اتهامات للاتحاد البريطاني للطلاب بدعم مناصري التطرف
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

صوت على اعتبار إموازي ضمن "أجمل الشباب"

اتهامات للاتحاد البريطاني للطلاب بدعم "مناصري التطرف"

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - اتهامات للاتحاد البريطاني للطلاب بدعم "مناصري التطرف"

عاصم قرشي قائد جماعة "كيدج"
لندن ـ كاتيا حداد

اتهم العديد من الأشخاص، الاتحاد البريطاني للطلاب بدعم "مناصري التطرف" بعد أن صوت عدد من الطلاب على اعتبار عضو مجموعة الحقوق المدنية الإسلامية، المثيرة للجدل، الملقب بـ"الجهادي جون" ضمن "أجمل الشباب".
اتهامات للاتحاد البريطاني للطلاب بدعم مناصري التطرف
ووافق الاتحاد الطلابي على معارضة مشروع القانون الحكومي الخاص بمكافحة التطرف بمساعدة "كيدج"، وهي الجماعة التي تدعم محمد إموازي قبيل سنوات من انضمامه إلى صفوف تنظيم "داعش".

واتفق الاتحاد الوطني على التعاون مع الجماعة السالفة الذكر والمعنية بحقوق الإنسان و قائدها عاصم قرشي، الذي يعرف بعلاقته الوطيدة مع إمزاوي قبل أن يفر إلى سورية. وتعهد الاتحاد بـ"المناهضة العلنية لقانون مكافحة التطرف والأمن" بعد أن أصدر رئيسه بيانًا يستنكر فيه سياسة "المنع" جنبًا إلى جنب مع القانون المذكور للضغط على الحكومة لإلغائه.

وللدفاع عن هذا القرار؛ أكدت رئيس الاتحاد توني بيرس، أنَّ مؤتمر الاتحاد الطُلابي الوطني وافق على انتهاج سياسة ضمن اتفاقات كثيرة أخرى للتعبير عن مخاوفهم من قانون مناهضة التطرف والأمن، مطالبة باستمرار الضغط على الحكومة لإلغاء القانون.

وأوضحت أنَّه بالرغم من صياغة اقتراح يستهدف العمل مع جماعة "كيدج"، إلا أنَّها ترفض الأمر برمته، مشيرةً إلى أنَّ القرار يُشدد على أنَّ باقي الجماعات يعملون على تنفيذ ذلك، لكن لإيضاح الأمر، لم أكن أنتوي ـ على الإطلاق ـ استحداث علاقة رسمية أو غيرها مع "كيدج".

ووصف النقاد هذا القرار بأنَّه "مريع" لأنَّ الجماعة على صلة بجماعات أخرى مثل "حزب التحرير"، الذي يؤيد خلافة عالمية يحكمها الشريعة الإسلامية.

وكان طالب قد حضر جلسة لأعضاء الجماعة داخل جامعته قد أوقف في تركيا بعد أسبوع من محاولته التسلل نحو الحدود السورية.

ولفت مدير مجموعة الضغط لحماية حقوق الطالب، روبرت ساتون، إلى أنَّ هذا الاقتراح يُثير القلق بطريقة شديدة ويؤكد أنَّ أكبر اتحاد للطلاب في المملكة المتحدة يستهدف من وراء نشاطاته عرقلة سياسة مكافحة التطرف والعمل جنبًا إلى جنب مع المتطرفين.

وأشار إلى أنَّ هذه السياسة تؤدي لتحدي الدولة، فجماعة "كيدج" لطالما تُظهر نفسها على أنَّها مؤيدة للتطرف، لكن هذا الاقتراح سيؤكد أنَّ المتحدثون باسمها يخترقون الحرم الجامعي أكثر من أي وقت مضي.

بدورها؛ علقت الجامعة على هذا القرار باعتباره "مبدئيًا"، موضحة أنَّ الاتحاد الطلابي كان يدعم تلك السياسة للعمل مع  المجموعات الطلابية في جميع أرجاء المملكة المتحدة.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اتهامات للاتحاد البريطاني للطلاب بدعم مناصري التطرف اتهامات للاتحاد البريطاني للطلاب بدعم مناصري التطرف



GMT 08:43 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

مغاربة يستعينون بـ "الذكاء الاصطناعي" لتعليم مادة الرياضيات

GMT 08:03 2020 الإثنين ,21 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على قصة معلمة أسوانية تسبب اسمها في شهرتها
 فلسطين اليوم -

هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 22:52 2023 الإثنين ,13 آذار/ مارس

هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

GMT 15:03 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

أبومرزوق يُؤكّد أنّ إدارة المعبر وطنية بلا وجود إسرائيلي

GMT 11:08 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

ستوكهولم من أجمل مدن العالم والأكبر في السويد

GMT 15:22 2019 الجمعة ,14 حزيران / يونيو

"سبيس إكس" على خطى "أبولو" في نقل رواد الفضاء

GMT 09:52 2018 الجمعة ,02 شباط / فبراير

فيلم THREE BILLBOARDS يحقق 74 مليون دولار أميركي

GMT 11:00 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

الترميم لا الهدم هو الحل في بيت عبدالله الفرج بالفحيص

GMT 14:50 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

البايرن يُعلن حقيقة السعي لضم سامي خضيرة

GMT 16:13 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

تامر آمين يعود ببرنامج "الحياة اليوم" في حلقة حديثة

GMT 06:44 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

اتلاف مواد تجميل وسكاكر منتهية الصلاحية في جنين

GMT 07:06 2016 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

الفأر الجبلي يستطيع مضغ لوح خشبي بحجم علبة الكوكاكولا
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday