50 من طلاب المدارس المستقلة يحصدون درجات aوa
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

تتيح المشاركة في أنشطة الحياة وتعزز الثقة وتبني القدرات

50% من طلاب المدارس المستقلة يحصدون درجات "A*وA"

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - 50% من طلاب المدارس المستقلة يحصدون درجات "A*وA"

الطلاب
لندن ـ كاتيا حداد

حققت المدارس المستقلة، نتائج جيدة هذا العام، حيث استطاع 50% من الطلاب الحصول على " A* و A" على عكس المعدل الوطني البالغ 25.9%، وحقق واحد من 14 من مرشحي المدارس المستقلة 3 أو أكثر درجات A*، كما حصل معظم الطلاب على أماكن في جامعات جيدة نتيجة نتائجهم الجيدة. ولفضل "أوفكيال" أظهرت نتائج "ليفيل آي" مزيدا من الاستقرار من عام إلى آخر، حيث أدى تضخم الصفوف الدراسية في أعوام "بلير/براون" إلى مزيد من التشكيك، ما قلل من قيمة "ليفيل آي"، وكان هذا من العوامل التي دفعت المدارس المستقلة إلى إيجاد بدائل له مثل "البكالوريا الدولية الممتازة" التي يأخذها 5% من الطلاب، وأيضًا "بري –يو" التي يأخذها 4% من الطلاب.

وزادت أعداد الطلاب الذين يأخذون مشروع التأهيل الموسع (EPQ) في المدارس المستقلة ما نسبته 11%، حيث تقدمها أكثر من 270 مدرسة، ويعد هذا جزء مستقل من بحث أظهر للجامعات، أنّ الطلاب لديهم المهارات التي يحتاجونها مثل التحفيز الذاتي ومهارات البحث والقدرة على التعامل مع الكتابة الموسعة، وإذا كان الطلاب حريصون على الدراسة الجامعية في مجال لم يأخذوه في "ليفيل آي"، مثل: الطب والهندسة المعمارية؛ فإن التحاقهم في مشروع التأهيل الموسع يجعلهم أكثر حماسًا للاختيار.

ويستمر عدد الطلاب الذين يأخذون "ليفيل آي" في الرياضيات على نحو متزايد، وربما يكون هذا عاملًا مساعدًا إلى جانب خبرتهم في "آي اس"، وربما تحرص أقسام الرياضيات على أن تجعل الطلاب يأخذون آي اس" على نحو غير صحيح بالنسبة إلى الأدب الإنجليزي على سبيل المثال، ويعتمد هذا بشكل كبير على الخبرة في الرياضيات (GCSE) التي ستنطلق الشهر المقبل.
وتحظى اللغات الحديثة بشعبية كبيرة في المدارس المستقلة، حيث حصل 42% من طلاب المدارس المستقلة العام الماضي على درجات "آي" في اللغة الألمانية، وذلك على الرغم من أنهم يمثلون فقط 23% من الطلاب على الصعيد الوطنى، وفي القطاع الحكومي، فكان هناك انخفاض مستمر في أعداد الطلاب الذين يأخذون اللغة الفرنسية والألمانية مع زيادة فى أعداد من يأخذون الاسبانية، وعمومًا فالإقبال على اللغات الحديثة كبير، ولا يمكن أن ينعكس هذا الوضع إلا من خلال حملة وطنية، حيث تدعم المدارس المستقلة التعليم باللغات الحديثة والكلاسيكية أيضًا في بريطانيا.

ولا تزال العلوم من المواد الشعبية في المدارس المستقلة بين الفتيان والفتيات، فنجد أنّ واحدًا من كل خمسة ممكن أن يحصلوا على "ليفيل آي" في الفيزياء داخل انجلترا، في المدارس المستقلة ومعظمهم من الفتيات، وعلى المستوى الوطني فإنه من المروع أنّ نسبة 21% من 36.000 طالب ممن حصلوا على الدرجة في الفيزياء هذا العام كانوا من الفتيات، و8% فقط من هؤلاء يأخذون الكمبيوتر، أما الفتيات الذين يختارون علم النفس كبديل فنسبتهم 76% من أصل 57.000 طالب في البلد ككل.
ويبقى السؤال في شأن سر نجاح المدارس المستقلة، وكم الإجابة في قوة هذه المدارس في تدريس المواد التقليدية التي تتطلبها جامعات "روسيل غروب" بما في ذلك اللغات الأجنبية الحديثة والرياضيات والفيزياء والكيمياء والبيولوجيا والتاريخ والجغرافيا، فضلًا عن تخصص المعلمين وتأهيلهم كل في تخصصه، ما يساعد في نقل حبهم وحماسهم للمادة إلى الطلاب.

كما تتوقع المدارس العمل الجاد والالتزام من التلاميذ، ولديهم طموحات عالية من جانبهم، فضلًا عن ذلك فهذه المدارس لا تركز فقط على الدرجات والامتحانات، كما توفر المدارس المشاركة في أنشطة الحياة الواسعة، مثل الرياضة والمناقشة والموسيقى والدراما وعدد من الأنشطة الأخرى، وتركز على بناء شخصية الطالب وتنمية مهاراته مثل العمل الجماعي والقيادة فضلًا عن تعزيز الثقة في النفس، باختصار يمكن القول إن المدارس المستقلة تقدم تعليمًا ممتازا في كل شيء، وأيضًا تضمن نتائج دراسية ممتازة، وتعد التلاميذ جيدا وتأهيلهم للذهاب إلى الجامعات على نحو ناجح.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

50 من طلاب المدارس المستقلة يحصدون درجات aوa 50 من طلاب المدارس المستقلة يحصدون درجات aوa



GMT 08:43 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

مغاربة يستعينون بـ "الذكاء الاصطناعي" لتعليم مادة الرياضيات

GMT 08:03 2020 الإثنين ,21 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على قصة معلمة أسوانية تسبب اسمها في شهرتها

GMT 09:50 2020 الأربعاء ,16 كانون الأول / ديسمبر

الإمارات تستكشف مستقبل التعليم باطلاق أسبوع إكسبو للمعرفة
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 13:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من الخليل

GMT 07:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

فتح تحقيق فيدرالي في وفاة ضابط شرطة في "أحداث الكونغرس"

GMT 09:59 2021 السبت ,02 كانون الثاني / يناير

ارتفاع عدد الإصابات بكورونا بين أسرى قسم 3 بالنقب إلى 16

GMT 13:20 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

تنجح في عمل درسته جيداً وأخذ منك الكثير من الوقت

GMT 10:24 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يرشقون مركبات المواطنين بالحجارة جنوب نابلس

GMT 11:33 2019 الأربعاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

"الطنبورة" تحتفل بذكرى انتصار بورسعيد على العدوان الثلاثي
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday