مدرسة ترسل 152 تلميذ إلى منازلهم في يوم واحد
آخر تحديث GMT 22:23:29
 فلسطين اليوم -

بسبب الزي غير المطابق للوائح الخاصة بها

مدرسة ترسل 152 تلميذ إلى منازلهم في يوم واحد

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - مدرسة ترسل 152 تلميذ إلى منازلهم في يوم واحد

مدرسة ترسل 152 تلميذ إلى منازلهم
لندن ـ ماريا طبراني

أصرت أكاديمية هانسون في برادفورد، غرب يوركشير، في بريطانيا، على التنفيذ الحاسم لسياستها الجديدة للزى المدرسي، الثلاثاء، وفشل نحو 10% من طلابها في الالتزام بمعايير هذه السياسة في يومها الأول، ومن المتوقع إرسال 63 طالبًا آخرين إلى منازلهم ليصل عدد الطلاب المحرومين إلى 215 طالبًا بسبب زيهم غير المطابق.

وأوضح العديد من الطلاب أنهم عادوا إلى منازلهم من أمام بوابة الأكاديمية بسبب أمور بسيطة للغاية مثل عدم ارتدائهم لقلادة معلق بها بطاقة الهوية.

وصرحت مديرة أكاديمية هانسون للأعمال، سارة روبرت، أن معظم الطلاب الذين أرسلوا إلى منازلهم كانوا يرتدون أحذية غير مطابقة.

وقد عاد ماسون بيومونت (14 عامًا)، بسبب ارتدائه حذاء أسود مصنوع من الجلد ولكنه من ماركة أدرجتها إدارة الأكاديمية على أنها علامة للأحذية الرياضية.

وأجبرت والدته ليندسي ستانفيلد، (34 عامًا)، على شراء حذاء جديد له حتى يتمكن من الالتحاق بالأكاديمية رغم أنها اشترت الحذاء الأول في أيلول/ سبتمبر الماضي.

وأضافت السيدة ستانفيلد التي تعمل معلم مساعد في مدرسة ويلينغتون الابتدائية المجاورة "أرسل ماسون إلى المنزل ولكنى لا أعرف ما الذي عليه تبديله".

وتابعت "كان يرتدي حذاء أسود اللون من الجلد المناسب، وهي بالطبع ليست أحذية تمرين ولا أريده أن يمارس بها الرياضة".

واستطرد ماسون "كنت ارتدي هذا الحذاء منذ شهر أيلول وظننت أنه لا يخالف قواعد المدرسة، ولم أتوقع ذلك عندما عدت من على أبواب الأكاديمية".

وأضاف جوي وايت، (17 عامًا)، الذي عاد بسبب عدم ارتدائه بطاقة الهوية في قلادة "أشعر أن بعض القواعد ساذجة إلى حد ما والشيء الوحيد الذي نتج عنها هو أننا أضعنا التعليم، فجميعها جاءت من العدم، ففي العام الماضي كانت القواعد صارمة ولكنهم أبدوا شيئًا من المرونة والتفهم، وبعودتنا هذا العام جعلوا كل هذه المتطلبات الخاصة بالزي أمر ضروري".

يزعم دامن ماكديفيت أن ابن زوجته منع من الدخل لارتدائه "معطف فوق البلازر"، مضيفًا أنه عاد من على أبواب المدرسة، ودون إنذار منها.

ودخل عدد من أولياء الأمور إلى صفحة الأكاديمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" ليتظلموا على القيود الجديدة "القاسية"، وكتب أحد أولياء الأمور "كان يرتدى بعض أولادنا الأحذية التي كانت مناسبة جدًا في الفصل الدراسي الماضي ولكنها لم تكن كذلك هذا الفصل، فقدمت لابني الحذاء المناسب حتى يتمكن من الالتحاق بالتعليم الذي هو حقه المكفول قانونًا".

وأضاف آخر مازحًا " هل ستخبروننا ما نوع الملابس الداخلية التي يجب عليهم ارتدائها؟".

ومع هذا تزعم هانسون أنها أوضحت توقعاتها لأولياء الأمور عن هذا العام الدراسي. ولقد عاد الطلاب لمنازلهم لأسباب متنوعة منها ارتداء الأقراط أو بنطال ممزق.

كما أنه غير مسموح للطلاب بصبغ شعرهم بألوان غير طبيعية أو ارتداء البلوزات والمعاطف داخل أروقة المدرسة.

وهناك أيضًا قواعد صارمة حول نوع الأحذية المسموح بها وكافة المعلومات ذات الصلة متوفرة على موقع الأكاديمية الالكتروني.

وأضافت كبيرة المعلمين التي تعلم بالمدرسة لعامين، السيدة اليزابيث تشارتون، أن القواعد لم تكن جديدة ولكن كل ما يقوم به الموظفين هو تنفيذ تلك القواعد الموجودة.

وتابعت "أنا أتطلع للقيام بنفس الأمر، إذ أعتقد أن علينا أن نبدأ من الصفر، إذا كانت لدينا الأساسيات على الوجه الصحيح حينها يمكننا المضي قدمًا في التطبيق، ويحتاج الطلاب إلى معرفة الحدود وأنه من واجبنا أن نتأكد من استعدادهم للعالم الحقيقي".

وأكدت أنه "لم ولن يكن هناك تشاور مع الآباء، وكل ما نقوم به هو مجرد تنفيذ للقواعد، توقعات بسيطة يجب أن نلتزم بها، وجاءتنا ردود فعل مختلطة جدا من الوالدين".

مدرسة ترسل 152 تلميذ إلى منازلهم في يوم واحد

وفي بيان رسمي، أضاف السيدة تشارتون أننا "لدينا مجموعة قوانين موحدة حول الزي التي تحدد مجتمعنا وتوفير المرسى للمعايير الرفيعة في كل جانب من جوانب الحياة المدرسية، وذلك لضمان أن الآباء والطلاب على دراية كاملة بتوقعاتنا العالية لهذا العام الدراسي، ولقد قمنا بالتواصل في هذا الصدد معهم في نهاية الفصل الدراسي الصيفي، وفي الأجازة الصيفية وفي بداية هذا الفصل كنا واضحين تمامًا في عزمنا على الإشراف على الزي المدرسي، ووضحنا أن الطلاب الذين يعودون للمنزل بسبب وجود خطب ما في الزي الذي يمكن تداركه حتى يقوموا بتقويم هذه الخطب وأنه سيتم التواصل مع أوليائهم، وبما أنهم على علم مسبق، تم إرسال بعض الطلاب إلى منازلهم اليوم لهذا السبب، ونحن سعداء بالدعم الكبير الذي نلقاه من معظم أولياء الأمور لضمان أن أبناءهم ممتثلون تمام الامتثال لتوقعاتنا، كما أن مدرسة هانسون فخورة بما حققته من انجازات على مدار العامين السابقين ونحن نواصل مسيرتنا نحو التميز، فالمدرسة لديها مسؤولية إعداد شبابنا الصاعد لعالم العمل وهذا يعنى تفهم الزي المناسب المطلوب في عالمنا اليوم".

مدرسة ترسل 152 تلميذ إلى منازلهم في يوم واحد

وأضاف البيان "قمنا في يوم الثلاثاء الموافق 4 تشرين الثاني/ نوفمبر بإرسال 152 طالبًا إلى منازلهم مما يعادل نحو 8% من طلاب المدرسة، وذلك لتصحيح ما لديهم من أخطاء في الزي وقام معظمهم بالفعل بذلك في الحال وعادوا إلى المدرسة ومستعدون للتعلم، وهذا يعنى أن أكثر من 92% من مجتمع المدرسة يدعم وجهة نظرنا فيما يتعلق بمعايير قانون الزي المدرسي، وسنواصل العمل عن كثب مع الآباء والمهنيين ونحن نقدم المزيد من الدعم للأسر التي هي في أمس الحاجة للمساعدة".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مدرسة ترسل 152 تلميذ إلى منازلهم في يوم واحد مدرسة ترسل 152 تلميذ إلى منازلهم في يوم واحد



تميَّز بقَصَّة الصدر المحتشمة مع الحزام المُحدّد للخصر

أحلام تتألّق بإطلالة ساحرة مفعمة بالرقي في عيد ميلادها

أبوظبي - فلسطين اليوم
ارتبط اسم النجمة أحلام خلال الفترة الأخيرة بالمصمم اللبناني العالمي زهير مراد، والنتيجة إطلالات ساحرة مفعمة بالرقي والأناقة، ولمناسبة عيد ميلادها، خطفت أحلام الأنظار بفستان فضيّ طويل مزيّن بالشك الراقي، وتميّز بقصة الصدر الـV المحتشمة، مع الحزام الفضيّ الذي حدد الخصر، إضافة إلى قصة الكسرات التي زيّنت جنب الفستان ومنحته حركة لافتة، وأكملت الإطلالة بحذاء فضيّ. وسنتذكّر لهذه المناسبة معكنّ أجمل إطلالات أحلام بفساتين تميّزت باللون الفضيّ. الفساتين البراقة والمطرزة بالكريستال والترتر هي عنوان أجمل إطلالات أحلام بالفترة الأخيرة، وكلها حملت توقيع زهير مراد، وكيف إذا كانت أيضاً باللون الفضيّ الذي يزيد من لمعان اللوك. إطلالة أحلام في حفل افتتاح موسم جدة، بدت ساحرة بفستان فضيّ بأكمام طويلة وشفافة وتميّز بقصة الـA line  التي أ...المزيد

GMT 07:01 2020 الثلاثاء ,18 شباط / فبراير

تصاميم وديكورات مميزة لـ"المغاسل" للحمامات الفخمة
 فلسطين اليوم - تصاميم وديكورات مميزة لـ"المغاسل" للحمامات الفخمة

GMT 07:31 2020 الثلاثاء ,18 شباط / فبراير

تعرف على بديلة ناردين فرج في برنامج "ذا فويس كيدز"
 فلسطين اليوم - تعرف على  بديلة ناردين فرج في برنامج "ذا فويس كيدز"

GMT 14:17 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

يحاول أحد الزملاء أن يوقعك في مؤامرة خطيرة

GMT 09:03 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الدلو" في كانون الأول 2019

GMT 07:30 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تتركز الاضواء على إنجازاتك ونوعية عطائك

GMT 15:40 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أحدث سعيدة خلال هذا الشهر

GMT 13:09 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

لا تتردّد في التعبير عن رأيك الصريح مهما يكن الثمن

GMT 09:49 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تجنب اتخاذ القرارات المصيرية أو الحاسمة

GMT 07:57 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

إبقَ حذراً وانتبه فقد ترهق أعصابك أو تعيش بلبلة

GMT 14:31 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

أمامك فرص مهنية جديدة غير معلنة

GMT 08:51 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

يتحدث هذا اليوم عن بداية جديدة في حياتك المهنية

GMT 19:08 2016 الأربعاء ,20 إبريل / نيسان

عشبة القلب تعالج الاكتئاب والتبول الليلي

GMT 00:56 2017 الأربعاء ,24 أيار / مايو

روعة المناظر الطبيعية تجذب السياح إلى غوتلاند
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday