الشرطة النسائية في غزة تتلقى تدريبات على استخدام السلاح
آخر تحديث GMT 11:11:39
 فلسطين اليوم -
وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا مقتل 81 على الأقل في قتال بين قوات حكومية ومسلحين في جنوب السودان رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح أن الطبقة السياسية أهدرت ودائع الناس وأوقعت البلاد تحت أعباء الدين وحاولت تحميل الحكومة مسؤولية الفشل رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح بأننا نحن أمام الزلزال الذي ضرب البلد وهمنا التعامل مع التداعيات بالتوازي مع التحقيق الشفاف وزارة الخارجية الهولندية تعلن وفاة زوجة السفير الهولندي في لبنان في انفجار مرفأ بيروت السفارة السورية في لبنان تعلن مقتل 43 سوريًا جراء انفجار بيروت في حصيلة غير نهائية أبو الغيط يبدي استعدادا لتقديم المساعدة في التحقيقات بشأن انفجار بيروت
أخر الأخبار

"حماس" حريصة على إشراك النساء في حفظ الأمن

الشرطة النسائية في غزة تتلقى تدريبات على استخدام السلاح

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الشرطة النسائية في غزة تتلقى تدريبات على استخدام السلاح

قوات الشرطة من النساء في حماس
غزة ـ ناصر الأسعد

أنهت الشرطة الفلسطينية في قطاع غزة الذي تديره حركة "حماس"، دورة تدريبية لتعليم الشرطيات من النساء على حمل واستخدام السلاح، ووجهت أم محمد من قيادة الوحدة الخاصة المكلفة بفرض سيادة القانون في القطاع، والأم لخمسة أبناء، حديثها إلى النساء في قوات الشرطة بعد انتهاء الدورة، مؤكدة أنهن "الآن قادرات على قتل جندي إسرائيلي ".

وبدت النساء في الدورة التدريبية متواضعات في زي الجلباب الإسلامي والقبعات الزرقاء التي تحمل شعر فلسطين من النسر الفضي المميز، ولكن سيتم تدريب هؤلاء النساء على حمل المدافع الرشاشة لمداهمة المنازل واستجواب المجرمات من  النساء، وحصلت "الميل أونلاين" على فرصة التواصل مع المجندات في الشرطة النسائية خلال دخول برنامج التدريب الصارم، وكذلك منازل الضباط ورئيستهم.

وتصنف حركة "حماس" الإسلامية التي جرى تشكيلها من أجل محو دولة إسرائيل وإقامة دولة فلسطينية، على أنها جماعة "إرهابية" من قبل الإتحاد الأوروبي والولايات المتحدة والعديد من الدول الغربية، وهذه الحركة التي تحكم الآن قطاع غزة دخلت في معركة مع إسرائيل العام الماضي أسفرت عن مقتل ما يزيد عن 2,000 شخص من كلا الجانبين.

وتقدمت أم محمد للانضمام إلى قوات الشرطة عام 2007 عندما بدأت "حماس" في إدارة شؤون قطاع غزة والسماح للنساء وقتها لأن يصبحن ضباطًا للشرطة للمرة الأولى، وتدرجت أم محمد سريعًا في المناصب حتى أصبحت الآن مسؤولة عن جميع القضايا المتعلقة بالأطفال في قطاع غزة، كما أنها رئيسة مركز تدريب الجيل القادم من قوات الشرطة النسائية المكلفة بفرض سيادة القانون.

وقبل الدخول إلى مركز التدريب هناك شروط صارمة لابد من اجتيازها، بحيث يجب أن تكون النساء المتقدمات تحت سن 28 عامًا وأن يكن متدينات، على أن يتم تكليف أولئك ممن يتمتعن بقوة بدنية بإجراء المداهمات، في حين سيتم تدريب غيرهن من ذوي المؤهلات المناسبة للوظائف الأخرى بما في ذلك الاستجواب، وعلى الرغم من اعتياد قبول النساء المتزوجات فقط، إلا أن اللوائح والقوانين منذ ذلك الحين تم تعديلها وأصبحت أكثر مرونة.

وتستغرق فترة التدريب عام كامل قبل الدخول في فترة اختبار لما تم اكتسابه من مهارات تمتد إلى ستة أشهر، وفي يوم شديد الحرارة خلال شهر رمضان، كانت النساء يرتدين الزي الكامل الخاص بشرطة "حماس" مع قبعة تشبه قبعة "البيسبول" ويحملن أسلحة الكلاشينكوف يسرن بها لمدة ساعة قبل أن يتوجهن إلى الداخل لتعلم كيفية تفكيك بندقية "M16"، وتحاول أم محمد تعليم النساء لكي يصبحن مدرباتٍ لأنفسهن.

وتعاني "حماس" من وضع اقتصادي متردي نتيجة الحصار المفروض عليها من جانب "إسرائيل" التي تخشي من تنفيذها لهجمات صاروخية على اليهود في الداخل المحتل، فضلاً عن منعها من إعادة التسليح، ولم تتلق النساء ضمن قوات الشرطة النسائية رواتب منذ عام ونصف، ولكنهن بحسب أقوال الحاصلة على شهادة الدكتوراه في الفلسفة من إحدى الجامعات المصرية الدكتورة ناريمان فاضل عدوان "ملتزمات بالحضور كل يوم إلى عملهن".

وكانت السلطات قبل 2007 تسمح للنساء ضمن قوات الشرطة بالاختلاط مع الرجال، ولكن تتركز مهام النساء حاليًا على توفير مسكن آمن للسكان الفلسطينيين، والتعامل مع الجرائم الأخلاقية من مواد مخدرة وعنف، ومن ثم لا يشاركن في أي عمل عسكري ضد إسرائيل أو الوقوف حارس على المباني أو العمل في إدارة المرور، وتؤكد عدوان على مراعاة "حماس" لحرمة المنازل الفلسطينية لما لها من عادات وتقاليد، ومن ثم تشارك قوات الشرطة النسائية مع الرجال في مداهمة المنازل.

وتأسست "حماس" عام 1988 بهدف تحرير فلسطين من الاحتلال الإسرائيلي وإقامة "دولة إسلامية" في المنطقة تشمل إسرائيل والضفة الغربية وقطاع غزة، وتصاعدت حدة التوترات بين "حماس" وإسرائيل على إثر اتهام "حماس" بخطف وقتل ثلاثة مراهقين في حزيران/يونيو عام 2014، ونشبت حرب بينهما أطلقت عليها إسرائيل "الجرف الصامد" استمرت لسبعة أسابيع وانتهت بعد فرض وقف إطلاق النار.

وأشار مصدر مطلّع إلى أن "حماس" قد تستعين بالقوات النسائية لمواجهة عناصر من "داعش" بدأت بالظهور في قطاع غزة ونفذت سلسلة من الهجمات من بينها إطلاق صواريخ على "إسرائيل" واستهداف كبار مسؤولي "حماس" باستخدام السيارات المفخخة، وتحاول النساء في فلسطين بحسب عدوان أن تثبت للعالم أن المرأة تستطيع تنفيذ كافة المهام وخدمة المجتمع مع الانضباط والالتزام في العادات والتقاليد.

الشرطة النسائية في غزة تتلقى تدريبات على استخدام السلاح

الشرطة النسائية في غزة تتلقى تدريبات على استخدام السلاح

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الشرطة النسائية في غزة تتلقى تدريبات على استخدام السلاح الشرطة النسائية في غزة تتلقى تدريبات على استخدام السلاح



تنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها

خيارات لفساتين كاجوال مميزة على طريقة ريا أبي راشد

بيروت ـ فلسطين اليوم
تعتمد المذيعة اللبنانية ومقدمة البرامج ريا أبي راشد على إطلالات الفساتين الكاجوال المناسبة للمشاوير اليومية البسيطة، وتنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها ولون بشرتها وشخصيتها، ولتميُّزها في اختيار الأزياء؛ جمعنا لكنّ عدة خيارات لفساتين كاجوال مميزة، فتألقن على غرارها. إطلالات الفساتين البيضاء للأزياء البيضاء مكانة خاصة في قلوب الفتيات، وذلك لرقيِّها وأناقتها، فإن كنتِ من صاحبات القوام الممشوق الذي لا يخشى إظهار عيوبه عند ارتداء اللون الأبيض؛ فيمكن أن تطلّي كإطلالة ريا الأولى، التي تأنقت فيها بفستان أبيض منقط بالأسود ومصمم بأكمام طويلة منفوخة ومميزة، وأكملت مظهرها بحذاء أسود ذي كعب عالٍ مع تسريحة الشعر المنسدل، أما في الإطلالة الثانية فظهرت بفستان أبيض ذي قصة مموجة مزيّن بنقط وقصة ناعمة، وأكملت مظهرها بتسر...المزيد

GMT 14:37 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تجد نفسك أمام مشكلات مهنية مستجدة

GMT 23:19 2015 الجمعة ,30 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار Nissan Sunny 2016 في فلسطين

GMT 13:10 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

يولد بعض الجدل مع أحد الزملاء أو أحد المقربين

GMT 15:31 2019 الجمعة ,11 كانون الثاني / يناير

طريقة عمل مكياج للعيون الصغيرة بخطوات سهلة وبسيطة

GMT 17:27 2015 الأربعاء ,02 أيلول / سبتمبر

شجرة المورينجا مكمل غذائي وصحي ومفيد للأنسان

GMT 22:28 2018 السبت ,10 شباط / فبراير

فوائد نبات "القسط الهندي" على صحة الإنسان

GMT 02:28 2017 الإثنين ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

كيت وينسلت تستعد لمواجهة معركة قانونية بسبب منزلها

GMT 22:31 2015 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

زيادة الرغبة الجنسية باستخدام الاعشاب الطبية
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday