ارتفاع نسبة جرائم الكراهية بحق المسلمين في لندن خلال آخر عامين
آخر تحديث GMT 10:26:42
 فلسطين اليوم -

بلغت 557 حالة في 2013 وارتفعت لتسجل 624 في 2014

ارتفاع نسبة جرائم الكراهية بحق المسلمين في لندن خلال آخر عامين

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - ارتفاع نسبة جرائم الكراهية بحق المسلمين في لندن خلال آخر عامين

ارتفاع نسبة جرائم الكراهية بحق المسلمين
لندن - ماريا طبراني

أفادت مصادر مطلعة بأن حصيلة جرائم الكراهية بحق المسلمين في لندن ارتفعت خلال العامين الماضيين لما يقارب الضعف. كما تم تسجيل 146 حالة اعتداء على المسلمين في شهر كانون الأول/ديسمبر الماضي، بما فيهم 122 حالة خلال اسبوعين في أعقاب الهجمات المتطرفة التي وقعت في باريس.

ارتفاع نسبة جرائم الكراهية بحق المسلمين في لندن خلال آخر عامين

 وزاد الشعور بالخوف في أواسط مجتمع المسلمين بحيث باتت النساء علي وجه الخصوص تبدي حذرها وتخشي على أمنها عندما تبقي رأسها لأسفل. وأشارت الأرقام الواردة من شرطة العاصمة البريطانية متروبوليتان، بأن حصيلة جرائم الكراهية ومعاداة المسلمين قد بلغت نحو 557 حالة في عام 2013، بينما ارتفعت عام 2014 لتسجل 624 حالة. وبحلول 24 من تشرين الثاني/نوفمبر من ذلك العام فقد بلغت نحو 878. وقد تنطوي الحوادث على اعتداء بدني وإضرار بالممتلكات فضلاً عن مضايقات وشتائم وإهانات أو بريد كراهية.

 ارتفاع نسبة جرائم الكراهية بحق المسلمين في لندن خلال آخر عامين

 وكشف للتعداد السكاني الصادر مؤخرًا، عن أن هناك 1,012,823 مسلمًا يقيمون في العاصمة البريطانية. ومن جانبه، فقد ذكر مدير مجموعة حصر الاعتداءات بحق المسلمين فايز الموغال لصحيفة "الدايلي ميل" الإلكترونية، أن عدد الجرائم المعادية للمسلمين في ازدياد مضطرد موضحًا أنها تؤثر بشدة على مجتمعات المسلمين، متناولًا الحديث عن مقتل لي ريغبي وشارلي إبدو في باريس وصعود ما يسمى بتنظيم "داعش" ومخاوف من التطرف فضلا عن أزمة اللاجئين السوريين وتأثيرها الذي فاق كل التوقعات.

 ارتفاع نسبة جرائم الكراهية بحق المسلمين في لندن خلال آخر عامين

 وارتفعت جرائم الكراهية ضد المسلمين في أعقاب الهجمات التي جرت أحداثها في باريس في 13 من تشرين الثاني / نوفمبر، وشملت الاعتداء العنصري على امرأة مسلمة حامل من قبل رجل في حالة كر بعدما وصفها بالإرهابية. كما وقع في ذات الاسبوع أيضا اعتداء على مسجد في فينسبري بارك، بسبب مخاوف من ضلوعه في التطرف في بريطانيـا.

 وتجدر الإشارة إلى أن ذلك المسجد هو الذي كان يلقي فيه الواعظ الديني أبو حمزة – المحكوم عليه بالسجن مدي الحياة من قبل قاضٍ في نيويورك - خطبه المتشددة خلال فترة التسعينيات، فضلاً عن وجود علاقة بين المسجد وبين الهجمات المتطرفة في فرنسـا نظرًا لكون أحد الرجال المسلحين وهو شريف كواتشي المتورط في الاعتداء على شارلي إبدو قد حصل علي توجيهات من قبل جمال بيجال المتطرف المنتمي إلى تنظيم "القاعدة" والذي كان يتخذ من المسجد مقرًا له أواخر فترة التسعينات.

 وبعد المذبحة التي وقعت في باريس وراح ضحيتها 130 شخص، فقد تعرضت امرأة مرتدية للحجاب إلى عدة لكمات في رأسها مع طردها من الحافلة التي كانت تقلها جنوب لندن من قبل إثنين من الركاب الذين خرجوا بتصريحات معادية للإسلام. وبحسب ما قالت رئيس شبكة النساء المسلمات في المملكة المتحدة شايستا جوهير، فإن النساء اللوات يرتدين الحجاب باتوا أكثر قلقاً في الوقت الحالي على حياتهن خاصة بعد هجمات باريس. وأشارت إلى أن النساء تعد أكثر عرضة للاعتداء نظرا لكونهن أكثر وضوحًا.

وتبيَن خلال دراسة هي الأولى من نوعها لتأثير جرائم الكراهية ومعاداة المسلمين، أجراها المتخصص في علم الجريمة عمران عوان من جامعة برمنغهام سيتي ودكتور إيرين زيمبي من جامعة نوتنغهام ترينت في تشرين الأول / اكتوبر عبر إجراء مقابلات مكثفة مع الضحايا، بأن المسلمين ممن تعرضوا للإيذاء غالبًا ما تلقوا مساعدات قليلة من جانب المتفرجين.

وتطرق هؤلاء ممن خضعوا للدراسة إلى بعض جرائم العنف والإيذاء التي وقعت على المسلمين مثل تلك التي قام فيها مجموعة من الرجال الذين هتفوا "نحن عنصريون" بسكب الكحول على إحدى السيدات داخل القطار فضلًا عن سؤالها عما إذا كانت تخفي متفجرات أسفل الحجاب.

 ولفت الباحثون إلى أن العديد من النساء المسلمات في الوقت الحالي أصبحن يتخلين عن الحجاب، بينما يقوم الرجال بإزالة اللحية لإخفاء عقيدتهم. وفي واقعة أخري داخل حافلة في لندن وبالتحديد في برنت، فقد أظهرت لقطات مصورة قيام سيمون جوزيف البالغة من العمر 36 عامًا بالتلفظ بالشتائم إلى امرأة حامل تدعي حنان اليعقوبي وتبلغ من العمر 34 عامًا إضافة إلى إثنين من أصدقائها متهمة إياها بالمتطرفة المنتمية إلى جماعة "داعش".

 وأمر ديفيد كاميرون قوات الشرطة في إنجلترا وويلز بالحفاظ على مراقبة هذا النوع من الجرائم مع نشرها في صحيفة الجريمة، وذلك في محاولة لحصر المشكلة وتمكين الشرطة من تخصيص موارد إضافية في المناطق الأشد خطورة بما فيها المدارس والمساجد.

 ويقترح السيد موغال بأن العمل على مكافحة جرائم الكراهية ضد المسلمين لابد وأن تبدأ من المدارس التي تعد مجالًا أكبر لعمل المجتمع المدني. أما شرطة العاصمة البريطانية فقد أكدت على الدفع بما يزيد علي 900 ضابط للتحقيق في جرائم الكراهية.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ارتفاع نسبة جرائم الكراهية بحق المسلمين في لندن خلال آخر عامين ارتفاع نسبة جرائم الكراهية بحق المسلمين في لندن خلال آخر عامين



 فلسطين اليوم -

اعتمدت على تسريحة الشعر القصير ومكياجاً ناعماً

اكتشفي سرّ الإطلالة الساحرة لعارضة الأزياء كارلي كلوس الأنيقة

نيويورك - فلسطين اليوم
خطفت عارضة الأزياء كارلي كلوس Karlie Kloss الأنظار في إطلالة شتوية ساحرة، خلال مشاركتها في برنامج "توداي شو" في نيويورك. إذ تألقت بلوك راقٍ، ويشبه الى حد كبير الأسلوب الذي تعتمده دوقة كمبريدج كيت ميدلتون. عارضة فيكتوريا سيكريت ومقدمة برنامج Project Runway، أطلت بفستان باللون الأزرق الفاتح من مجموعة براندون ماكسويل Brandon Maxwell لربيع وصيف 2020، تميّز بطوله الميدي قصة الصدر الـV المحتشمة، وقصته الضيقة التي ناسبت قوامها الرشيق، وأضافت اليه حزاماً أسود اللون لتحديد خصرها. وأضافت كلوس الى الاطلالة معطفاً طويلاً بنقشة المربعات باللون الأبيض والأسود، وأكملت اللوك بحذاء ستيليتو أسود. ومع هذه الاطلالة الأنيقة، إعتمدت كارلي تسريحة الشعر القصير المنسدل ومكياجاً ناعماً بألوان ترابية. وقد يهمك أيضًا: نجمات مهرجان فينيسيا تتألّقن بتصميمات السر...المزيد

GMT 03:47 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

أجمل إطلالات النجمات الساحرة خلال عرض أزياء شنيل في باريس
 فلسطين اليوم - أجمل إطلالات النجمات الساحرة خلال عرض أزياء شنيل في باريس

GMT 06:57 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

الإماراتي أحمد خميس يقص شعر مشاعل الشحي في مفاجأة
 فلسطين اليوم - الإماراتي أحمد خميس يقص شعر مشاعل الشحي في مفاجأة

GMT 16:04 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

"فرانس فوتبول" تستعرض مهارات وأهداف محمد صلاح فى 2019

GMT 15:55 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

باريس سان جيرمان يجهّز عرضًا خياليًا لضم محمد صلاح

GMT 17:16 2019 الأحد ,01 كانون الأول / ديسمبر

علي فرج والوليلي على قمة التصنيف العالمي للإسكواش

GMT 13:03 2019 الأحد ,01 كانون الأول / ديسمبر

صورة مسربة لترتيب اللاعبين في جائزة الكرة الذهبية

GMT 00:06 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

مياه عذبة قابلة للاشتعال تخرج من باطن الأرض في روسيا

GMT 13:50 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

ترتاح للتجاوب من قبل بعض الزملاء

GMT 14:07 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

توافقك الظروف المهنية اليوم لكي تعالج مشكلة سابقة

GMT 09:31 2016 الإثنين ,30 أيار / مايو

معدن الكبريت وأهميته في تنقية و الجسم
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday