مختصون يوصون بالاهتمام بالتقويم التربوي لإصلاح وتطوير المنظومة
آخر تحديث GMT 00:23:01
 فلسطين اليوم -

خلال يوم دراسي نظمته وزارة التعليم العالي في غزة

مختصون يوصون بالاهتمام بالتقويم التربوي لإصلاح وتطوير المنظومة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - مختصون يوصون بالاهتمام بالتقويم التربوي لإصلاح وتطوير المنظومة

وزارة التعليم العالي في غزة
غزة – علياء بدر

أوصى خبراء ومختصون بضرورة الاهتمام بالتقويم التربوي في المدارس الفلسطينية بشكل أكبر باعتباره ركنًا أساسيًا من أركان العملية التعليمية وأحد المداخل المهمة لإصلاحها وتطويرها. وأكد المختصون، أهمية تطوير مقررات القياس والتقويم التربوي التي يدرسها الطلبة في كليات التربية في جامعاتنا الفلسطينية، إذ تشمل أساليب التقويم الحديثة وعقد دورات تدريبية لتطوير أداء المعلمين في توظيف أدوات التقويم المختلفة في ضوء المستجدات التربوية الحديثة.

جاء ذلك خلال اليوم الدراسي الذي نظمته وزارة التربية والتعليم العالي ومديرية تعليم غرب غزة في قاعة مدرسة الكرمل الثانوية في مدينة غزة تحت عنوان “التقويم في ضوء المستجدات التربوية”.

وحضر وكيل وزارة التربية والتعليم العالي زياد ثابت، ورئيس لجنة التربية في التشريعي النائب عبدالرحمن الجمل، ووكيل وزارة التعليم السابق محمد أبو شقير، ومدير تعليم غرب غزة محمود مطر ونخبة من التربويين والمختصين.

وأوصى المجتمعون بإنشاء بنك خاص بالأسئلة في جميع المباحث يكون متاحًا للطلبة والمعلمين الرجوع إليها، وتنويع أساليب التقويم التي تتضمن قياس الجوانب التطبيقية في مناهجنا، وتوظيف أساليب التقويم البديل في تقويم المعرفة الرياضية والعلمية وتوظيف استراتيجيات التعلّم النشط في العملية التعليمية كمدخل للتقويم الصفي الفعال.

كما أوصوا بضرورة متابعة المعلم للواجبات البيئية أولًا بأول وتقديم التغذية الراجعة المناسبة، وربط الواجب البيتي بالعديد من الأنشطة والممارسات العلمية لتوفير المثيرات الذهنية اللازمة لاستثارة الدافعية، وضرورة الاستفادة من التجارب العلمية والميدانية في توظيف الواجبات البيتية.

ويهدف ذلك إلى المساهمة في تحقيق أربعة أهداف رئيسية هي تطوير أداء المعلمين في توظيف أدوات التقويم والكشف عن أدوات مستجدة في عملية التقويم، وتعميم التجارب الميدانية وقصص النجاح والبحث عن رؤى حديثة لنظام التقويم.

وشمل المؤتمر عدة محاور هي الاختبارات المدرسية، وأوراق العمل والواجبات البيتية والتقويم الصفي ورؤى وتجارب عملية.

 وكانت الجلسة الأولى برئاسة الدكتور محمد أبو شقير وفيها تم عرض تجربة ميدانية للمعلمتين سناء أبو سرية وافتخار الملاحي من مدرسة أم القرى، كما تم عرض 4 أوراق عمل.

أما الجلسة الثانية فترأسها الدكتورة خليل حماد وفيها تم عرض تجربة ميدانية للأستاذ محمد دبور من مدرسة شهداء الشيخ رضوان.

 كما تم خلال الجلسة عرض 6 أوراق عمل، أما الجلسة الثالثة فترأسها فتحي كلوب وفيها تم عرض تجربة ميدانية للأستاذة فداء بدوان من مدرسة القاهرة الأساسية المختلطة أ، وعرض 5 أوراق عمل.

وخلال كلمته، أكد وكيل وزارة التربية والتعليم العالي زياد ثابت أن الوزارة تبذل مختلف الجهود لاستمرار التطوير والتحديث في العملية التعليمية، مؤكدًا أن التقويم من القضايا التي يجب أن نطورها بشكل أكبر باعتباره ركيزة أساسية في ميدان التعليم.

وأضاف ثابت:” نحن بحاجة إلى تطوير وتنويع أساليب وأدوات التقويم لتشمل جميع أهداف المنهاج المعرفية والوجدانية والمهارية، مبينًا أن العمل في هذا المجال يحتاج لتغيير ثقافة المجتمع والطالب إضافة إلى تغيير ثقافة المعلم وتطوير كفاياته.

وشدد ثابت على أهمية التعاون من قبل مؤسسات التعليم العالي في هذا المجال خاصة في كليات وأقسام التربية لكي نبني المعلم المتمكن في الأساليب والاستراتيجيات الحديثة في مجال التعليم بشكل عام ونظام التقويم بشكل خاص.وقدم د. ثابت الشكر لجميع القائمين والمشاركين في اليوم الدراسي.

من جهته، ثمن الجمل دور الوزارة والمديرية في عقد هذا اليوم الدراسي مؤكدًا أن هذا الجهد يثبت أن العاملين في التعليم يستشعرون الأمانة ويستشعرون أهمية خدمة الوطن فهم يُنظمون الأيام الدراسية المفيدة والمؤتمرات لكي يطوروا التعليم ويحدثوه رغم الظروف الصعبة وقطع الرواتب وكثرة المحبطات.

وأردف الجمل:” أن المجلس التشريعي يقدر دور طواقم وزارة التعليم ومديرياتها، مبينًا أن التشريعي يتابع الصعوبات التي تواجه الوزارة ويبذل مختلف الجهود لتذليلها.

وأوضح مطر، أن اليوم الدراسي عمل على مناقشة علمية عميقة لتجارب ونماذج حية لأساليب تقويم تم تطبيقها في مدارس غرب.

 كما تمت مراجعة شاملة لأساليب التقويم المستخدمة في مدارسنا.

وأشار مطر إلى أن توصيات وخلاصة اليوم الدراسي سيتم الاستفادة منها بشكل كبير في الواقع التعليمي.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مختصون يوصون بالاهتمام بالتقويم التربوي لإصلاح وتطوير المنظومة مختصون يوصون بالاهتمام بالتقويم التربوي لإصلاح وتطوير المنظومة



 فلسطين اليوم -

ترتدي أجمل ما خاطه أمهر المُصممين وتتزيّن بأكثر المُجوهرات بريقًا

كيت ميدلتون غارقة في الألماس وتخطف الأضواء بـ "خاتم جديد"

لندن ـ ماريا طبراني
أقيم حفل الاستقبال الدبلوماسي في قصر باكنغهام الأربعاء، وكان باستضافة الملكة إليزابيث، أمير ويلز "تشارلز" وزوجته دوقة كورنوول "كاميليا"، بالإضافة إلى دوق ودوقة كامبريدج الأمير ويليام وزوجته كيت ميدلتون.وكانت كيت ميدلتون مِثالًا حيًّا على الأميرة الفاتنة التي نقرأ عنها في قصص الخيال، والتي ترتدي أجمل ما خاطه أمهر المُصممين، وتتزيّن بأكثر المُجوهرات بريقًا ورقيًّا.بدايةً، أسدلت دوقة كامبريدج على جسدها الرّشيق فُستانًا مُخمليًّا كلاسيكيًّا بتوقيع علامتها المُفضّلة ألكساندر ماكوين، جاءَ خاليًا من التّفاصيل بأكمامٍ طويلة وياقة على شكل حرف V متمايلة، اتّصلت بأكتافٍ بارزة قليلًا، كما لامس طوله الأرض. واعتمدت كيت واحدة من تسريحاتها المعهودة التي عادةً ما تختارها لمُناسباتٍ رفيعة المُستوى كهذه، وهي الكعكة الخلفي...المزيد

GMT 03:33 2019 الجمعة ,13 كانون الأول / ديسمبر

أغرب قصص السفر في عام 2019 منها "شاب يقفز من الطابق 11"
 فلسطين اليوم - أغرب قصص السفر في عام 2019 منها "شاب يقفز من الطابق 11"

GMT 10:27 2019 الجمعة ,13 كانون الأول / ديسمبر

الجيش الوطني الليبي يعلن عن بدء معركته الحاسمة في طرابلس
 فلسطين اليوم - الجيش الوطني الليبي يعلن عن بدء معركته الحاسمة في طرابلس

GMT 15:29 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح الهدّاف التاريخي لمواجهات بورنموث ضد ليفربول

GMT 19:27 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

استبعاد روسيا من مونديال قطر 2022 وأولمبياد طوكيو 2020

GMT 11:55 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

بيع قميص أسطورة كرة القدم البرازيلي بيليه في مزاد علني

GMT 14:51 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

عودة فابيو جونيور إلى الملاعب بعد غياب دام 7 أعوام

GMT 18:20 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الفجل لخفض نسبة السكر في الدم

GMT 09:31 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

أترك قلبك وعينك مفتوحين على الاحتمالات

GMT 04:13 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

بيكربونات الصوديوم ترفع معدلات الولادة الطبيعية

GMT 08:51 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

يتحدث هذا اليوم عن بداية جديدة في حياتك المهنية

GMT 15:23 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

الفارسة السعودية دلما ملحس تنافس في بطولة العالم

GMT 12:17 2015 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح للزوج للتعامل مع زوجته المريضة بسرطان الثدي
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday