عطاء الطلاب مستمر في جامعة بيرزيت
آخر تحديث GMT 23:59:56
 فلسطين اليوم -

بعد عام على تأسيس النادي البيئي

عطاء الطلاب مستمر في جامعة بيرزيت

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - عطاء الطلاب مستمر في جامعة بيرزيت

جامعة بيرزيت
رام الله - زينب حمارشة

"لم تكن بيرزيت خضـراء" مجرد شعار للنادي البيئي في جامعة بيرزيت خلال فترة قصيرة لم  تتجاوز العام، استطاع النادي البيئي ممثلًا بأعضائه الطلبة من مختلف التخصصات في الجامعة، أن ينظموا أنشطة وأفكار على مستوى الجامعة خاصة، وامتدت آفاق الشراكة فيما بعد ليشاركَ  بأنشطةٍ على مستوى المحافظة والجامعات المحيطة. أتت فكرة النادي البيئي في الجامعة من مجموعة من الطلبة الغيورين على مصلحة البيئة والحرصين كل الحرص على نظافة البيئة بشكل عام والجامعة بشكل خاص، ويأتى ذلك من الوعي الطلابي لديهم بضرورة نقل المعلومة وتثقيف الطلبة بأهمية ما يدور حولنا من مخاطر بيئية تؤذي البيئة وتؤثر بشكل مباشر وغير مباشر على صحة الإنسان وساعته البيولوجية .

وجاء تشكيل فريق من الطلاب يضم مجموعة من المهتمين من مختلف التخصصات المتنوعة والذين عملوا جاهدين على تشكيل قاعدة طلابية مناصرة وداعمة لكافة الأنشطة البيئية في داخل الجامعة وخارجها .

ومع بداية تشكيل النادي البيئي في جامعة بيرزيت بدأت سلسلة من النشاطات تطبق في الجامعة بالتعاون مع قسم العمل التعاوني في عمادة شؤون الطلبة في الجامعة وكانت الأنشطة محلية تقتصر في العمل  على محيط أسوار الجامعة .

واهتم النادي البيئي بقضية تنوع الأنشطة بالطريقة التي تلبي رغبات معظم الطلاب في الجامعة وتتناسب مع اهتماماتهم فجانب من الأنشطة ركز على مكافحة التدخين لتوعية قسم كبير من الطلبة، نظرًا لمضار التدخين التي تنعكس على صحة الفرد ونظافة الأبنية والكليات ويأتي ذلك من حرص النادي البيئي وحرص إدارة الجامعة على تطبيق القانون الإداري الذي يمنع التدخين داخل أبنية الكليات والممرات الجامعية الداخلية وداخل غرف المحاضرات فكان إقبال الطلبة واسع على تلك الحملات، وإيمانًا من البيئيين من الطلبة بضرورة الحفاظ على ما هو ملك لكافة الطلبة فقد امتدت الحملة حوالي 7 شهور وما زالت مستمرة حتى الآن وتمثلت طبيعة النشاط في جولات داخل الكليات تحث الطلبة على ترك التدخين ومنعه داخل الكليات استنادًا لقانون الجامعة، وتمثلت آخر الأفكار بحملة جمع التوقيعات من الطلبة ليتسنى تقديمها إلى الإدارة لتفرض قانونًا  جديدَا بمنع التدخين في الأبنية داخل الحرم الجامعي حتى لو وصل الأمر لفرض غرامات مالية على المخالفين.

كما تم عقد مجموعة من الندوات البيئية في الجامعة كان أهمها محاضرة الزراعة البيئية التي قدمها رئيس جمعية المهندسين الزراعيين العرب سعد داغر والتي أوفدت نصائح جمة فيما يتعلق بطرق الزراعة الصحية ومقاطعة الكيمياويات على النباتات.

ومن نطاق المحلية انتقل النادي البيئي إلى الأنشطة العالمية وهو ما يسمى بـ "ساعة أرض"، حيث أكد النادي من خلال مشاركته في هذا النشاط على دوره كجزء من المنظومة البيئية في الإشارة إلى ظاهرة الانحباس الحراري .

 ومضى عام من التأسيس، بحث النادي البيئي خلاله عن سبل واسعة للتعاون مع المؤسسات البيئية والرائدة في هذا المجال حيث كان لهذه الشراكات صدى واسع في نشر الأفكار والشعارات التي يقوم ويتأسس عليها النادي .

وذكر نائب رئيس النادي الطالبة مجد حمد، أن أطر الشراكة القائمة بين النادي والمؤسسات الأخرى هدفها تمكين النادي اقتصاديًا وتشكيل قاعدة كبيرة من المتطوعين الخارجين عن أسوار الجامعة .

وتحدثت حمد عن شراكة النادي مع بلدية البيرة في تنظيف وإعادة تأهيل وتجميع النفايات في منطقة في أم الشرايط في رام الله، إضافة لبناء مقاعد من دواليب سيارات ونفايات، وبناء سلة للنفايات من النفايات، وزراعة أشجار وأعشاب، وبناء مظلة من عبوات بلاستيكية بالإضافة لبناء سور من الأحجار عند عين أم الشرايط.

وذكر أحد المتطوعين في الحملة والمقيمين في المنطقة " للمرة الأولى نشعر أننا يد واحدة  لقد تعاونا سويًا لتحويل المنطقة من مكب للنفايات إلى منطقة جميلة مؤهلة للجلوس فيها".

وأضافت متطوعة أخرى، أننا نهدف بشكل أساسي إلى تنظيف مجتمعنا، ونسعى لأن نُعيد تمكين المجتمع المتفكك عن طريق تجميع أنفسنا والمشاركة في إنشاء مكان عام يجمع الأشخاص للتسلية وبناء العلاقات الاجتماعية.

وفي استطلاع لطلاب جامعة بيرزيت فيما يتعلق بأنشطة النادي البيئي وتأثيره عليهم، جاءت ردودهم بإيجابية واضحة مرحبين بفكرة وجود أندية بيئية متخصصة للاهتمام بالمحيط البيئي الجامعي وتهتم بشؤون النظافة والمحافطة على الأجواء البيئية في الجامعة.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عطاء الطلاب مستمر في جامعة بيرزيت عطاء الطلاب مستمر في جامعة بيرزيت



 فلسطين اليوم -

بكلاتش أسود وحذاء ستيليتو بنقشة الأفعى

الملكة ليتيزيا ترفع التحدي عاليًا بإطلالتها الجديدة

مدريد ـ لينا العاصي
رفعت الملكة ليتيزيا التحدي عالياً في ما يتعلّق بإطلالات موسم الشتاء، بعد إطلالتها الأخيرة في قمة المناخ التي عقدت في مدريد.الملكة ليتيزيا بدت أنيقة بمعطف أسود من دار كارولينا هيريرا Carolina Herrera بقصة أزرار اللؤلؤ المزدوجة والياقة العالية. وأكملت الإطلالة بكلاتش أسود من تصميم Bottega Veneta وحذاء ستيليتو بنقشة الأفعى من مجموعة مانولو بلاهنيك Manolo Blahnik. كما زيّنت اللوك بأقراط ماسية ناعمة. وفي وقت لاحق من النهار، إنضمت الملكة ليتيزيا لزوجها الأمير فيليبي لحضور حفل جوائز ABC International Journalism Awards، حيث كشفت عن باقي الإطلالة التي أخفتها من خلال المعطف.فقد خطفت ليتيزيا الأنظار بفستان ميدي أسود من ماركة هيوغو بوس، تميّز بالشراريب الطويلة المتدلية من الياقة والكتفين.وفي المناسبتين، تألقت الملكة ليتيزيا بتسريحة شعرها المالس، وبمكياج سموكي ناعم. ...المزيد

GMT 07:44 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

177 تصميمًا من دار "شانيل" للحقائب والأزياء في مزاد "سوذبيز"
 فلسطين اليوم - 177 تصميمًا من دار "شانيل" للحقائب والأزياء في مزاد "سوذبيز"

GMT 06:26 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

معبد "خودالهام" وجهة سياحية هندية جذابة
 فلسطين اليوم - معبد "خودالهام" وجهة سياحية هندية جذابة

GMT 16:04 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

"فرانس فوتبول" تستعرض مهارات وأهداف محمد صلاح فى 2019

GMT 15:55 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

باريس سان جيرمان يجهّز عرضًا خياليًا لضم محمد صلاح

GMT 17:16 2019 الأحد ,01 كانون الأول / ديسمبر

علي فرج والوليلي على قمة التصنيف العالمي للإسكواش

GMT 13:03 2019 الأحد ,01 كانون الأول / ديسمبر

صورة مسربة لترتيب اللاعبين في جائزة الكرة الذهبية

GMT 00:06 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

مياه عذبة قابلة للاشتعال تخرج من باطن الأرض في روسيا

GMT 13:50 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

ترتاح للتجاوب من قبل بعض الزملاء

GMT 14:07 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

توافقك الظروف المهنية اليوم لكي تعالج مشكلة سابقة

GMT 09:31 2016 الإثنين ,30 أيار / مايو

معدن الكبريت وأهميته في تنقية و الجسم
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday