السماح للجامعات الخاصة بمنح درجتى الماجستير والدكتوراه يثير علامات الاستفهام في مصر
آخر تحديث GMT 06:00:46
 فلسطين اليوم -

رأي البعض أن المسألة ستتحول إلى تجارة وشطارة ودكاكين لبيع الشهادات

السماح للجامعات الخاصة بمنح درجتى الماجستير والدكتوراه يثير علامات الاستفهام في مصر

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - السماح للجامعات الخاصة بمنح درجتى الماجستير والدكتوراه يثير علامات الاستفهام في مصر

الدكتور جابر جاد نصار
القاهره ـ فلسطين اليوم

أحدث قرار الموافقة على السماح للجامعات الخاصة بمنح درجتى الماجستير والدكتوراه ردود فعل متباينة! يرى الدكتور جابر جاد نصار رئيس جامعة القاهرة الأسبق أن القرار يطرح العديد من علامات الاستفهام ومنها.. هل تملك هذه الجامعات الكوادر من الأساتذة الذين يمكن لهم الإشراف العلمى والأكاديمى على الدارسين؟ وأكد أن كل الجامعات الخاصة لا تملك هيئة تدريسية وهى تعيش على الانتداب من الجامعات الحكومية، وللتوسع فى هذا الانتداب - الذى من الواضح أنه لا بديل له - تعدل القانون لكى يطلقه ولا يعتد به كإعارة تخضع لقيد العشر سنوات، ومن ثم يمكن أن ينتدب الأستاذ من جامعة حكومية إلى جامعة خاصة طوال حياته الوظيفية.

وأضاف أن الجامعات الخاصة لم تعد مجبرة على تعيين هيئة تدريسية فقد أغناها التعديل ذلك، وهو ما يخالف نصاً دستورياً ألزمها بذلك.وتساءل: ما هى الإضافة التى أضافتها هذه الجامعات إلى البحث العلمى؟ وأكد أن ثمة جامعات خاصة فى مصر لم تضف إلى البحث العلمى شيئاً مذكوراً، وأخرى لم تضف إليه نهائياً، فكيف يسمح لها بإدارة ومنح ماجستير ودكتوراه؟ كما تساءل: هل ستتحول المسألة إلى تجارة وشطارة ودكاكين لبيع شهادات الماجستير والدكتوراه، ويظل الربح والسعى إليه هو الغاية والهدف، فمن الثابت أن عوايد الاستثمار فى التعليم الجامعى فى مصر فاقت كل تجارة، وأشار إلى أنه آن الأوان لإصدار إطار قانونى عصرى للتعليم العالى فى مصر يحدد الرؤية والأهداف ووسائل النهوض بالتعليم الجامعى فى مصر حتى تعود له مكانته فى الداخل والخارج.

قد يهمك أيضا :   

أمين "الجامعات العربية" يؤكد أن الاتحاد يسعى لتوجيه الشباب لإيجاد فرص تعليم مناسبة

رئيس جامعة "القاهرة" يمنع النشاطات الحزبية ويحذر من"الغش"

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السماح للجامعات الخاصة بمنح درجتى الماجستير والدكتوراه يثير علامات الاستفهام في مصر السماح للجامعات الخاصة بمنح درجتى الماجستير والدكتوراه يثير علامات الاستفهام في مصر



ارتدت جمبسوت مِن بالمان باللون الزهري مكشوف الأكتاف

أجمل إطلالات كايلي جينر عقب تربّعها على عرش المليارديرات

واشنطن - فلسطين اليوم
نشرت مجلة "فوربس" قائمة للمليارديرات في العالم للعام 2020، وسمّت المجلة نجمة تلفزيون الواقع وسيدة الأعمال كايلي جينر التي تبلغ من العمر 22 عاماً كأصغر ملياردير للسنة الثانية على التوالي. جاء هذا التصنيف باعتبار أن كايلي بنت علامتها التجارية لأدوات التجميل وهي لم ترثها. وبعد بيعها 51% من حصص شركتها، قدّرت أعمالها بنحو 1.2 مليار دولار، ومازالت تمتلك الـ 49 بالمئة الأخرى من حصتها. وتعتبر كايلي، من بين 2,095 حول العالم يملكون ثروة من 10 أرقام، بالمناسبة جمعنا لكنّ أجمل إطلالات كايلي جينير. كايلي هي الشقيقة الأصغر في عائلة كارداشيان-جينر، وتطوّرت إطلالاتها بشكل كبير على مدار السنوات. من تنسيق أزيائها مع شقيقتها كاندل وصولاً إلى تألقها بأسلوب الخاص الذي يتميّز بالجرأة على السجادة الحمراء وفي المناسبات التي تشارك فيها. خطفت كايلي الأن...المزيد

GMT 21:03 2020 الثلاثاء ,07 إبريل / نيسان

عداء أميركي يفوز بماراثون افتراضي

GMT 08:44 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الجدي" في كانون الأول 2019

GMT 10:44 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تجنب اتخاذ القرارات المصيرية أو الحاسمة

GMT 13:20 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

تنجح في عمل درسته جيداً وأخذ منك الكثير من الوقت

GMT 10:08 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تتمتع بسرعة البديهة وبالقدرة على مناقشة أصعب المواضيع

GMT 07:49 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تساعدك الحظوظ لطرح الأفكار وللمشاركة في مختلف الندوات

GMT 03:28 2018 الثلاثاء ,30 كانون الثاني / يناير

طريقة تحول بها حديقتك الصغيرة إلى جنة رائعة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday