التعليم تعلن إتمام الاستعدادات في اليوم الأول من دوام الطلبة في غزة
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

قررت افتتاح العام الدراسي الجديد على ثلاث مراحل

"التعليم" تعلن إتمام الاستعدادات في اليوم الأول من دوام الطلبة في غزة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "التعليم" تعلن إتمام الاستعدادات في اليوم الأول من دوام الطلبة في غزة

أكثر من نصف مليون طالب وطالبة يتوجهون إلى مدارسهم
غزة – محمد حبيب

توجَّه الأحد أكثر من نصف مليون طالب وطالبة إلى مدارسهم في محافظات قطاع غزة، في أول يوم العام الدراسي الجديد 2014-2015، بعد أيام عصيبة واجهتهم خلال الحرب الإسرائيلية الأخيرة التي استمرت قرابة 51 يومًا.

وأدَّت الحرب "الإسرائيلية" على قطاع غزة، إلى استشهاد زهاء 2200 مواطناً وإصابة أكثر من عشرة آلاف بجراح، وتشريد مئات الآلاف من المناطق الحدودية إلى مراكز إيواء مؤقتة افتتحتها وكالة الغوث "الأونروا" في مدارسها، بعد تدمير مئات المنازل التي كانت تأويهم.

ويبدأ العام الجديد بمعيقات أكثر، بدءًا من تضرر المدارس والمديريات واستشهاد وإصابة المئات من الطلاب وأعضاء الأسرة التعليمية، إضافةً إلى مشكلات عدم التواصل الفعال بين الوزارتين في غزة ورام الله، خاصةً بعد إعلان حكومة التوافق في حزيران/ يونيو الماضي، الأمر الذي يؤثر على المسيرة التعليمية.

 وأنهت وزارة التربية والتعليم العالي، جميع الاستعدادات لاستقبال العام الجديد الذي يأتي مختلفًا هذا العام بسبب الحرب الإسرائيلية، حيث درَّبت الوزارة 11ألف معلم، و184مشرفًا تربويًا و405 مرشدين تربويين و397 مدير مدرسة و397 منسقا للصحة المدرسية على الأساليب الحديثة في مجالات التدخل والدعم النفسي التي نقلوها بدورهم للمعلمين ليكونوا على أهبة الاستعداد للتعامل مع الطلبة.

كما قررت الوزارة افتتاح العام الدراسي على ثلاث مراحل، حيث سيبدأ في المرحلة الأولى التركيز على الجوانب النفسية والاجتماعية للطلبة، وتنفيذ نشاطات جماعية وفردية في مجال التفريغ والإرشاد النفسي، أما المرحلة الثانية فتتمثل بالتهيئة وتوفير التجهيزات اللازمة والحاجات من خلال الإدارات المتخصصة، والمرحلة الأخيرة تختص بالدوام المدرسي والأكاديمي.

وتخصص الوزارة الأسبوع الأول من الدراسة لحصص الرسم والرياضة والألعاب كتفريغ نفسي، على أن تبدأ الدراسة بعد أسبوع ولكن بطريقة لا تسبب إرهاق الطلبة، فيما سيتم حذف بعض المواضيع التي لا تؤثر في جوهر المنهج.

كما أوضح وكيل مساعد وزارة التربية والتعليم د. زياد ثابت، تضرر حوالي 174 مدرسة خلال العدوان الإسرائيلي، منها 26 مدرسة لا تصلح على الإطلاق لبدء العام الدراسي، فيما بلغ عدد الطلاب الذين تضرروا من استهداف هذه المدارس 9100 طالب. ونظرًا لتدمير المدارس خلال الحرب سيتم نقل الطلاب إلى مدارس أخرى، والعمل على نظام فترتين بنسبة 90% من المدارس.

يُذكر أنَّ العام الدراسي كان مقررًا له في الثالث والعشرين من شهر آب/أغسطس الماضي، إلا أنَّ الحرب الإسرائيلية على غزة حالت دون البدء به في قطاع غزة، واقتصاره فقط على الضفة المحتلة.

وصرّح المستشار الإعلامي للأونروا عدنان أبو حسنة، أنَّ العملية التعليمية بدأت في جميع مدارس قطاع غزة ما عدا منطقة بيت حانون شمال قطاع غزة حيث لا زال الأهالي متواجدين في مدارس المنطقة يرفضون مغادرة مدارس الإيواء والتجمع في ثلاث مدارس حسب مقترح الأونروا.

وأضاف أبو حسنة أنَّ محاولات كثيرة جرت لإقناع الأهالي بالتجمع في مدارس محددة دون جدوى ما أدى إلى اتخاذ الأونروا قرارًا بعدم بدء العام الدراسي في بيت حانون أو توجه 9600 طالب والهيئة التدريسية إلى مدارسهم.

وأوضح أنَّ الأونروا تواصل بذل جهودها لاستئناف العملية التعليمية رغم الجهود الجبارة التي بذلت خلال الأيام والساعات الماضية.

يُذكر أنَّ الأونروا تُشغّل في بلدة بيت حانون 10 مدارس في ثمانية مبانٍ منتشرة في أماكن مختلفة.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

التعليم تعلن إتمام الاستعدادات في اليوم الأول من دوام الطلبة في غزة التعليم تعلن إتمام الاستعدادات في اليوم الأول من دوام الطلبة في غزة



GMT 08:43 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

مغاربة يستعينون بـ "الذكاء الاصطناعي" لتعليم مادة الرياضيات

GMT 08:03 2020 الإثنين ,21 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على قصة معلمة أسوانية تسبب اسمها في شهرتها

GMT 09:50 2020 الأربعاء ,16 كانون الأول / ديسمبر

الإمارات تستكشف مستقبل التعليم باطلاق أسبوع إكسبو للمعرفة
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 07:12 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يستولي على جرافة وجرار في فروش بيت دجن

GMT 10:19 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يهاجمون مركبات المواطنين جنوب جنين

GMT 14:17 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

يحاول أحد الزملاء أن يوقعك في مؤامرة خطيرة

GMT 16:55 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أمور إيجابية خلال هذا الشهر

GMT 09:21 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يقتحمون الأقصى

GMT 09:00 2015 السبت ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

ثري عربي يمتلك مجموعة نادرة من المجوهرات الثمينة

GMT 12:00 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

خطة الحكومة في هيكلة قطاع الأعمال العام

GMT 23:29 2014 الأحد ,07 كانون الأول / ديسمبر

عقار جديد من ثمار الزهور يساعد على علاج التهاب المفاصل
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday