جمعيات نسائية تؤكّد فشل الحكومة البريطانية في إصلاح التعليم الجنسي
آخر تحديث GMT 05:04:35
 فلسطين اليوم -

أوضَحت أنها تُركز فقط على تعلم كيفية ضبط النفس

جمعيات نسائية تؤكّد فشل الحكومة البريطانية في إصلاح التعليم الجنسي

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - جمعيات نسائية تؤكّد فشل الحكومة البريطانية في إصلاح التعليم الجنسي

التثقيف الجنسي في مدارس بريطانيا
لندن ـ كاتيا حداد

أكّدت المجموعات النسائية، أن مقترحات الحكومة البريطانية بشأن التعليم (التثقيف) الجنسي، بشكل كبير، تركز فقط على تعلم كيفية ضبط النفس، والتي ستفشل إذا لم يتم مراجعتها بدقة وتعديلها، إذ تلفت المنظمات التي استجابت للمشورة العامة بشأن مقترحات التربية الجنسية، التي أُغلقت، الأربعاء، إلى أن الحكومة لم تفٍ بوعدها بإصلاح عملية التعليم الجنسي في المدارس.

وذكرت صحيفة "الغارديان" البريطانية، أن تحالف "إنهاء العنف ضد المرأة"، والذي يضم أكثر من 80 منظمة، بعث برسالة إلى وزير التعليم، داميان هيندز، يقول إن التوجيهات لم تكن مناسبة، حيث لفتت مرة واحدة إلى المواد الإباحية، ولم تصل إلى الحد الأدنى للتوعية بالحيض.

وأتهم التحالف الحكومة بالخضوع إلى الجماعات الدينية لإرضائها، من خلال الفشل في جعل التعليم الجنسي إجباريًا قبل سن الـ15، إذ تقول سارة غرين من المجموعة،" إن هذا الاقتراح تنازل كبير، ولا يتماشى مع تعهدات العام الماضي"، مضيفة، إن مقترحات وزارة التعليم، تعطي الضوء الأخضر للمدارس التي يختار قادتها تعليم أفكار تقليدية فقط عن الجنس والعلاقات والأعراف الجنسية، وعادة ما يشعرون بالحساسية تجاه الجنس.

ولم تحدث الحكومة إرشاداتها بشأن التربية الجنسية منذ 18 سنة، وفي تغيير للقانون الذي دفعت به مجموعة من أعضاء البرلمان من مختلف الأحزاب في عام 2017، وعدت بتجديد العلاقات والتعليم الجنسي في كل مدرسة في إنكلترا للمرة الأولى.

وجاء ذلك بعد عدة استفسارات وتقارير بشأن الاستغلال الجنسي للأطفال، والتعرض للإباحية، ومستويات عالية من سوء المعاملة في العلاقات بين المراهقين، والتحرش الجنسي المتواصل والاعتداء على الفتيات داخل المدرسة وخارجها.

ووفقًا للمشروع المقترح، سيكون التعليم بشأن العلاقة إلزاميا في المدارس الابتدائية، ولكن التربية الجنسية لن تكون كذلك.

كما أعربت جماعات حقوق المثليات والمثليين ومزدوجي الميل الجنسي، ومغايري الهوية الجنسانية، عن قلقها من تقرير المدارس من يتم تدريسه بشأن قضايا الجنس والمتحولين جنسيًا.

وقالت لورا رسل، رئيسة قسم السياسات في التحالف،" على المدارس أن تدرك أهمية إدراج التوعية بشأن المثليين، وعدم التمييز ضدهم، نحن بحاجة إلى إرشادات جديدة تعكس ذلك".

وانتقدت المجموعات، الاقتراح الذي تقدمت به الحكومة لجعل التعليم بتشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية، عن طريق الختان والزواج القسري اختياريًا.

وجاء في الرسالة الموجهة إلى هيمز من التحالف، أن الحكومة فشلت في ربط عدم المساواة بالعنف الذي تعاني منه النساء والفتيات، وقالت إن التركيز على ضبط النفس، وإدارة الضغط على الأقران، ومقاومة الضغط من أجل ممارسة الجنس، يهددون بتفاقم الوضع بالنسبة للضحايا الصغار من الاعتداءات الجنسية من خلال التقليل من دور الجناة وخياراتهم، ويمنع النساء الشابات من المضي قدمًا.

وقالت وزارة التعليم، "إننا نجعل تعليم العلاقات إلزامًا في المدرسة الابتدائية، فضلًا عن العلاقات الإلزامية والتربية الجنسية في المدرسة الثانوية، سيتم تعليم التلاميذ محتوى مناسبًا للفئة العمرية، بشأن مواضيع مثل البقاء بأمان في العلاقات المختلفة، والأنواع المختلفة من العلاقات المحترمة".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جمعيات نسائية تؤكّد فشل الحكومة البريطانية في إصلاح التعليم الجنسي جمعيات نسائية تؤكّد فشل الحكومة البريطانية في إصلاح التعليم الجنسي



تتمتع بالجمال وبالقوام الرشيق والممشوق

يولاندا حديد في إطلالات نافست بها بناتها جيجي وبيلا

واشنطن ـ رولا عيسى
يولاندا حديد أو يولاندا فوستر والدة جيجي  وبيلا كانت احدى أكثر عارضات الأزياء شهرة وأيضاً عُرفت في أميركا من خلال مشاركتها في برنامج عن تلفزيون الواقع، وبالرغم من أنها بلغت عامها الـ 56 غير أنها مازالت تتمتع بالجمال وبالقوام الرشيق والممشوق وكثيراً ما عبرت كلاً من جيجي وبيلا أنهما ورثتا جمالهما من والدتهما.وفي مناسبات مختلفة شاهدناها في اطلالات أنيقة ومتنوعة نافست بها بناتها ان كانت على السجادة الحمراء أو في اطلالات الستريت ستايل. حيث والى اليوم مازالت يولاندا حديد Yolanda Hadid تعتمد الاطلالات التي تجمع بين الأناقة والعصرية وفي المناسبات الرسمية على سبيل المثال تختار موديلات الفساتين الميدي التي تناسبها كثيراً أو تعتمد اطلالات في فساتين سهرة أنيقة وناعمة.أما في اطلالات الستريت ستايل تختار التنسيقات العصرية ذات الطابع الشب...المزيد

GMT 09:30 2020 الثلاثاء ,21 كانون الثاني / يناير

أجمل جزر شرق آسيا لقضاء شهر العسل في 2020
 فلسطين اليوم - أجمل جزر شرق آسيا لقضاء شهر العسل في 2020

GMT 10:17 2020 الثلاثاء ,21 كانون الثاني / يناير

أفكار لأجمل كوش افراح بزينة الورود للعروس في 2020
 فلسطين اليوم - أفكار لأجمل كوش افراح بزينة الورود للعروس في 2020

GMT 04:46 2020 الأربعاء ,22 كانون الثاني / يناير

توقيف صحافي أميركي ينقل مشاهد بث حي للتظاهرات اللبنانية
 فلسطين اليوم - توقيف صحافي أميركي ينقل مشاهد بث حي للتظاهرات اللبنانية

GMT 05:52 2020 الإثنين ,20 كانون الثاني / يناير

جان بول غوتييه يكشف عن عرضه الجديد لـ "لهوت كوتور"
 فلسطين اليوم - جان بول غوتييه يكشف عن عرضه الجديد لـ "لهوت كوتور"

GMT 04:41 2020 الإثنين ,20 كانون الثاني / يناير

تعرف على أفضل الأماكن السياحية في عجمان للأسر 2020
 فلسطين اليوم - تعرف على أفضل الأماكن السياحية في عجمان للأسر 2020

GMT 05:46 2020 الإثنين ,20 كانون الثاني / يناير

ورق جدران بنقشات هندسية لديكورات منزل بلمسة عصرية
 فلسطين اليوم - ورق جدران بنقشات هندسية لديكورات منزل بلمسة عصرية

GMT 03:55 2020 الإثنين ,20 كانون الثاني / يناير

الغموض يحوم حول المستقبل المالي للأمير السابق هاري وزوجته
 فلسطين اليوم - الغموض يحوم حول المستقبل المالي للأمير السابق هاري وزوجته

GMT 10:07 2020 الثلاثاء ,21 كانون الثاني / يناير

الكشف عن طريق لحفظ الصحف الورقية على مستقبلها في عالم رقمي
 فلسطين اليوم - الكشف عن طريق لحفظ الصحف الورقية على مستقبلها في عالم رقمي

GMT 09:06 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تعيش أجواء هادئة في حياتك المهنية والعاطفية

GMT 08:04 2018 الأربعاء ,03 تشرين الأول / أكتوبر

تعرفي على طريقة تطبيق صبغ الشعر الرمادي في المنزل

GMT 05:36 2016 الثلاثاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يؤكدون تأثير الاكتئاب على مواجهة مرض السرطان

GMT 13:14 2018 السبت ,12 أيار / مايو

اترك ما لا يعنيك

GMT 06:01 2018 الإثنين ,29 تشرين الأول / أكتوبر

"فولكسفاجن تورينج" أحد أجمل السيارات الساحرة

GMT 05:10 2016 الثلاثاء ,07 حزيران / يونيو

سانغ يونغ تبدأ بطرح تيفولي 2017 بتحديث خارجي بسيط

GMT 09:27 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تجنب الخيبات والارتباك وحافظ على رباطة جأشك

GMT 03:48 2019 الثلاثاء ,09 تموز / يوليو

تعرَّف إلى ملامح وأسعار "سكودا سوبيرب" موديل 2020
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday