مختصون يوصون بتفعيل الأندية العلمية واستغلال التكنولوجيا في غزة
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

بغية تدريبهم على تطبيق الأساليب الحديثة في التعليم

مختصون يوصون بتفعيل "الأندية العلمية" واستغلال التكنولوجيا في غزة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - مختصون يوصون بتفعيل "الأندية العلمية" واستغلال التكنولوجيا في غزة

الأندية العلمية واستغلال التكنولوجيا في غزة
غزة - علياء بدر


أوصى مختصون في البحث العلمي في غزة، على ضرورة تفعيل دور الأندية العلمية في مجال البحث العلمي وإجراء المسابقات البحثية ومسابقات الابتكار العلمي، واستغلال التكنولوجيا في تفعيل دور المكتبة المدرسية، وتدريب المعلمين على تطبيق الأساليب الحديثة في التعليم، وعقد دورات تدريبية في مجال مهارات البحث العلمي، بغية  غرس هذه المهارة لدى المعلمين ونقلها إلى الطلبة.
 
جاء ذلك، أثناء اليوم الدراسي الذي نظمته مدرسة خان يونس الثانوية بنات، تحت رعاية مديرية التربية والتعليم، في خان يونس، حول "ثقافة البحث العلمي المدرسي"، في مركز التدريب التربوي.
 
وحضر الاحتفاليه، مدير عام الإدارة العامة للحاسوب والتعليم الاليكتروني في الوزارة مازن الخطيب،  مدير الدائرة الفنية في المديرية ناصر السدودي، ومديرة مدرسة خان يونس الثانوية بنات ورئيس اللجنة التحضيرية أسماء مقداد، ورئيس اللجنة العلمية محمود خلف الله، وأساتذة الجامعات، ومختصين في البحث العلمي، ونقيب المعلمين في قطاع غزة خالد المزين، وممثلي عن المؤسسات الحكومية والأهلية، ولفيف من رؤساء الأقسام، والمشرفين التربويين، ومديري المدارس ومديراتها وأولياء الأمور.
 
ورحب السدودي، بالحضور وثمن جهود المشاركين بأوراق العمل، وأكّد على أهمية البحث العلمي في حياة الدارسين، موضحًا أنَّ الفطرة البشرية تبحث منذ القدم عن آيات الله في الكون.
 
وأشار السدودي، إلى أنَّ وزارة التربية والتعليم العالي في غزة، أقرت البحث العلمي كمهارة يتم تدريب الطلبة عليها في المدارس التابعة لها، مضيفًا أنَّ الوزارة أحيت هذا المنهاج لأنَّها تهتم بتنشئة جيل قادر على إجراء بحث علمي مدرسي متكامل، بالإضافة إلى غرس الشغف العلمي في نفس الطالب، والبحث عن المعلومة من خلال ارتياد المكتبات المدرسية والعامة، بحثًا عن السؤال والإجابة.
 
ونوه أنَّ قطاع غزة يوجد به العديد من الباحثين المتفوقين والذين تميزوا في مجالات البحث العلمي وتم نشر أبحاثهم على مستوى عالمي.
 
وأشاد السدودي، بجهود إدارة مدرسة خان يونس الثانوية بنات، وهيئتها التدريسية على جهودهم في تنفيذ اليوم الدراسي المتميز بموضوعه، متمنيًا أنّ يحقق اللقاء أهدافه المرجوة.
 
بدوره، شكر رئيس اللجنة التحضيرية مقداد، الحضور وكل من ساهم في إنجاح هذا اليوم.
 
وأوضحت مقداد، أنَّ فكرة تنفيذ اليوم الدراسي تأتي للتأكيد على أهمية البحث العلمي المدرسي في جميع المؤسسات التعليمية، بدءً من المدارس وانتهاءً بالجامعات والدراسات العليا.
 
وأشارت إلى أنَّ فعاليات هذا اليوم تأتي ضمن اهتمام المدرسة بتفعيل المكتبة المدرسية، مشيدةً بجهود الداعمين.
 
من جانبه، أكّد خلف الله، أنَّ فعاليات هذا اليوم تأتي لدعم الباحثين الصغار والموهوبين في مجال البحث العلمي، معبرًا عن سعادته لترأسه للجنة العلمية في هذا اليوم.
 
وأشار خلف الله، إلى أنَّه تم قبول ثمانية لأوراق عمل لها علاقة أساسية بموضوع اليوم، متمينًا أنَّ يحقق اليوم الدراسي أهدافه المنشودة.
 
وشمل اليوم الدراسي على جلستين رئيسيتين، الجلسة الأولى ترأسها أسعد عطوان، وتناولت أربعة أوراق عمل، الورقة الأولى تحدثت عن الإعلام المدرسي ودوره في نشر ثقافة البحث العلمي في المدارس الثانوية، والورقة الثانية تناولت المهارات البحثية الأولية اللازمة لطلاب الثانوية، والورقة الثالثة تحدثت عن تطوير أدوار المعلمين لتنمية مهارات البحث العلمي لدى الطلبة، والورقة الرابعة تناولت آليات مقترحة لتفعيل دور المعلم في تعزيز ثقافة البحث العلمي لدى الطلبة.
 
وترأس الجلسة الثانية محمود عساف، وتناولت أربعة أوراق عمل، إذ جاءت الورقة الأولى عن متطلبات تعزيز ثقافة البحث العلمي في المدارس الفلسطينية، والورقة الثانية تناولت تحليل محتوى لدرس البحث العلمي والحياة بعنوان "خطوة استباقية، لحياة جامعية ناجحة"، والورقة الثالثة تحدثت عن رؤية مقترحة لتنمية مهارات البحث العلمي لدى الطلبة في المدارس الفلسطينية في ضوء النظرية البنائية، والورقة الرابعة دور المكتبة في تفعيل ثقافة البحث العلمي المدرسي.
 
من جهته، تلا  محمود المصري التوصيات، وتم توزيع شهادات التقدير على المشاركين بأوراقهم الدراسية أثناء اليوم الدراسي، مثمنين ضرورة بدل الجهود للإسراع في تحقيق جميع التوصيات المقترحة.
 
في سياق متصل، عقدت الإدارة العامة للتخطيط التربوي في وزارة التربية والتعليم العالي، لقاءً لمناقشة التشكيلات المدرسية للعام الدراسي المقبل والإجراءات التي سيتم إتباعها، لاسيما مع بدء تطبيق برنامج محوسب جديد في هذا المجال.
 
وحضر اللقاء  الذي أُقيم في مقر الوزارة في غزة، وكيل الوزارة  الدكتور زياد ثابت، و مدير عام التخطيط والعاملين في الإدارة العامة للتخطيط علي خليفة، ورؤساء أقسام التخطيط في المديريات.
 
وأكّد ثابت، أنَّ الوزارة تولي أهمية خاصة للتخطيط التربوي في جميع مجالاته ومن هذه المجالات  قضية التشكيلات المدرسية، موضحًا أنَّ الوزارة معنية بأن يكون لدينا  تشكيلات مدرسية دقيقة حتى يتم تحديد الفائض والعجز في الطواقم التعليمية وذلك لتلافي أي إشكالية قبل بدء العام الدراسي الجديد.
 
وأشاد ثابت، بطواقم الوزارة التي عملت على تدشين البرنامج المحوسب الجديد الخاص بالتشكيلات المدرسية، لافتًا إلى أنَّ هذا البرنامج إضافة جديدة للتقدم النوعي الذي تشهده الوزارة في مجال الحوسبة ويعطي نتائج دقيقة للاحتياجات الوظيفية.
 
من جهته، بيّن خليفة، أنَّ طواقم التخطيط التربوي ستشرع في تنفيذ خطة البرنامج المحوسب الذي تم إعداده للتشكيلات المدرسية هذا العام بالتعاون مع الإدارة العامة لتكنولوجيا المعلومات،  لوضع تصور للتشكيلات المدرسية قبيل بدء السنة الدراسية الجديدة.
 
وأضاف خليفة،  أنّ من يبلغون 55 عامًا فأكثر في بداية شهر أيلول/ سبتمبر من العام الدراسي، سيخفض لهم خمسة حصص من نصابهم الأسبوعي،  ومن يعانون من أمراض مزمنة سيتم تحويل ملفاتهم للقومسيون الطبي ومن ثم يعرضون على لجنة فنية مختصة في الوزارة لدراسة ما سيتم خفضه من نصابهم الأسبوعي بحسب حالة القومسيون الطبي لكل منهم على حدة ليتم إقراره.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مختصون يوصون بتفعيل الأندية العلمية واستغلال التكنولوجيا في غزة مختصون يوصون بتفعيل الأندية العلمية واستغلال التكنولوجيا في غزة



GMT 08:43 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

مغاربة يستعينون بـ "الذكاء الاصطناعي" لتعليم مادة الرياضيات

GMT 08:03 2020 الإثنين ,21 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على قصة معلمة أسوانية تسبب اسمها في شهرتها

GMT 09:50 2020 الأربعاء ,16 كانون الأول / ديسمبر

الإمارات تستكشف مستقبل التعليم باطلاق أسبوع إكسبو للمعرفة
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 17:50 2019 الأحد ,10 شباط / فبراير

تيفاني ترامب على علاقة بشاب من أصول لبنانية

GMT 09:51 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنين ويفتش منازل في الخليل

GMT 06:25 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تجنّب أيّ فوضى وبلبلة في محيطك

GMT 01:45 2020 الأربعاء ,08 تموز / يوليو

يبدأ الشهر مع تلقيك خبراً جيداً يفرحك كثيراً

GMT 13:42 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

أعد النظر في طريقة تعاطيك مع الزملاء في العمل

GMT 17:43 2015 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

معلومات خاطئة عن العلاقة الجنسية

GMT 03:25 2018 الخميس ,27 كانون الأول / ديسمبر

أفكار ديكور لتزيين المنزل استقبالًا للعام الجديد

GMT 05:20 2018 الخميس ,13 كانون الأول / ديسمبر

"النعناع البري" نبات ربما يُساعد في علاج مرض السرطان

GMT 01:07 2017 الثلاثاء ,06 حزيران / يونيو

ماغي بو غصن تؤكّد أن "كراميل" يغرّد خارج السرب
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday