معهد الفيزياء يوجه المدارس في بريطانيا بمنع لغة التحيز الجنسي
آخر تحديث GMT 20:32:23
 فلسطين اليوم -

تعليقات مثل "تصرف برجولة"ستمثل مشكلة بالنسبة للمعلمين

معهد الفيزياء يوجه المدارس في بريطانيا بمنع لغة التحيز الجنسي

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - معهد الفيزياء يوجه المدارس في بريطانيا بمنع لغة التحيز الجنسي

طلاب المدارس في بريطانيا
لندن - كاتيا حداد

أعد معهد الفيزياء البريطاني تقريرًا يتضمن بعض الإرشادات التوجيهية التي تحذر من استخدام اللغة القائمة على التحيز الجنسي، بين الأطفال الذين لا تتجاوز أعمارهم خمسة أعوام، وسيرسله إلى جميع المدارس في إنجلترا يوم الثلاثاء.

وتتضمن الإرشادات عدم السماح لطلاب المدارس باستخدام العبارات المتحيزة جنسيًا أثناء التنافس في ملعب المدرسة، مثل "تصرف بطريقة رجولية" أو "قم بإعداد ساندوتش لي"، كما يجري تنبيه المدرسين الأوائل لضمان تجنب اللغة المتحيزة جنسيًا على محمل الجد، مثل اللغة العنصرية، ونتيجةً لذلك، ستشكل بعض المدارس فرقًا من الفتيات المتطوعات لمراقبة المواقف القائمة على التحيز الجنسي وتقديم تقرير إلى المعلمين.

كما يطالب التقرير المدارس بتكليف كبار المدرسين بتشجيع المزيد من الفتيات على دراسة المواد التي يدرسها الذكور عادةً مثل الاقتصاد، وعلم الحاسوب والفيزياء في شهادة إتمام الدراسة الثانوية ""GCSE أو امتحانات " المستوى A"، فضلًا عن تشجيع الأولاد على دراسة الموضوعات التي تدرسها الإناث عادة مثل الأدب الإنجليزي واللغات الأجنبية وعلم النفس.

ويلقي الباحثون اللوم على الصور النمطية في وجود فجوة بين الجنسين في المواد التي يتم دراستها في الثانوية العامة أو ماتعرف باسم ""GCSE ومستوى A. حيث تتمكن 19% من الفتيات فقط بتسجيل العلامة A، في مادة الفيزياء في عام 2011، على عكس عدد الأولاد الذين يحصلون على نفس العلامة، الذي يقل عن النصف قليلًا في العام نفسه.

 ويبلغ عدد الأولاد الذين يدرسون الرياضيات ضعف عدد الفتيات، بينما يصل إلى ثلاثة أضعاف في المستويات المتطورة من الرياضيات، وأكثر من أربعة أضعاف فيما يتعلق بدراسة مادة الفيزياء من المستوى A.
كما تتضح أيضًا الصور النمطية بين الفتيات، إذ يبلغ عدد الفتيات الذين يدرسون اللغة الإنجليزية من المستوى A، ضعف عدد الأولاد في عام 2014، في حين أن 70٪ من طلاب علم النفس هم من الفتيات.

وصرّحت الباحثة، كلير طومسون، من معهد الفيزياء الذي ساعد في وضع المبادئ التوجيهية، لصحيفة صنداي تايمز: "ستشكل بعض التعليقات ذات المستوى المنخفض مشكلة بالنسبة للمعلمين الذين يستخدمون عبارات مثل "تصرف برجولة".

ويرجع الباحثون أسباب الإختلاف في اختيار الجنسين إلى المواد العلمية بشكل جزئي، إلى تفاوت الأجور بين الجنسين، حيث تحصل المرأة على راتب أقل من الرجل بنسبة 19% في الساعة، حيث يسود الإعتقاد أن المواد التي تدرسها المرأة بسيطة، وتؤدي إلى العمل في مجالات أقل أجرًا.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

معهد الفيزياء يوجه المدارس في بريطانيا بمنع لغة التحيز الجنسي معهد الفيزياء يوجه المدارس في بريطانيا بمنع لغة التحيز الجنسي



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لأجمل الإطلالات

لندن - فلسطين اليوم
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها.الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، تاب...المزيد

GMT 08:37 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"القوس" في كانون الأول 2019

GMT 08:15 2016 الثلاثاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

جيسي عبدو تختلف مع أمها بسبب عملها في مسلسل "فخامة الشك"

GMT 22:29 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

الاحتلال يعتقل شابين من العيسوية

GMT 19:57 2020 الإثنين ,23 آذار/ مارس

وفاة حارس إسبانيول السابق بسبب كورونا

GMT 15:48 2015 الأربعاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

سعر كيا سورينتو 2016 في المغرب

GMT 14:43 2016 الثلاثاء ,14 حزيران / يونيو

نبات الصبار صيدلية الصحراء
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday