مجمع اللغة العربية في وزارة التربية والتعليم يبدأ الاستعدادات لعقد مؤتمره الثالث
آخر تحديث GMT 11:26:34
 فلسطين اليوم -

بعنوان "جهود علماء فلسطين اللغوية في القرنين التاسع عشر والعشرين"

مجمع اللغة العربية في وزارة التربية والتعليم يبدأ الاستعدادات لعقد مؤتمره الثالث

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - مجمع اللغة العربية في وزارة التربية والتعليم يبدأ الاستعدادات لعقد مؤتمره الثالث

مجمع اللغة العربية الفلسطيني
غزة_ عبد القادر محمود

بدأ مجمع اللغة العربية الفلسطيني في وزارة التربية والتعليم العالي، استعداداته لعقد مؤتمره السنوي الثالث الموسوم "جهود علماء فلسطين اللغوية في القرنين التاسع عشر والعشرين"، المزمع تنفيذه في السادس والسابع من نيسان / أبريل من العام 2016.

وأشار رئيس المجمع ورئيس المؤتمر الدكتور يوسف رزقة، إلى ضرورة اعتناء العلماء في كل العصور باللغة العربية، وتوجيه دراساتهم نحو اللغة والنحو والصرف؛ لأنه لا سبيل لفهم اللغة إلا بالوقوف على أسرار هذه اللغة ومعرفة دقائقها والإلمام بأساليبها وفهم خصائصها.

وأوضح رزقة أن القرون الأولى بداية من القرن السادس وما بعده وجدت عناية فائقة بالدراسة والبحث في مجال الدراسات اللغوية في فلسطين، وافتقرت القرون الحديثة كالقرنين التاسع عشر والعشرين لهذه الدراسات على ما فيهما من جهود ضخمة وكتب كثيرة في العلوم اللغوية المختلفة، مبينًا أنه من هذا المنطلق  شعر مجمع اللغة بحاجة ماسة إلى تجلية هذه الجهود والتعرف إلى العلماء الفلسطينيين وعلى إنتاجهم، لذا كان لابد من عقد هذا المؤتمر لتجلية هذه الجهود وإبرازها وإكمال ما بدأ به من سبق من العلماء والباحثين.

وأكد أن المؤتمر يهدف إلى الكشف عن التراث اللغوي في فلسطين، والتعرف إلى العلماء الفلسطينيين الذين أسهموا في الدراسات اللغوية، وتسليط الضوء على مؤلفات علماء فلسطين اللغوية، ومتابعة جهود علماء فلسطين في الدراسات اللغوية.

وحول محاور المؤتمر أوضح رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر وأمين سر مجمع اللغة العربية الدكتور خليل حماد، أنه يوجد محاور مهمة ومختصة تبرز أهداف المؤتمر وتتمثل في المحور الأول، والذي يتناول جهود العلماء الفلسطينيين اللغوية مثل "المسرد التاريخي للجهود اللغوية، الجهود العلمية اللغوية، المدارس اللغوية، التأثير والتأثر، والترجمة اللغوية"، أما المحور الثاني وهو عن المصنفات اللغوية وفيه "علم اللغة، علم النحو، علم الصرف، المعاجم، التعريب والعروض والقافية"، والمحور الثالث و الأخير فيتحدث عن أعلام الفكر اللغوي وفيه "المؤلفون اللغويون، الأدباء الذين أثروا في اللغة، وعلماء مصاطب العلم اللغوي في المسجد الأقصى".

وبدوره، أشار الأستاذ رئيس لجنة العلاقات العامة والإعلام الخاصة بالمؤتمر خالد الجرجاوي، إلى استكمال تشكيل اللجان الخاصة بالمؤتمر من إدارية وفنية وعلمية متمثلة في اللجنة التحضيرية ويترأسها الدكتور خليل حماد، واللجنة العلمية ويرأسها الدكتور جهاد العرجا، ولجنة العلاقات العامة والإعلام ويترأسها الأستاذ خالد الجرجاوي.

ولفت الجرجاوي إلى بدء التنفيذ العملي لمهام هذه اللجان كل حسب اختصاصه، والمهام المناطة بها، مؤكدًا أن آخر موعد لتلقي الملخصات "11/22 /2015"، وآخر موعد للرد على الملخصات "20/ 12/ 2015"، كما أن آخر موعد لاستلام الأبحاث كاملة في "01/03/2016"، وآخر موعد لإرسال نتيجة التحكيم "3/24 / 2016"، وأن موعد انعقاد المؤتمر من "06- 07 /4 / 2016"، وأن الباحث سيمنح شهادة قبول بالنشر المحكم، وأن الأبحاث ستنشر في مجلة "العربية" التي تصدر عن مجمع اللغة العربية في غزة.

ويذكر أن الشروط الواجب مراعاتها لكل من سيشارك في المؤتمر وهي أن يكون البحث متعلقًا بأحد محاور المؤتمر، الالتزام بمنهج البحث العلمي، وأن يتصف البحث بالإفادة، ويمثل إضافة إلى المعرفة، وأن لا يكون البحث نشر في مجلة أخرى، وإرفاق السيرة الذاتية، مع مراعاة بعض المواصفات في كتابة الأبحاث أهمها أن يقدم الباحث ملخصًا للبحث باللغة العربية واللغة الانجليزية لا يتجاوز 250 كلمة، وأن يقدم الباحث بحثه من ثلاث نسخ ورقية ونسخة إلكترونية، وأن يكتب الباحث في الصفحة الأولى للبحث اسم الباحث ودرجته العلمية وعنوان البحث فقط، ويفضل أن لا يزيد عدد صفحات البحث عن 30 صفحة بما فيها المراجع، ويطبع الملخص والبحث على الحاسوب ويسلم مع الأسطوانة الخاصة به، وحواشي البحث في آخره.
 
 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مجمع اللغة العربية في وزارة التربية والتعليم يبدأ الاستعدادات لعقد مؤتمره الثالث مجمع اللغة العربية في وزارة التربية والتعليم يبدأ الاستعدادات لعقد مؤتمره الثالث



 فلسطين اليوم -

ترتدي أجمل ما خاطه أمهر المُصممين وتتزيّن بأكثر المُجوهرات بريقًا

كيت ميدلتون غارقة في الألماس وتخطف الأضواء بـ "خاتم جديد"

لندن ـ ماريا طبراني
أقيم حفل الاستقبال الدبلوماسي في قصر باكنغهام الأربعاء، وكان باستضافة الملكة إليزابيث، أمير ويلز "تشارلز" وزوجته دوقة كورنوول "كاميليا"، بالإضافة إلى دوق ودوقة كامبريدج الأمير ويليام وزوجته كيت ميدلتون.وكانت كيت ميدلتون مِثالًا حيًّا على الأميرة الفاتنة التي نقرأ عنها في قصص الخيال، والتي ترتدي أجمل ما خاطه أمهر المُصممين، وتتزيّن بأكثر المُجوهرات بريقًا ورقيًّا.بدايةً، أسدلت دوقة كامبريدج على جسدها الرّشيق فُستانًا مُخمليًّا كلاسيكيًّا بتوقيع علامتها المُفضّلة ألكساندر ماكوين، جاءَ خاليًا من التّفاصيل بأكمامٍ طويلة وياقة على شكل حرف V متمايلة، اتّصلت بأكتافٍ بارزة قليلًا، كما لامس طوله الأرض. واعتمدت كيت واحدة من تسريحاتها المعهودة التي عادةً ما تختارها لمُناسباتٍ رفيعة المُستوى كهذه، وهي الكعكة الخلفي...المزيد

GMT 03:33 2019 الجمعة ,13 كانون الأول / ديسمبر

أغرب قصص السفر في عام 2019 منها "شاب يقفز من الطابق 11"
 فلسطين اليوم - أغرب قصص السفر في عام 2019 منها "شاب يقفز من الطابق 11"

GMT 10:27 2019 الجمعة ,13 كانون الأول / ديسمبر

الجيش الوطني الليبي يعلن عن بدء معركته الحاسمة في طرابلس
 فلسطين اليوم - الجيش الوطني الليبي يعلن عن بدء معركته الحاسمة في طرابلس

GMT 12:49 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح المصرى الوحيد وسط 32 جنسية فى كأس العالم للأندية

GMT 20:51 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

صلاح ينجح في قيادة نادي ليفربول إلى ثمن نهائي دوري الأبطال

GMT 23:01 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

وادي دجلة يرعى بطل التنس محمد صفوت في طوكيو 2020

GMT 08:32 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

"الفيفا" يرصد كل المعلومات الخاصة بكأس العالم للأندية 2019

GMT 21:00 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

هاتريك ميليك يضع فريق نابولي في ثمن نهائي الدوري الأوروبي

GMT 10:19 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

الأحداث المشجعة تدفعك إلى الأمام وتنسيك الماضي

GMT 10:44 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تجنب اتخاذ القرارات المصيرية أو الحاسمة

GMT 17:35 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

برج الحصان..ذكي وشعبي ويملك شخصية بعيدة تماما عن الصبر
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday