برنت وود تحقق جائزة ستيرلينغ لأفضل مبنى في بريطانيا
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

الفصول مغطاة بمظلة مبنية بمهارة يغلب عليها الطابع الجامعي

"برنت وود" تحقق جائزة "ستيرلينغ" لأفضل مبنى في بريطانيا

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "برنت وود" تحقق جائزة "ستيرلينغ" لأفضل مبنى في بريطانيا

مدرسة برنت وود في جنوب لندن
لندن - كاتيا حداد

فازت مدرسة "برنت وود" في جنوب لندن بجائزة "ريبا ستيرلينغ" لأفضل مبنى في بريطانيا لهذا العام، وتعيد المدرسة إلى الأذهان فترة الخمسينات عندما كانت فصول مدارس الفتيات الشاملة توجد في الحديقة في شكل معسكر حيث تمتلئ المدرسة بالهواء النقي والتفاؤل، وكانت المباني مصممة بجودة ودقة بالغة.

وفازت المدرسة بالجائزة بعد التنافس مع مبان أخرى مثل مجمع الشقق الفاخرة للمصمم ريتشارد روجرز، ومعرض الفنون في مانشستر، بالإضافة إلى مشروع الإسكان الاجتماعي "بيبودي"، ومركز "ماغي" لرعاية مرضى السرطان، ومبنى الجامعة في غرينتش، وكان اختيار الفائز قرارًا صعبًا إلا أنه بعث برسالة قوية حول أهمية الاستثمار في تصميم المدارس.

وتعتبر مدرسة "برنت وود" التي تضم ست كتل تعليمية في معسكر فترة الخمسينات من تصميم ألفورد هول موناغان موريس، وصممت الشركة أيضًا ثماني مدارس ثانوية في العقد الماضي، كما حصلت على الجائزة نفسها عام 2008 عن تصميم أكاديمية "ويستمنستر".

برنت وود تحقق جائزة ستيرلينغ لأفضل مبنى في بريطانيا

ويعتبر تصميم المدرسة من المشاريع التي أنتجها برنامج المدارس جديدة لحزب "العمل" بعنوان "البناء من أجل المستقبل" بتمويل البنك السعودي الفرنسي، من خلال مبادرة بقيمة 45 بليون إسترليني، والتي استبعدت من قبل الحكومة الائتلافية عام 2011 عندما اتهم مايكل غوف ثم وزير التعليم، المهندسين المعماريين بسعيهم وراء المال، معتقدًا أن الأمر نوع من الإسراف، ولكن قوة تصميم مدرسة "برنت وود" يشهد على القيمة الاستثمارية فيها.

وذكر المهندس المعماري موناغان: "كانت المرة الأولى التي سمعنا فيها مدير المدرسة ميس فان دير روه، حيث ظهرت قيمة المباني القائمة في المدارسة والتي صممت جزئيًا بواسطة ليزلي مارتن وفريقه في مجلس لندن الكبرى في أواخر الخمسينات، ولذلك كان واجبنا تطوير شيء يشير إلى الماضي مع التطلع إلى المستقبل".

وتم الاحتفاظ بمباني المدرسة في حين أضافت الشركة المصممة الفصول الدراسية الجديدة المغطاة بمظلة مبنية بمهارة، وأوضح موناغان أن عملية البناء كانت أشبه بلعبة "السودوكو" من خلال إدراج الفصول في المساحات الموجودة بين المباني القائمة بالفعل بحيث تظل المدرسة تؤدى وظيفتها خلال فترة البناء التي استغرقت خمسة أعوام، وتضم المدرسة ألفي طالب و200 موظف.

برنت وود تحقق جائزة ستيرلينغ لأفضل مبنى في بريطانيا

وأفادت الطالبة جورجيا جونسون: "المبنى الجديد جعلني أكثر حماسًا للحضور إلى المدرسة يوميًا، إنها بيئة جيدة للعمل".

وتتميز الفصول بأسقف عالية ونوافذ كبيرة، ويتخلل الممرات مساحات مزدوجة وثلاثية حيث يمكن للطلاب الكبار ممارسة عملهم بهدوء، ويغلب على المكان طابع الحرم الجامعي، وتعاونت الفنانة موراغ مايرز كاف مع الشركة المصممة لرسم بعض الجداريات المفعمة بالحياة خلال المبنى الجديد.

وبيّن رئيس جائزة "ريبا" جين دنكان، أثناء تقديم الجائزة مساء الخميس: "أظهرت مدرسة برنت وود كيف يكون تصميم المدارس رائعًا ويجمع بين متعة التعليم والاستثمار، وفي ظل نقص الأماكن في المدارس في بريطانيا يجب أن نتعلم من برنت وود".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

برنت وود تحقق جائزة ستيرلينغ لأفضل مبنى في بريطانيا برنت وود تحقق جائزة ستيرلينغ لأفضل مبنى في بريطانيا



GMT 08:43 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

مغاربة يستعينون بـ "الذكاء الاصطناعي" لتعليم مادة الرياضيات

GMT 08:03 2020 الإثنين ,21 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على قصة معلمة أسوانية تسبب اسمها في شهرتها

GMT 09:50 2020 الأربعاء ,16 كانون الأول / ديسمبر

الإمارات تستكشف مستقبل التعليم باطلاق أسبوع إكسبو للمعرفة
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 13:09 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

لا تتردّد في التعبير عن رأيك الصريح مهما يكن الثمن

GMT 07:12 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يستولي على جرافة وجرار في فروش بيت دجن

GMT 08:16 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"العذراء" في كانون الأول 2019

GMT 16:06 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

تنعم بحس الإدراك وسرعة البديهة

GMT 10:06 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابا من العيسوية

GMT 09:11 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الحوت" في كانون الأول 2019

GMT 06:51 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الحمل" في كانون الأول 2019

GMT 15:53 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

تركز انشغالك هذا اليوم على الشؤون المالية

GMT 00:54 2018 الجمعة ,22 حزيران / يونيو

الفنان ماجد المصري يكشف دوره في فيلم " كارما"

GMT 06:48 2020 السبت ,02 أيار / مايو

الأجواء راكدة وروتينية تمامًا

GMT 04:15 2019 الأحد ,24 آذار/ مارس

مصر تسترد قطعتين أثريتين من سويسرا

GMT 10:41 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

اعلان نتائج انتخابات المتقاعدين العسكريين في قطاع غزة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday