طموحات كبيرة في مهرجان معهد جامعة لندن 2015
آخر تحديث GMT 07:33:59
 فلسطين اليوم -

لجذب الطلاب من جميع أنحاء المملكة المتحدة

طموحات كبيرة في مهرجان معهد جامعة لندن 2015

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - طموحات كبيرة في مهرجان معهد جامعة لندن 2015

جامعة لندن
لندن ـ ماريا طبراني

يمتلك معهد التربية "تشريس هاسبندس"، طموحات واسعة لمهرجان معهد جامعة لندن للتربية والتعليم، الذي سينعقد في نهاية هذا الأسبوع.
 
وأوضح المعهد أنَه يجب أن يُنظر لهذا المهرجان باعتباره جزءًا لا يتجزأ من المشهد التعليمي.
 
ويعتبر هذا المهرجان حدثًا كبيرًا لأنه يعد أكثر من مؤتمر عادي، وكان أول مهرجان للتربية والتعليم في لندن عام 2012.
 
ويوجد في هذا المهرجان الميزات التقليدية التي تتوافر في أي مؤتمرات، وهذه الميزات تأتي بمساهمات من المحافظ سام جيماه، ووزير التعليم تريسترام هانت، كما يوجد ميزات غير تقليدية وعروض مختلفة بمساهمات من جينى سميث.   
 
وصرح أحد المعلمين في المعهد، بأنه بعد أنَ تحدث إلى الناس في الأعمال التجارية، كانت المفاوضات التجارية أشبه بالاتفاق على حفلات موسيقى الروك، وأضاف، بيع التذاكر في البداية كان بطيئًا ولكن بعد ذلك تم بيع نسبة جيدة من التذاكر في الأسبوعين الماضيين.
 
وأوضح أنه بطبيعة الحال هناك فجوة في سوق مؤتمرات التعليم، وشهد هذا العام مؤتمر شمال انجلترا التعليمي، الذي على مدى عقود كان ينظر إليه بأنه من المؤتمرات الرائدة في المشهد التعليمي.
 
وأضاف أنَ مهرجان لندن للتربية والتعليم، يعمل على جذب الناس من جميع أنحاء المملكة المتحدة، وهذا العام، سيكون لدينا أكثر من 200 مساهم للمهرجان.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

طموحات كبيرة في مهرجان معهد جامعة لندن 2015 طموحات كبيرة في مهرجان معهد جامعة لندن 2015



 فلسطين اليوم -

تعتمد بين الحين والآخر هذه الصيحة وتنسّقها بشكل أنيق

الملكة ليتيزيا بـ "البلايزر الكاب" خلال حضورها مؤتمرًا عن المناخ

مدريد ـ لينا العاصي
البلايزر الكاب قطعة غالباً من تزيّن بها الملكة ليتيزيا إطلالاتها لمنحها أسلوباً عملياً وأنيقاً وفي الوقت نفسه عصرياً، فنراها تعتمد بين الحين والآخر هذه الصيحة وفي كل مرة تنسّقها بشكل أنيق ومختلف. ولحضورها مؤتمراً عن المناخ في مدريد، تألقت الملكة بفستان ميدي رمادي بنقشة المربعات نسّقت معه حزاماً رفيعاً لتحديد خصرها. وأكملت الملكة ليتيزيا اللوك بالكاب الأسود، مع الكلاتش والحذاء الستيليتو باللون الأسود أيضاً. ومن الناحية الجمالية، إعتمدت تسريحة الشعر المنسدل والماكياج الناعم كعادتها. ولاعتماد صيحة البلايزر الكاب لا يعني فقط إعتمادها مع الفستان فقط، فسبق للملكة ليتيزيا أن تألقت بهذه البلايزر التي اعتمدتها في مناسبات عدة سواء مع فساتين أو حتى مع القميص والسروال الكلاسيكي وكذلك مع القميص الأحمر مثلاً والتنورة المزيّنة بن...المزيد

GMT 04:08 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على المواقع الخلابة للاستكشاف في ألبانيا
 فلسطين اليوم - تعرف على المواقع الخلابة للاستكشاف في ألبانيا

GMT 04:03 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

بومبيو يحذر طهران من رد حاسم حال تعرض مصالح بلاده للأذى
 فلسطين اليوم - بومبيو يحذر طهران من رد حاسم حال تعرض مصالح بلاده للأذى

GMT 15:29 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح الهدّاف التاريخي لمواجهات بورنموث ضد ليفربول

GMT 19:27 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

استبعاد روسيا من مونديال قطر 2022 وأولمبياد طوكيو 2020

GMT 11:55 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

بيع قميص أسطورة كرة القدم البرازيلي بيليه في مزاد علني

GMT 14:51 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

عودة فابيو جونيور إلى الملاعب بعد غياب دام 7 أعوام

GMT 18:20 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الفجل لخفض نسبة السكر في الدم

GMT 09:31 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

أترك قلبك وعينك مفتوحين على الاحتمالات

GMT 04:13 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

بيكربونات الصوديوم ترفع معدلات الولادة الطبيعية

GMT 08:51 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

يتحدث هذا اليوم عن بداية جديدة في حياتك المهنية

GMT 15:23 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

الفارسة السعودية دلما ملحس تنافس في بطولة العالم

GMT 12:17 2015 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح للزوج للتعامل مع زوجته المريضة بسرطان الثدي
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday