أسباب اختلاف الفروقات الفردية في تعلَم لغة ثانية
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

يعتمد على قوة الروابط العصبية في العقل

أسباب اختلاف الفروقات الفردية في تعلَم لغة ثانية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - أسباب اختلاف الفروقات الفردية في تعلَم لغة ثانية

تعلم لغة ثانية
أوتاوا - جاد منصور

كشف العلماء أن تعلَم لغة ثانية يكون أسهل لدى بعض البالغين عن غيرهم، ويرجع السبب إلى مدى اختلاف أجزاء الحديث في العقل من شخص إلى أخر، وتفسر هذه النتائج سبب تفوق البعض في تعلم اللغات في حين يعاني آخرين من صعوبة الأمر، كما أن هناك أجزاء من الدماغ البشري تتواصل مع بعضها البعض أثناء الاستراحة، حيث يختلف هذا التواصل من شخص إلى أخر، وترتبط هذ الاختلافات بسلوك الشخص بما في ذلك القدرة اللغوية.

أسباب اختلاف الفروقات الفردية في تعلَم لغة ثانية

وأوضح باحثون في جماعة "ماكجيل" في مونتريال أن تواصل أجزاء الدماغ البشري أثناء الراحة يرتبط بأداء الفرد في تعلم لغة ثانية، حيث أجرى الباحثان شياو تشاي ودينيس كلاين بفحص أدمغة 15 بالغا ممن يتحدثون الإنجليزية والذين كانوا على وشك البدء في دورة مكثفة لمدة 12 أسبوعا للغة الفرنسية، وتم اختبار قدراتهم اللغوية وتحديدا الطلاقة اللفظية وسرعة القراءة قبل وبعد الدورة، وطلب الباحثون من المبحوثين التحدث بالفرنسية لمدة دقيقتين لاختبار الطلاقة اللفظية، وحصر الباحثون عدد الكلمات الفريدة التي تم استخدامها بشكل صحيح، ولاختبار سرعة القراءة طلب الباحثون من المبحوثين قراءة مقاطع بالفرنسية بصوت عال وسحبوا عدد الكلمات المقروءة في الدقيقة الواحدة.

أسباب اختلاف الفروقات الفردية في تعلَم لغة ثانية

واستخدم الباحثون التصوير بالرنين المغناطيسي للنظر في قوة التواصل بين المناطق المختلفة في المخ، وخصوصًا في منطقتين خاصتين بلغتين محددتين، وهما المنطقة الخاصة بالطلاقة اللفظيةAI/FO) ) والمنطقة المسؤولة عن تشكيل الكلمة بصريا VWFA))  والتي تنشط عند القراءة.

ووجدوا أن المشاركين الذين حظوا بتواصل أقوى بين منطقة الطلاقة اللفظيةAI/FO) ) المنطقة الخاصة بشبكة اللغة في الدماغ، والتي يطلق عليها التلفيف الصدغي العلوي الأيسر، حيث أظهروا نتائج أفضل في اختبار التحدث، أما المشاركون الذين حظوا بتواصل قوي بين منطقة تشكيل الكلمة بصريا VWFA)) ومنطقة مختلفة من التلفيف الصدغي الأيسر أظهروا تحسنًا كبيرًا في سرعة القراءة قبل نهاية دورة اللغة الفرنسية.

وعلّق عالم الأعصاب في جامعة "هيوستن" "أرتورو هيرنانديز" والذي لم يشارك في الدراسة قائلا "الجزء الأكثر إثارة في الدراسة هو ملاحظة التواصل بين منطقتين مختلفين قبل التعلم، ما يدل على أن بعض الأفراد ربما يكون لديهم نمط معين من نشاط الخلايا العصبية يصلح لتعلم اللغة الثانية بشكل أفضل". حيث لا يعنى ذلك أن النجاح في تعلم اللغة الثانية مرتبط بالكامل بنشاط الدماغ.

وأفادت الدكتورة تشاي، بأن العقل يمكن تشكيله من خلال التعلم والخبرة، مضيفة "تعد الدراسة محاولة لفهم الفروق الفردية في تعلم اللغة الثانية، وتساعدنا الدراسة على المدى الطويل في تطوير طرق أفضل لمساعدة الناس على التعلم بشكل أفضل".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أسباب اختلاف الفروقات الفردية في تعلَم لغة ثانية أسباب اختلاف الفروقات الفردية في تعلَم لغة ثانية



GMT 08:43 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

مغاربة يستعينون بـ "الذكاء الاصطناعي" لتعليم مادة الرياضيات

GMT 08:03 2020 الإثنين ,21 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على قصة معلمة أسوانية تسبب اسمها في شهرتها
 فلسطين اليوم -

هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 08:46 2020 السبت ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على أبرز أفلام منصة "نتفلكس" خلال كانون الأول المقبل

GMT 22:19 2019 السبت ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

انتشار تأجير الملابس للمحافظة على البيئة

GMT 17:47 2019 السبت ,07 أيلول / سبتمبر

مطلوب موظفين بعدة مجالات في الكويت والامارات

GMT 22:53 2018 الإثنين ,24 كانون الأول / ديسمبر

إرجاء إنشاء مفاعل نووي فنلندي-روسي للحصول على تراخيصه

GMT 12:25 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

الرمادي لون العام 2021

GMT 08:58 2020 الخميس ,24 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على أسس اختيار سجاد المنزل بالشكل المناسب

GMT 10:21 2018 الإثنين ,09 تموز / يوليو

كافيه البومة يعتبر من أفضل وأغرب مطاعم العالم

GMT 09:32 2016 الإثنين ,30 أيار / مايو

فوائد البردقوش
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday