اقتراح يقضي بتحويل نصف مليار جنيه استرليني لمساعدة المعلمين
آخر تحديث GMT 18:49:51
 فلسطين اليوم -
وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا مقتل 81 على الأقل في قتال بين قوات حكومية ومسلحين في جنوب السودان رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح أن الطبقة السياسية أهدرت ودائع الناس وأوقعت البلاد تحت أعباء الدين وحاولت تحميل الحكومة مسؤولية الفشل رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح بأننا نحن أمام الزلزال الذي ضرب البلد وهمنا التعامل مع التداعيات بالتوازي مع التحقيق الشفاف وزارة الخارجية الهولندية تعلن وفاة زوجة السفير الهولندي في لبنان في انفجار مرفأ بيروت السفارة السورية في لبنان تعلن مقتل 43 سوريًا جراء انفجار بيروت في حصيلة غير نهائية أبو الغيط يبدي استعدادا لتقديم المساعدة في التحقيقات بشأن انفجار بيروت
أخر الأخبار

معظمهم أقرَّ بأن مهنتهم تؤثر بالسلب على صحتهم العقلية

اقتراح يقضي بتحويل نصف مليار جنيه استرليني لمساعدة المعلمين

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - اقتراح يقضي بتحويل نصف مليار جنيه استرليني لمساعدة المعلمين

لعب الرياضة يساعد على الشعور بالارتباط بالأخرين أكثر وتحسين الصحة والمزاج.
لندن - كاتيا حداد

ينصح البالغون على رحلات الطائرات أنه في حال حدوث حالة طارئة عليهم أن يؤمنوا أقنعة الأكسجين الخاصة بهم قبل أولادهم، فكمية الاكسجين المناسبة ستساعدهم على رعاية أطفالهم بشكل أكثر فعالية، وينطبق نفس الشيء على الصحة العقلية للمعلمين، ويجب عليهم الاهتمام بهذا الامر، فقبل كل شيء سيكون من الصعب على المعلم مناقشة الصحة النفسية امام طلابه اذا كان يفتقر اليها.
 
ويحتاج المعلمون الى العمل على تحسين صحتهم النفسية، في الوقت الذي أقر فيه 67% من المدرسين أن مهنتهم تؤثر بالسلب على صحتهم العقلية أو الجسدية، وفقا لمسح اجري مؤخرا، وقد أدى ذلك الى اقتراحات تستلزم تحويل نصف مليار جنيه استرليني لمساعدة المدرسين على معالجة هذه المسألة ولتعزيز صحتهم العقلية.
 
وأكدت البحوث على أهمية وجود مجموعة واسعة من العلاقات الصحية في المدارس، ويقترح الباحثون أن الشعور بالانفصال عن الاخرين أمر سيء مثل سوء تدخين 15 سيجارة في اليوم، وتشير منظمة الصحة العقلية الى أن الناس الذين يرتبطون اجتماعيا بالأسرة والأصدقاء والمجتمع أكثر سعادة ويعيشون لفترة أطول ولديهم مشاكل عقلية أقل.
 
وتشير الدلائل أيضا الى أن الاتصالات على المستوى الفريد مفيدة أيضا، فأن يكون الشخص جزءا من مجموعة له فوائد مماثلة، فيؤكد الأشخاص المرتبطون بمجموعة أنهم أكثر سعادة.
 
وخلص أحد البحوث أن الانسان يتفقد هاتفه في المتوسط 85 مرة في اليوم، في ظل عصر من التشتيت، ويكون هذا السلوك من بين عناصر أخرى من المشتات في الحياة العصرية، فعندما عزف عازف الكمان العالمي جوشوا بيل في محطة القطارات خلال ساعة الذروة في واشنطن مر عنه 1079 شخصا توقف سبعة منهم فقط للاستماع اليه، فيما قبل أيام فقط دفع الناس مئات الجنيهات الاسترلينية لسماع نفس الموسيقى في احدى حفلاته.
 
ويعتبر التطلع الى المستقبل محفزا، ولهذا السبب يشجع علماء النفس الناس على وضع أهداف لهم، ولكن الافكار عن الماضي أو المستقبل يمكن أن تهيمن على عقول الناس كثيرا،وأحيانا يكون من المهم التركيز على اللحظة الراهنة أكثر، وسيؤدي هذا الى تقليل مستويات الاجهاد، وتحسين القدرة على التعامل مع المواقف العصبية في المستقبل وتطوير العلاقات نحو الأفضل.
 
ويحسن التعليم الصحة النفسية فهو يعطي شعورا بالانجاز ويساعد على التعامل مع الاحداث المجهدة، ووجدت دراسة في تعليم الكبار أن الفائدة الأساسية من التعليم هو تعزيز الثقة بالنفس، ولا يعني التعلم بالضرورة التعليم الرسمي، ولكن يمكن للمعلمين تطوير معرفتهم في أي محال كان، وتحديد في غير مجالات تخصصهم ومحاولة شيء جديد يعزز الشعور بالانجاز مع تعلم مهارات جديدة تساعد على تعزيز الرفاه العاطفي وتكون محفزة في ذات الوقت.
 
ويعرف عن الرياضة فوائدها في تحسين المزاج والثقة بالنفس والقدرة على التعامل مع الاجهاد وتقترح منظمة الصحة العالمية البالغين أن يقوموا بحوالي 22 دقيقة من النشاط البدني في اليوم الواحد.
 
ويستسهل الكثير من الناس تأجيل ممارسة الرياضة بسبب التعب أو الاجهاد، ولكن النشاط البدني يساعد في محاربة التعب، وليس من الضروري أن يمارس المعلمون الرياضة باستمرار، ولكن النشاط يحسن الصحة النفسية، والتركيز على الحاضر.
 
ويتمسك معظم الناس بجملة " من الأفضل أن تعطي على أن تأخذ" فيما توضح البحوث الاقتصادية ان الانسان يشعر بالسعادة عندما يساعد شخصا أخر، ويعرف عشاق المسلسل الهزلي "فرندز" هذا المفهوم جيدا من خلال مناقشة فيبي وجوي حسنات نكران الذات في احدى الحلقات.
 
وتدعم البحوث النفسية قوة العطاء والتي وجدت أن الاعمال العشوائية من العطف تؤثر في الشخص المعطي مثل المستقبل، وتعتبر هذه منطقة مثيرة للاهتمام بالنسبة لاولئك الذين يعملون في المدارس التي يكون فيها معظم العمل ينطوي على اعطاء الوقت أو الطاقة أو المشورة، ولكن العطاء لا يجب أن يكون بمقابل مادي، فالأعمال العشوائية من اللطف والتعاطف هي التي ستكون كافية وقوية في تحسين الصحة النفسية.
 
ولا يعرف الناس من أين يبدأون عندما يتعلق الامر بالصحة العقلية، ولكن النصائح السابقة توفر نقطة انطلاق، فالتواصل مع الاخرين والتعليم والعطاء وممارسة الرياضة وتحسين  استراتيجيات الوعي يوفر صحة عقلية جيدة حتى لأكثر الاشخاص انشغالا، ويعتبر تشجيع الجميع على الاعتناء بصحتهم العقلية مهما للمدارس والمعملين.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اقتراح يقضي بتحويل نصف مليار جنيه استرليني لمساعدة المعلمين اقتراح يقضي بتحويل نصف مليار جنيه استرليني لمساعدة المعلمين



تنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها

خيارات لفساتين كاجوال مميزة على طريقة ريا أبي راشد

بيروت ـ فلسطين اليوم
تعتمد المذيعة اللبنانية ومقدمة البرامج ريا أبي راشد على إطلالات الفساتين الكاجوال المناسبة للمشاوير اليومية البسيطة، وتنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها ولون بشرتها وشخصيتها، ولتميُّزها في اختيار الأزياء؛ جمعنا لكنّ عدة خيارات لفساتين كاجوال مميزة، فتألقن على غرارها. إطلالات الفساتين البيضاء للأزياء البيضاء مكانة خاصة في قلوب الفتيات، وذلك لرقيِّها وأناقتها، فإن كنتِ من صاحبات القوام الممشوق الذي لا يخشى إظهار عيوبه عند ارتداء اللون الأبيض؛ فيمكن أن تطلّي كإطلالة ريا الأولى، التي تأنقت فيها بفستان أبيض منقط بالأسود ومصمم بأكمام طويلة منفوخة ومميزة، وأكملت مظهرها بحذاء أسود ذي كعب عالٍ مع تسريحة الشعر المنسدل، أما في الإطلالة الثانية فظهرت بفستان أبيض ذي قصة مموجة مزيّن بنقط وقصة ناعمة، وأكملت مظهرها بتسر...المزيد

GMT 11:36 2015 الثلاثاء ,06 كانون الثاني / يناير

لون السجاد البنفسجي تحفة فنية تزين الصالون

GMT 01:32 2015 الثلاثاء ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

هولي هولم تهزم روندا روزي بالضربة القاضية في ملبورن

GMT 09:08 2016 الأحد ,10 إبريل / نيسان

سما المصري تنشر صورا مخلة على موقع "فيسبوك"

GMT 21:07 2018 الأربعاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

أماني كمال بإطلالة أنيقة في جلسة تصوير جديدة

GMT 03:45 2015 الإثنين ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

مكغريغور يعقد جلسة تدريبية مع الممثل يوليوس بيورنسون

GMT 21:41 2019 الإثنين ,08 إبريل / نيسان

عمرو دياب يطرح " مقدرش عالنسيان" مع تركي آل الشيخ

GMT 14:47 2019 الإثنين ,14 كانون الثاني / يناير

إعادة "ابن آوي" إلى البرية بعد العثور عليه في قرطبا

GMT 06:34 2018 الثلاثاء ,02 تشرين الأول / أكتوبر

مسلسل جديد يجمع بين بطلة مسلسل "حب للإيجار" ومهند ‏

GMT 16:12 2018 السبت ,09 حزيران / يونيو

أحدث ألوان الطرح التي تُناسب البشرة السمراء

GMT 20:10 2015 الأحد ,01 آذار/ مارس

فوائد حبة الرشاد

GMT 23:59 2015 الخميس ,15 كانون الثاني / يناير

ايس كريم باسكن روبنز
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday