روز وارد تعلّم أطفال ما تحت سن السابعة تجارب المتحولين جنسيا
آخر تحديث GMT 17:15:31
 فلسطين اليوم -
أخر الأخبار

كجزء من برنامج التعليم الابتدائي في المدرسة

"روز وارد" تعلّم أطفال ما تحت سن السابعة تجارب المتحولين جنسيا

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "روز وارد" تعلّم أطفال ما تحت سن السابعة تجارب المتحولين جنسيا

تعليم طلاب السنة السابعة تجارب التحول الجنسي ضمن برنامج الدارس الابتدائية
كانبرا - ريتا مهنا

تدرّس مؤسسة تحالف آمن المدارس المثير للجدل روز وارد، برنامج المدرسة الثانوية في المدارس الابتدائية لطلاب السنة الثالثة حيث يتم تعليم الأطفال الذين لا تتجاوز أعمارهم 7 سنوات تجاربًا عن المتحولين جنسيا كجزء من برنامج المدرسة الابتدائية، وأوصت السيدة وارد في تسجيل صوتي من محاضرة ألقتها بنشاط كبير  في دليل التدريس الرئيسي للبرنامج باسم "جميعنا" لمجموعة من المعلمين، ويستخدم الدليل كمصدر تعليمي لطلاب السنة السابعة والثامنة، وزارت السيدة وارد مدرسة ابتدائية في منطقة فيكتوريا لمناقشة أيديولوجية الجنس في تسجيل منفصل.

روز وارد تعلّم أطفال ما تحت سن السابعة تجارب المتحولين جنسيا

وتم تصوير السيدة وارد في RMIT في ملبورن  وهي تعلم البرنامج لمجموعة من طلاب التعليم الأساسي على الرغم من عدم حصولها على مؤهل تعليمي وفقا لجريدة  "استراليان"، وأجرت السيدة واد نشاط مع طلاب المدارس الابتدائية حول وصول أشخاص غير محددي الجنس إلى الأرض وأرادت معرفة كيف يمكن تحديد ما إذا كان الشخص ذكر أم أنثى، وطُلب من الطلاب وضع قائمة بالخصائص للجنسين ولكن عندما أعطيت القائمة للأشخاص الغرباء عن تبديل الذكر والأنثى عن طريق الخطأ، وكان من المفترض مشاركة الطلاب في محادثة عن الصور النمطية بين الجنسين والتوقعات المجتمعية من كون الشخص ذكر أو أنثى لاستكشاف التنوع بين الجنسين.

وأشار دليل التحول الجنسي الذي شاركت في تأليفه السيدة وارد إلى أن العديد من الطلاب يعتقدون أن الجنس الواضح ثنائي ولديه خصائص محددة، وكتبت السيدة وارد في الدليل " من خلال استكمال هذه العملية سيكون الطلاب قادرين على استكشاف فكرة أن الجنس موجود خارج هذا الإطار الثنائي وأن التوقعات المجتمعية عن الجنسين تتشكل بواسطة العالم الذي يعيشون فيه".

روز وارد تعلّم أطفال ما تحت سن السابعة تجارب المتحولين جنسيا

وتعرض تحالف آمن المدارس إلى النقد من المحافظين على الرغم من وصف البرنامج باعتباره مكافح للترهيب، وامتنع المتحدف باسم التحالف عن توضيح ما إذا كانت السيدة وارد علمت البرنامج للمدارس الابتدائية، لكنه أخبر جريدة Australian أن المجموعة قدمت الدعم للمدارس الابتدائية بناء على طلبهم، ويأتي ذلك بعد مطالبة الحكومة الاتحادية بإجراء مراجعة شاملة لبرنامج آمن المدارس في مارس/ أذار حيث يقتصر استخدام هذه المواد في المدارس الثانوية، ويضم التحالف 75 مدرسة ابتدائية أسترالية، وأضاف المتحدث باسم التحالف للجريدة " كل المصادر في الفصول الدراسية مصممة للسنة السابعة ومن أكبر من ذلك ويتم تقديمها بواسطة مدرسي المدرسة، وتقرر المدارس بنفسها أي المصادر الأنسب والأكثر ملائمة للطلاب".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

روز وارد تعلّم أطفال ما تحت سن السابعة تجارب المتحولين جنسيا روز وارد تعلّم أطفال ما تحت سن السابعة تجارب المتحولين جنسيا



تعرف تمامًا ما الذي يُلائم قوامها وأسلوبها في الموضة

أفكار لتنسيق الأزياء بتصاميم مستوحاة من ياسمين صبري

القاهرة ـ فلسطين اليوم
أفكار تنسيق الأزياء بتصاميم أنثوية لعيد الأضحى جمعناها لك من إطلالات ياسمين صبري التي أصبحت تعتبر اليوم واحدة من أكثر النجمات أناقة والتي نشاهدها في كل مناسبة تختار تنسيقات مميزة تتسم بالأسلوب الأنثوي الجذاب مع لمسات من العصرية. تنسيق ازياء بتصاميم أنثوية لعيد الأضحى بأسلوب ياسمين صبري: تتسم إطلالات ياسمين صبري دائمًا بالجاذبية والأنوثة المطلقة، حيث أنها تعرف تماماً مالذي يلائم قوامها وأسلوبها في الموضة وتختار على هذا الأساس، ولهذا فإننا غالباً ما نراها في الفساتين الميدي التي تناسبها كثيراً بقصاتها الضيقة أو القصات الكلوش مثل الفستان الذي اختارته مؤخراً من دولتشي أند غابانا Dolce‪&Gabbana المصنوع من طبقات من الكشكش المعرق بالورود الربيعية الملونة، وكذلك تتألق كثيراً في الفساتين الماكسي التي تختار منها التصاميم الناعمة...المزيد

GMT 06:25 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تجنّب أيّ فوضى وبلبلة في محيطك

GMT 12:47 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

يبدأ الشهر بيوم مناسب لك ويتناغم مع طموحاتك

GMT 14:26 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تتخلص هذا اليوم من الأخطار المحدقة بك

GMT 16:32 2018 الخميس ,05 إبريل / نيسان

سيارة"بوني" تعد أول سيارة في تاريخ "هيونداي"

GMT 14:20 2016 الجمعة ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

المدرج الجليدي والمهبط المائي من أغرب مطارات العالم

GMT 20:54 2019 الخميس ,10 كانون الثاني / يناير

وزارة البيئة المصرية تُنقذ ذئب نادر من خطر الإنقراض

GMT 00:00 2018 الجمعة ,19 تشرين الأول / أكتوبر

سعر الفرنك السويسرى مقابل الدولار الأميركي الجمعة

GMT 08:50 2018 الأربعاء ,02 أيار / مايو

بوتشي تنجح في تقديم فلورانسا بلمسة من الحداثة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday