أوفكوال تكشف عن زيادة درجات إضافية لطلاب كثيرين
آخر تحديث GMT 06:48:12
 فلسطين اليوم -
وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا مقتل 81 على الأقل في قتال بين قوات حكومية ومسلحين في جنوب السودان رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح أن الطبقة السياسية أهدرت ودائع الناس وأوقعت البلاد تحت أعباء الدين وحاولت تحميل الحكومة مسؤولية الفشل رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح بأننا نحن أمام الزلزال الذي ضرب البلد وهمنا التعامل مع التداعيات بالتوازي مع التحقيق الشفاف وزارة الخارجية الهولندية تعلن وفاة زوجة السفير الهولندي في لبنان في انفجار مرفأ بيروت السفارة السورية في لبنان تعلن مقتل 43 سوريًا جراء انفجار بيروت في حصيلة غير نهائية أبو الغيط يبدي استعدادا لتقديم المساعدة في التحقيقات بشأن انفجار بيروت
أخر الأخبار

بعد مطالبتهم بإعادة تصحيح الامتحان

"أوفكوال" تكشف عن زيادة درجات إضافية لطلاب كثيرين

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "أوفكوال" تكشف عن زيادة درجات إضافية لطلاب كثيرين

أوفكوال تشير إلى حصول الطلاب على درجات إضافية
لندن - سليم كرم

كشفت "أوفكوال" المنظمة للامتحانات أن أعدادا كبيرة من الطلاب حصلوا على درجات إضافية ونتائج أعلى بعد مطالبتهم بإعادة تصحيح الامتحان رغم أن درجاتهم الأصلية كانت مناسبة تماما، ولكن بدءا من هذا الصيف أخبر الفاحصون بتغيير علامات الامتحان في حالة وجود خطأ واضح في العلامات وليس مجرد اختلاف بسيط في الشرح؛ ما يؤدي إلى نجاح القليل من الطعون في درجات الامتحانات، وأعلنت المدير التنفيذي لأوفكوال جولي سوان: من غير العدل السماح لبعض الطلاب بفرصة الحصول على درجات إضافية في حين كانت العلامات الأولى مناسبة تماما".

واتخذت التدابير الجديدة بعد زيادة عدد طلبات إعادة التصحيح من المدارس والجامعات تحت ضغط ضمان الحصول على أفضل الدرجات الممكنة للطلاب، وأظهرت إحصاءات "أوفكوال" أن المدارس الخاصة تستخدم عملية الطعون بشكل أكبر من المدارس الحكومية، مع زيادة المخاطر لجميع التلاميذ والمدارس في ظل قلقهم تجاه أدائهم على طاولات الاتحاد الوطني، فقد ارتفعت الاستفسارات الفردية عن الامتحانات في الصيف الماضي بنسبة 22% ووصل عدد الطعون إلى 506 ألف طعنا، وأدت إلى تغيير 90 ألف درجة؛ ما نتج عنه  تخطي 639 مؤهل حدود صفين، حيث تغيرت الدرجات من B إلى A*.

وزادت نسبة الطلبات عام 2014 بمقدار 48% عن العام السابق، واعترفت "أوفكوال" أن العدد المتزايد من الطعون يضع ضغوطا على نظام الامتحانات ويضر بمصداقيتها، وأوضحت سالي كولير المنظم الرئيسي في "أوفكوال" أن هيئة الامتحانات ستستمر في إعادة تصحيح  علامات الامتحانات على الفور، مشيرة إلى أن النظام المنقح سيؤدي إلى عصر جديد من الإنصاف لجميع الطلاب والمعلمين والمدارس، مضيفة " هناك اعتقاد شائع بوجود علامة واحدة صحيحة أو خاطئة لبعض الإجابات الممتدة وهذا هو سوء فهم، فيؤدي نظام المراجعة الحالي إلى تفاقم الأمر لأن العلامات التي يعطيها أحد المهنيين تستبدل بعلامة أخرى أعلى يمنحها مهني آخر، ويحتاج الحكم المهني إلى ممارسة وليس إلى الاستبدال".

أوفكوال تكشف عن زيادة درجات إضافية لطلاب كثيرين

وتنص المبادئ التوجيهية الجديدة بشأن أخطاء التصحيح بضرورة تغيير العلامات فقط عندما يتبين أنه من غير المعقول إعطاء العلامة الأصلية أو حينهما يمارس المصححون حكمهم الأكاديمي بطريقة غير معقولة، وانتقدت مقترحات "أوفكوال" التي ستحدد لأول مرة في كانون الأول/ دسيمبر بواسطة بعض قادة المدارس الذين حذروا من أن هذه التغييرات ستجعل الوضع أسوأ، وذكرت سوزان أوفاريل اختصاصية المناهج والتقييم في رابطة قادرة المدارس والكليات الخميس "نحن نتفهم أن أوفكوال تهدف إلى خلق نظام طعون أكثر شفافية وعدل لجميع الطلاب ومع ذلك ستكون هذه التغيرات مثيرة للجدل بشكل كبير؛ لأن الكثير من الناس يعتقدون أن الجودة الأولية لوضع علامات الامتحانات غير جيدة بما يكفي في المقام الأول، وتكمن المشكلة الأساسية لهذا النظام في كونه لا يزال صناعة بدائية فيصحح المعلمون كما هائلا من الأوراق في أوقات فراغهم مقابل أجر ضئيل، ويحتاج هذا النظام إلى موارد وتنظيم أفضل، والشيء الأكثر أهمية هو أن يكون لدينا نظام يضع العلامات بشكل صحيح من المرة الأولى".

وأفادت الرابطة الوطنية للمعلمين (NAHT) ورابطة مديري ومديرات المدارس (HMC) التي تمثل المدارس الخاصة أن التدابير الجديدة معيبة بشكل أساسي، وبينت الرابطتان أن النظام المقترح فشل في معالجة المشكلة الأساسية لضمان الحصول على علامات دقيقة من المرة الأولى لجميع الطلاب، وذكر الأمين العام لرابطة المعلمين راسيل هوبي أن المقترحات تمثل خطوة إلى الوراء وتهدد بإعطاء الأولوية للنظام على حساب الفرد، مشيرا إلى أن الوسيلة لاستعادة الثقة ليست تقليل حجم الطعون لكن ضمان عمل النظام بشكل سلس وعادل لمن يحتاجون إلى الطعن في علاماتهم.

وأصر "أوفكوال" على أن التغييرات ستجعل النظام أكثر عدلا لجميع التلاميذ وأنها تحظى بدعم واسع النطاق، وأضافت سوان " تعني هذه التغييرات تقديم فرص متكافئة لجميع الطلاب ما يساعد على تحسين الثقة العامة في نظام التصحيح"، ومن التدابير الأخرى المعلنة الخميس حظر وكالة تنظيم الامتحانات السماح للطلاب بالطعن في نتائج امتحاناتهم، ويُسمح لهيئة الامتحان بتقرير ما إذا كان سيسمح بالطعون مباشرة من التلاميذ وليس من خلال المدارس، وتتولي الهيئة مراقبة المراجعين لضمان اتساقهم مع تصنيف أسباب تغيير أو عدم تغيير النتيجة وتقديم هذه المعلومات للطالب أو المدرسة إذا لزم الأمر، وبيّنت إحصاءات "أوفكوال" أن علامات امتحان اللغة الإنكليزية والجغرافيا والتاريخ واللغة الإسبانية من بين العلامات التي تغيرت كثيرا في الطعون في مرحلة الثانوية العامة ومستوى AS و A.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أوفكوال تكشف عن زيادة درجات إضافية لطلاب كثيرين أوفكوال تكشف عن زيادة درجات إضافية لطلاب كثيرين



تنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها

خيارات لفساتين كاجوال مميزة على طريقة ريا أبي راشد

بيروت ـ فلسطين اليوم
تعتمد المذيعة اللبنانية ومقدمة البرامج ريا أبي راشد على إطلالات الفساتين الكاجوال المناسبة للمشاوير اليومية البسيطة، وتنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها ولون بشرتها وشخصيتها، ولتميُّزها في اختيار الأزياء؛ جمعنا لكنّ عدة خيارات لفساتين كاجوال مميزة، فتألقن على غرارها. إطلالات الفساتين البيضاء للأزياء البيضاء مكانة خاصة في قلوب الفتيات، وذلك لرقيِّها وأناقتها، فإن كنتِ من صاحبات القوام الممشوق الذي لا يخشى إظهار عيوبه عند ارتداء اللون الأبيض؛ فيمكن أن تطلّي كإطلالة ريا الأولى، التي تأنقت فيها بفستان أبيض منقط بالأسود ومصمم بأكمام طويلة منفوخة ومميزة، وأكملت مظهرها بحذاء أسود ذي كعب عالٍ مع تسريحة الشعر المنسدل، أما في الإطلالة الثانية فظهرت بفستان أبيض ذي قصة مموجة مزيّن بنقط وقصة ناعمة، وأكملت مظهرها بتسر...المزيد

GMT 11:36 2015 الثلاثاء ,06 كانون الثاني / يناير

لون السجاد البنفسجي تحفة فنية تزين الصالون

GMT 01:32 2015 الثلاثاء ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

هولي هولم تهزم روندا روزي بالضربة القاضية في ملبورن

GMT 09:08 2016 الأحد ,10 إبريل / نيسان

سما المصري تنشر صورا مخلة على موقع "فيسبوك"

GMT 21:07 2018 الأربعاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

أماني كمال بإطلالة أنيقة في جلسة تصوير جديدة

GMT 03:45 2015 الإثنين ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

مكغريغور يعقد جلسة تدريبية مع الممثل يوليوس بيورنسون

GMT 21:41 2019 الإثنين ,08 إبريل / نيسان

عمرو دياب يطرح " مقدرش عالنسيان" مع تركي آل الشيخ

GMT 14:47 2019 الإثنين ,14 كانون الثاني / يناير

إعادة "ابن آوي" إلى البرية بعد العثور عليه في قرطبا

GMT 06:34 2018 الثلاثاء ,02 تشرين الأول / أكتوبر

مسلسل جديد يجمع بين بطلة مسلسل "حب للإيجار" ومهند ‏

GMT 16:12 2018 السبت ,09 حزيران / يونيو

أحدث ألوان الطرح التي تُناسب البشرة السمراء

GMT 20:10 2015 الأحد ,01 آذار/ مارس

فوائد حبة الرشاد

GMT 23:59 2015 الخميس ,15 كانون الثاني / يناير

ايس كريم باسكن روبنز
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday