أعداد التلميذات تتراجع في مدارس البنات الخاصة بنسبة 08
آخر تحديث GMT 17:45:06
 فلسطين اليوم -
وزارة الخارجية الهولندية تعلن وفاة زوجة السفير الهولندي في لبنان في انفجار مرفأ بيروت السفارة السورية في لبنان تعلن مقتل 43 سوريًا جراء انفجار بيروت في حصيلة غير نهائية أبو الغيط يبدي استعدادا لتقديم المساعدة في التحقيقات بشأن انفجار بيروت السلطات اللبنانية تعلن أن 60 شخصًا ما زالوا في عداد المفقودين بعد انفجار مرفأ بيروت قصر الإليزيه يعلن أن ماكرون والأمم المتحدة يستضيفان مؤتمرا للمانحين من أجل لبنان عبر الفيديو الأحد قوات مكافحة الشغب تتقدّم باتجاه المتظاهرين المتواجدين قرب فندق "لو غراي" في بيروت الصليب الأحمر اللبناني يعلن عن وجود 13 فرقة تستجيب الآن في مظاهرة بيروت وتعمل على نقل الجرحى وإسعاف المصابين وتم نقل 4 جرحى حتى الساعة متظاهرون من مختلف المناطق اللبنانية يتوافدون إلى وسط بيروت للمشاركة في الاحتجاجات قوات الأمن اللبناني تطلق الغاز المسيل للدموع لتفريق متظاهرين يحاولون الوصول لمحيط البرلمان تمساح ينتظر أصغر أفراد قطيع حمار الوحش ويفترسه داخل بحيرة
أخر الأخبار

وفق احصاءات جرت على مدار الأعوام الثلاثة الماضية

أعداد التلميذات تتراجع في مدارس البنات الخاصة بنسبة 0.8%

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - أعداد التلميذات تتراجع في مدارس البنات الخاصة بنسبة 0.8%

الإحصاءات تشير إلى تراجع أعداد التلاميذ في مدارس الفتيات
لندن ـ كاتيا حداد

أشارت إحصاءات جديدة صادرة عن مجالس المدارس المستقلة (ISC) إلى تراجع أعداد التلاميذ في مدارس البنات الخاصة، بعد زيادة إقبال أولياء الأمور على اختيار تعليم مختلط أكثر واقعية لبناتهم، حيث تراجعت أعداد التلاميذ على مدى 3 أعوام ماضية، وأفاد أحد رؤساء المدارس أن أولياء الأمور يلجأون إلى المدارس المختلطة لأنهم يعتقدون أنها تتيح بيئة أفضل لإعداد أولادهم لتحديات الحياة، وتقول العائلات أن التحدث مع الأولاد على أساس يومي يعد بناتهم بشكل أفضل للتعايش في بيئة مختلطة الجنس وخاصة في أماكن العمل.

أعداد التلميذات تتراجع في مدارس البنات الخاصة بنسبة 08

وبيّنت إحصائيات هذا العام أن العدد الإجمالي للتلاميذ في مدارس البنات هو 79.973 تلميذًا وتراجع العدد بمقدار 0.8% من عدد الطلاب عام 2015 والمقدر ب 80.578 تلميذًا، وبالمثل هناك تراجع في الأعداد من عام 2014 إلى 2015 بمقدار 0.2%، أما من 2013 إلى 2014 فكان تراجع الأعداد بنسبة 0.5%، وأوضح استطلاع مجالس المدارس المتخصصة عام 2012 أن هناك اتجاه للتحول إلى المدارس المختلطة منذ عام 2007، فيما تحولت 13% من مدارس الأولاد و9% من مدارس البنات إلى إدخال كلا الجنسين.

وأشار بحث نُشر عام 2013 إلى انخفاض واسع النطاق في عدد مدارس البنات والبنين منذ عام 1994، وذكر رئيس برايتون كوليدج للتعليم المختلط ريتشارد ككرينز " الأن الكثير من المدارس المشتركة تقوم بأداء جيد أكاديميًا مثل مدارس الجنس الواحد فلا يرى أولياء الأمور سببًا للفصل بين البنات والبنين، ويخشى أولياء الأمور من أن يكون فصل البنين والبنات السبب في عدم إعدادهم بشكل جيد للحياة الحقيقية فضلاً عن وضع البنات في موضع غير مناسب في أماكن العمل مقارنة بالفتيات اللاتي تعلمن في بيئة مختلطة، ولا يريد أولياء الأمور درجات جيدة لأبنائهم فقط ولكنهم يريدونهم أن يكونوا مستعدين استعدادًا كاملًا لتحديات الحياة".

وبيّن أستاذ التربية في جامعة باكنغهام آلان سميثرز " تراجع أعداد مدارس الفتيات يرجع جزئيًا إلى تفضيل الوالدين وإلى اتجاه مدارس الأولاد إلى أن تصبح مدارس مشتركة، ما جعل مدارس الفتيات الرائدة تشعر بتهديد خلال العقدين الماضيين وحاولت الدفاع عن موقفها بقوة زاعمة أن الفتيات في مدارس الجنس الواحد يؤدون أداءً أفضل ويميلون إلى دراسة العلوم ويتطلعون بشكل أكبر إلى مناصب قيادية، ويعتبر ذلك صحيحًا إلى حد ما باعتبارها مدارس رائدة ولكن عند المقارنة على قدم المساواة نجد أنه لا يوجد فرق في النتائج".

وكانت جميع المدارس الحكومية والمستقلة، مدارس للجنس الواحد لأنه في البداية كان الأولاد فقط هم الذين يذهبون إلى المدارس، وعندما بدأت البنات في الذهاب إلى المدارس فُتحت مدارس جديدة لهم، ويقول الخبراء إن العديد من المدارس الحكومية أصبحت مختلطة، وأضافت رئيس رابطة مدارس الفتيات كارولين غوردن " تغيرت أعداد الفتيات في مدارس الفتيات للجنس الواحد على مدى السنوات الخمس الماضية بشكل قليل، وتتمثل النسبة في أقل من 1% وهي نسبة لا معنى لها إحصائيًا عند الأخذ في الاعتبار أننا نتحدث عن 80 ألف تلميذًا أو أكثر، وعلى الرقم من تقلص عدد المدارس إلا أننا نواصل تعليم 15%و16% من مجموع التلاميذ الذين يحضرون في المدارس المستقلة، ولا زالت أعداد كبيرة من أولياء الأمور تختارم دارس الفتيات  لتعليم بناتهم".

وتمثل مجالس المدارس المستقلة (ISC) نسبة كبيرة من المدارس الخاصة في بريطانيا مع مشاركة 1280 مدرسة في استطلاع هذا العام، وتقوم هذه المدارس بتعليم 518.432 تلميذًا وهو أكبر عدد من التلاميذ منذ البدء عام 1974، وأظهر الاستطلاع السنوي لمجالس المدارس المستقلة متوسط زيادة الرسوم الدراسية بنسبة 3.5% كما يتلقى ثلث التلاميذ مساعدات في الرسوم الدراسية، وظلت نسبة الطلاب الدوليين ممثلة في 5.3% في حين يذهب ما يقرب من 7% من الأطفال في بريطانيا إلى مدارس مستقلة.

وأفادت الأمين العام لمجالس المدارس المستقلة جولي روبنسون أن " مع ضغط الركود الاقتصادي عام 2008 حاولت المدارس المستقلة التكيف عند الضرورة وازدهرت على مدى 8 أعوام، إنه أمر مشجع ومطمئن لرؤية عدد من المدارس في هذه المستويات الصحية وتوفر خيارات وتميز للتلاميذ وأولياء أمورهم".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أعداد التلميذات تتراجع في مدارس البنات الخاصة بنسبة 08 أعداد التلميذات تتراجع في مدارس البنات الخاصة بنسبة 08



تنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها

خيارات لفساتين كاجوال مميزة على طريقة ريا أبي راشد

بيروت ـ فلسطين اليوم
تعتمد المذيعة اللبنانية ومقدمة البرامج ريا أبي راشد على إطلالات الفساتين الكاجوال المناسبة للمشاوير اليومية البسيطة، وتنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها ولون بشرتها وشخصيتها، ولتميُّزها في اختيار الأزياء؛ جمعنا لكنّ عدة خيارات لفساتين كاجوال مميزة، فتألقن على غرارها. إطلالات الفساتين البيضاء للأزياء البيضاء مكانة خاصة في قلوب الفتيات، وذلك لرقيِّها وأناقتها، فإن كنتِ من صاحبات القوام الممشوق الذي لا يخشى إظهار عيوبه عند ارتداء اللون الأبيض؛ فيمكن أن تطلّي كإطلالة ريا الأولى، التي تأنقت فيها بفستان أبيض منقط بالأسود ومصمم بأكمام طويلة منفوخة ومميزة، وأكملت مظهرها بحذاء أسود ذي كعب عالٍ مع تسريحة الشعر المنسدل، أما في الإطلالة الثانية فظهرت بفستان أبيض ذي قصة مموجة مزيّن بنقط وقصة ناعمة، وأكملت مظهرها بتسر...المزيد

GMT 19:16 2020 الإثنين ,04 أيار / مايو

ينعشك هذا اليوم ويجعلك مقبلاً على الحياة

GMT 07:42 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تحتاج إلى الانتهاء من العديد من الأمور اليوم

GMT 07:39 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تعيش أجواء مهمة في حياتك المهنية والعاطفية

GMT 07:49 2018 الأحد ,07 كانون الثاني / يناير

"مرسيدس" تؤكد تطوير "بنز جي كلاس" بشكل مختلف

GMT 18:27 2018 الجمعة ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الخنيسي يقود الترجي التونسي أمام الأهلي

GMT 10:33 2017 السبت ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

سلام العمري تبدع في صناعة الشموع بمشروع مبتكر

GMT 04:33 2015 السبت ,05 كانون الأول / ديسمبر

علماء الصحة ينصحون بتناول البروكلي خلال وجبات الطعام

GMT 08:38 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

باريس تجمع أفضل الأماكن لقضاء "شهر عسل" متميز

GMT 06:53 2019 الجمعة ,15 شباط / فبراير

"قُبلة" تُسبب إعاقة جسدية لطفلة تركية
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday