أستاذة جامعية أميركية تعتبر ظهور تنظيم داعش خطوة نحو الاستفاقة
آخر تحديث GMT 15:42:26
 فلسطين اليوم -
رئيس الجمهورية الجزائري عبد المجيد تبون في الحجر الصحي لمدة 5 أيام بسبب ظهور أعراض كورونا على العديد من المسؤولين برئاسة الجمهورية والحكومة الناطق باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية يصرح بأن التحولات في المنطقة قد تدفع الفلسطينيين لتغيير مواقفهم تجاه السلام وصول وفد إماراتي رفيع المستوى على متن طائرة إماراتية إلى مطار تل أبيب الكاظمي يعلن نثمن التعاون الألماني في ملف المقاتلين الأجانب وملف إعادة النازحين أمير الكويت يؤكد أن الانتخابات المقبلة مسؤولية وطنية لاختيار ممثلي الأمة وضمان سلامة أداء البرلمان وفد حكومي إماراتي يتوجه إلى إسرائيل في أول زيارة رسمية وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا
أخر الأخبار

مشددة على أنَّ انتشار التطرف في العالم لن يثنيها عن الأمل

أستاذة جامعية أميركية تعتبر ظهور تنظيم "داعش" خطوة نحو الاستفاقة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - أستاذة جامعية أميركية تعتبر ظهور تنظيم "داعش" خطوة نحو الاستفاقة

الأستاذة الأميركية أمينة وادود
واشنطن ـ رولا عيسى

كشفت الأستاذة الأميركية أمينة وادود عن أنَّ تفسيرات الذكور للإسلام أدت إلى إصدار قوانين في غاية العنصرية ضد النساء في جميع أنحاء العالم، فضلًا عن أنَّ ظهور الجماعات المتطرفة ثبت الحاجة إلى التحدي.

واعتمدت الأستاذة الجامعية على أسلوبها الراقي، ولغتها الأكاديمية، والجدائل المغطاة جزئيًا بالحجاب الرمادي اللون للكشف عن تمردها غير المتوقع، إذ أنَّ وادود البالغة من العمر (62) عامًا، من أصول أفريقية، وكريمة وزير "الميثودية"، وتُعد أحد أبرز المسلمات هناك.

ومنذ حوالي عشر سنوات مضت؛ شهدت وادود على تهديدات بتفجير قنبلة في نيويورك، عندما قادت المصلين إلى أداء صلاة الجمعة مختلطة بين الرجال والنساء وهو أمر يعتبره علماء الدين محرمًا، ولكن بعد ثلاث سنوات، تحدت التظاهرات التي خرجت بها مجموعات محلية للقيام بنفس ما فعلته في لندن، فهي لا تكتفي فقط بالصلاة في المساجد، لكنها تضع نُصب عينيها التعيين داخل مجالس ثورة الشريعة والقوانين التي تقوم عليها.

وأشارت الأستاذة إلى أنَّ نسخة العالم من الشريعة تمثل النظام الإلهي للكون، إلا أنَّ ما كان يتلخص على الفقه، والتقاليد القانونية عند المسلمين من القواعد التي تعتبر من صنع الإنسان، التي تعتمد التفسيرات، لاسيما تفسيرات الذكور من النصوص المقدسة.

وأضافت: عندما كنا نتحدث عن القوانين، ونحن في خضم الحديث بشأن ما تم تفسيره من  القوانين، والأساليب القضائية التي يستخدمونها، فلا بد لنا أن نقر بأنَّ النبي "صلي الله عليه وسلم" قدم لنا إصلاحات جذرية ولكن المسلمين لم يستطيعوا مواكبة ذلك.

وتابعت: إذا كنت قد بدأت ذلك بالفعل يجب أن تطبق هذا قبل أي شخص آخر على هذا الكوكب بين الجنسين، ولكن بدلًا من ذلك تركنا النظام السلطوي الرجالي يسيطر على الأوضاع.

وتعمل وادود مع منظمة "مساواة"، وهي منظمة تناضل من أجل المساواة بين الجنسين، فسلطة إعادة النظر في التقليد القانوني الإسلامي، يركز على آية واحدة فقط في القرآن الكريم، التي أطلق عليها  مؤلف  الكتاب الصادر عن المؤسسة "الحمض النووي للنظام الأبوي".

ومن هذه الآية التي فسرها العلماء بإصرار على أنَّ الله قد أعطى سلطة للرجل على المرأة ما يؤدي إلى استصدار قوانين عنيفة شرعت من خلاها المملكة العربية السعودية نظام الوصاية، الذي يمنع المرأة من إجراء فحوصات طبية أو الحصول على التعليم  أو وظيفة دون إذن وصيها من  الذكور.

واستطردت: بالرغم من أنَّ القرآن الكريم تضمن العديد من الآيات التي تتحدث عن العدالة و المساواة الروحية ، فإنَّ هذه السطوة الممنوحة لتلك التفسيرات لهذه الآية أدت إلى استصدار قوانين عنصرية، وذكورية للغاية.

وأضافت: لدي المزيد من التفاؤل أكثر مما كنت اعتقد أن أكون عليه قبل مماتي ، فحتى في بلدان مثل المملكة العربية السعودية، ناضلت نساء عدة بنجاح لتكن قادرات على الوقوف في بعض المكاتب، والتصويت في انتخابات معينة، و زيادة عدد الوظائف التي تمتهنها.

وأكدت أنَّه لا يوجد مكان على كوكب الأرض لا تؤدي المرأة فيه مثل هذه الخطوات، مشيرًا إلى أنَّ الظهور المريب لتنظيم "داعش" المتطرف لن يثنيها عن الأمل.

وبيَّنت أنَّ أسوأ التفسيرات الخاصة بالإسلام في الوقت الحاضر هو ظهور "داعش"، مشيرةً إلى أنَّ ذلك قد يكون "تذكرة للإفاقة والاستفاقة"، فلا يلزم زعم بعض الأشخاص اتخاذهم بعض الخطوات باسم الإسلام أن نتفق معهم، ولا نمتلك حرية الاعتراض على هذه التفسيرات.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أستاذة جامعية أميركية تعتبر ظهور تنظيم داعش خطوة نحو الاستفاقة أستاذة جامعية أميركية تعتبر ظهور تنظيم داعش خطوة نحو الاستفاقة



 فلسطين اليوم -

أبرزها ذلك الفستان الأزرق الذي تألقت به كيت ميدلتون من "زارا"

10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية في متناول اليد تعرفي عليها

لندن ـ فلسطين اليوم
على الرغم أن خزانة ملابس سيدات العائلات الملكية تحتوي على فساتين باهظة الثمن، لكن هن أيضا يتألقن بأزياء بأسعار ذات ثمن قليل وفي متناول اليد، ويمكن لأي من السيدات الوصول لها بسهولة في العلامات التجارية المختلفة مثل زارا "Zara"، وجاب " Gap" وتوب شوب "Topshop" وغيرها المنتشرة في جميع أنحاء العالم، ونستعرض معًا في السطور التالية 10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية تقل تكلفتها عن 100 دولار، لتبقى في متناول اليد. كيت ميدلتون في أول ظهور لكيت ميدلتون دوقة كامبريدج، في إجازة شهر العسل، طلت بفستان أزرق من زارا "Zara " بحوالي 90 دولار، وهو لم يبقى على الموقع الإلكتروني للعلامة التجارية كثيرا، إذ نفذ من الأسواق سريعا، وفي زيارة لدوقة كامبريدج، إلى نيوزيلندا ارتدت قميص كاروهات مريح من "Gap"، وهو عادة يباع بسعر 54.95 دولار، إلا أن ...المزيد

GMT 10:00 2020 السبت ,24 تشرين الأول / أكتوبر

أفضل ديكورات حفل الزفاف لعروس خريف 2020 تعرفي عليها
 فلسطين اليوم - أفضل ديكورات حفل الزفاف لعروس خريف 2020 تعرفي عليها

GMT 03:17 2017 الإثنين ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

زوجة إيمانويل ماكرون تتبع نظامًا غذائيًّا موسميًّا وصحيًّا

GMT 18:20 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الفجل لخفض نسبة السكر في الدم

GMT 10:49 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل 5 أشكال شبابيك حديد خارجية للمنازل

GMT 03:40 2014 الثلاثاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

النجمة صوفيا لورين تطرح مذكراتها العاطفيّة الخاصة

GMT 04:26 2016 الثلاثاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

كتاب "استجواب صدام حسين" يروي أحداث الأعوام الأخيرة في حياته

GMT 12:16 2019 الثلاثاء ,04 حزيران / يونيو

أول صالون تجميل يستقبل المحجبات في نيويورك

GMT 08:58 2018 الثلاثاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

جديد بولغري شنط من مجموعة "SERPENTI FOREVER "لربيع وصيف 2019

GMT 01:26 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

صناعة الزجاج تُصارع من أجل البقاء في مدينة الخليل
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday