإبداع في غزة
 
palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday