فتى ابن 11 عامايحقّق نسبة ذكاء أعلى 162 درجة من انشتاين وهوكينج
آخر تحديث GMT 23:54:55
 فلسطين اليوم -

والده لا يصفه بالعبقري كي تبقى قدماه على الأرض

فتى ابن 11 عاما"يحقّق نسبة ذكاء أعلى 162 درجة من انشتاين وهوكينج

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - فتى ابن 11 عاما"يحقّق نسبة ذكاء أعلى 162 درجة من انشتاين وهوكينج

صورة للصبى كيان هامر
لندن ـ ماريا طبراني

حقّق الصبي كيان هامر من كوفنتري في وست ميدلاندز (11 عاما) معّدل ذكاء بلغ 162, وهو أعلى من ألبرت أينشتاين والبروفيسور ستيفن وكينج بمقدار نقطتين ,فى امتحان Cattell III B، وأرسلت مؤسسة منسا خطابا"  الى منزل هامر   تؤكد أنه أصبح أصغر عضو فيها وضمن نسبة 1% الأكثر ذكاء  فى العالم، وعلى الرغم من ذكائه إلا أن طموح كيان الرئيسي هو  أن يصبح لاعب كرة قدم محترف.

وأجرى كيان الاختبار تحت إشراف أكاديمية Woodlands مع سبعة من زملائه الشهر الماضى، وذكر كيان الذى يلعب فى فريق كوفتري لكرة القدم تحت سن12 عاما " أشعر بالفخر لتحقيق هذه النتيجة وأنا متحمس حقا للإنضمام إلى منسا، ولكنى ما زلت أريد أن أصبح لاعب كرة قدم محترف، فأنا أحب لعب كرة القدم". وأوضح والد كيان "ريتش هامر"(43 عاما) الذى يعمل رجل إطفاء " إنه ذكي لكني لا أدعوه بالعبقري أريده أن يبقي قدميه على الأرض، ومازح الكثير من الناس بأنه ذكي جدا ليكون لاعب كرة قدم، وأعتقد أن كيان لا يدرك مدى جودة النتيجة التى أحرزها في البداية، زملاؤه في الأكاديمية سعداء به ووالدته فخورة به جدا، وعادة ما يبلي بلاء حسنا بشكل لا يصدق في المدرسة، إنه يعمل بجد حقا ويبذل قصارى جهده، إنه رائع دائما لكننا لم نفكر في إنضمامه إلى منسا ، ولكن المدرسة فكرت فى ذلك، أنا فخور وسعيد جدا بما حققه".

ويبلغ متوسط معدل ذكاء البالغين 100 درجة ويعد الحصول على أكثر من 140 درجه ضمن العبقرية،  وتضم منسا 110 ألاف عضوا على مستوى العالم بينهم 20 ألف بريطاني، و8% من أعضاء منسا تحت عمر 16 عاما و35% من الأعضاء من الإناث، ويضم اختبار  Cattell III B 150 سؤال تقيم الفهم من خلال مقاطع من النصوص، ويبلغ الحد الأقصى للدرجات الممكنة للبالغين 161 و162 لمن هم أقل من 18 عاما.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فتى ابن 11 عامايحقّق نسبة ذكاء أعلى 162 درجة من انشتاين وهوكينج فتى ابن 11 عامايحقّق نسبة ذكاء أعلى 162 درجة من انشتاين وهوكينج



دمجت بين الأقمشة المتعددة في إطلالاتها العصرية

أوليفيا كالبو تلفت الأنظار خلال أسبوع الموضة في "ميلانو"

ميلانو - فلسطين اليوم
استطاعت الجميلة أوليفيا كولبو أن تكون محط أنظار الجميع خلال تألقها في أسبوع الموضة في ميلانو بأجمل صيحات الموضة العصرية والجريئة التي لفتت أنظارنا خلال حضورها العديد من عروض أزياء خريف وشتاء 2020-2021. ونرصد لك أجدد إطلالات الجميلة أوليفيا كولبو بتصاميم لافتة، فاختاري أي إطلالة أعجبتك أكثر. دمجت أوليفيا كولبو بين الأقمشة المتعددة في إطلالاتها، فسحرتنا باختيارها في شوارع ميلانو صيحة البنطال ذات الخصر العالي المصنوع من المخمل الأسود ونسّقته مع التوب النيلية الجريئة بقماشها الحريري اللماع وقصة الأكمام الضخمة التي أتت بطبقات متعددة وطويلة مع الياقة العالية. وفي إطلالة أخرى لها، أتت اختيارتها جريئة مع البلايزر الجلدية السوداء التي ارتدتها على شكل فستان جريء مكشوف من الإمام بجرأة تامة. ومن الإطلالات التي أعجبتنا للجميلة أوليفي...المزيد

GMT 11:17 2020 الثلاثاء ,25 شباط / فبراير

7 وجهات سياحية مميزة تستحق الزيارة في ربيع 2020
 فلسطين اليوم - 7 وجهات سياحية مميزة تستحق الزيارة في ربيع 2020

GMT 01:44 2018 الخميس ,25 كانون الثاني / يناير

صناعة النحت على خشب الزيتون تُحقق شهرة كبيرة في بيت لحم

GMT 01:44 2015 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

المقرنصات عنصر مهم من الفن المعماري والزخرفي الإسلامي

GMT 05:18 2019 الثلاثاء ,19 آذار/ مارس

أفضل العطور النسائية المميزة في 2019

GMT 01:51 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

سامح حسين يرد على اتهامه بمهاجمة الحكومة في "بث مباشر"

GMT 22:53 2016 الجمعة ,12 شباط / فبراير

الأعلان عن تحويل الأموال في المغرب عبر فايبر

GMT 02:29 2019 الثلاثاء ,23 إبريل / نيسان

تعرّف على أفضل 10 صنادل للرجال في موسم صيف 2019
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday