دوافع وهمية تجذب المرأة الغربية للالتحاق بصفوف داعش وتنفيذ هجمات مميتة
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

7% من المجندين المقبوض عليهم في الولايات المتحدة نساء منذ 2014

دوافع وهمية تجذب المرأة الغربية للالتحاق بصفوف "داعش" وتنفيذ هجمات مميتة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - دوافع وهمية تجذب المرأة الغربية للالتحاق بصفوف "داعش" وتنفيذ هجمات مميتة

امرأة موالية لتنظيم "داعش"
نيويورك ـ مادلين سعادة

كشفت إحصائيات حديثة عن أن النساء يلعبن أدوارًا محورية ومتصاعدة داخل الجماعات المتطرفة عبر الهجمات ضد أهداف غربية، ويبين هذا تصاعد مقلق في رغبة النساء لتنفيذ الهجمات الإرهابية، مثل تجفين مالك (27 سنة) الفتاة التي أطلقت الرصاص في سان برناردينو. ومنذ مارس/آذار 2014، تم القبض على 71 شخصًا متهمين بتنفيذ أنشطة ذات صلة بـ"داعش" في أميركا، وعلى الأقل 56 أخرين تم القبض عليهم في 2015م، وهو رقم قياسي لعمليات إلقاء القبض المرتبطة بالإرهاب التي جاءت متزايدة في أي عام مضى منذ
 
وكانت نسبة 7% من المقبوض عليهم من المجندين لحساب "داعش" في الولايات المتحدة منذ 2014 نساء، كنسبة متنامية للالتحاق بالجماعات الإرهابية. وترجح الأرقام التي جُمعت في جامعة جورج واشنطن أن النساء يلعبن أدوارًا محورية ومتصاعدة داخل الجماعات الإرهابية عبر الهجمات الخارجية ضد أهداف غربية. كما تشير الأرقام إلى تصاعد مثير للقلق في أعداد النساء اللاتي يرغبن في تنفيذ هجمات إرهابية مثل تجفين مالك (27 سنة) وهي الفتاة التي أطلقت النار في سان برناردينو في كاليفورنيا هذا الأسبوع
    
 وذكرت صحيفة "واشنطن تايمز" أنه جرى اتهام 71 شخصًا بممارسة أنشطة ذات صلة بـ"داعش" في أميركا منذ مارس/آذار 2014. وتم القبض على 56 على الأقل في 2015 فقط، وهو رقم قياسي لعمليات القبض المرتبطة بأعمال إرهابية لم يحدث في أي عام منذ 11/ 9. وكان 10 نساء ضمن الـ 71 المجندين المقبوض عليهم. وبالرغم من أن غالبية المجندين والداعمين لداعش يمليون إلى أن يكونوا ذكورًا، إلا أن عددًا متناميًا من النساء يريدن الالتحاق بالجهاد

 وقد تحول المتعاطفون مع "داعش" إلى وسائل التواصل الاجتماعي لحث مجندين جدد على التطرف، واكتشف الباحثون أنه تم استخدام 300 حساب على الأقل لتجنيد أعضاء جدد في "داعش". ووفقًا للتقرير فإن واحدًا من كل ثلاثة من بين تلك الحسابات كانت تديره إمرأة

ويقول مؤلف التقرير: "أن حفنة من الدراسات حاولت معرفة الأسباب التي تجعل أيديولوجية داعش تجذب عددًا متناميًا من النساء الغربيات، بينما كانت بعض هذه الدوافع تنطبق على نظرائهم من الذكور (فعلى سبيل

دوافع وهمية تجذب المرأة الغربية للالتحاق بصفوف داعش وتنفيذ هجمات مميتةداعش" وتنفيذ هجمات مميتة""نساء مواليات لتنظيم "داعش"" width="590" height="350" />

وفقًا للتقرير فإن جماعة الجهاد تعتقد بأن النساء أقل احتمالية لإثارة الشكوك، وبالرغم من ذلك فإن مهمات النساء تتنوع داخل التنظيم، فبعضهن يعملن كناشرات دعاية ومجندات، والبعض الأخر زوجات لأزواج من المتشددين وأمهات للجيل الثاني

 وتأتي هذه النتائج في أعقاب هجمات داعش في كل من فرنسا وكاليفورنيا، حيث كانت أدوار النساء في الصفوف الأمامية في هذه الهجمات. ففي كاليفورنيا كانت المهاجمة تجفين مالك وزوجها سيد فاروق (28 سنة) هاجموا مكتب حزب في جنوب كاليفورنيا ليقتلوا 14 في مركز إقليمي داخلي يوم الأربعاء. وتوفيت تجفين مالك وزوجها فاروق في تبادل عنيف لإطلاق النار مع السلطات استمر لعدة ساعات فيما بعد
 
وأظهر تقرير يوم الخميس أن تجفين مالك تعهدت بالولاء لقيادة "داعش" أبو بكر البغدادي على "فيسبوك" قبل تنفيذ إطلاق النار. وقال أقاربها إنها امرأة باكستانية المولد اعتادت على ارتداء الملابس الغربية، ولكن بدأت في ارتداء كثير من الملابس الإسلامية المحافظة منذ عام مضى

دوافع وهمية تجذب المرأة الغربية للالتحاق بصفوف داعش وتنفيذ هجمات مميتةداعش" وتنفيذ هجمات مميتة""متورطة في هجمات باريس" width="590" height="350" />
 
 ولعبت امرأة أخرى دورًا أساسيًا في هجمات "داعش" المميتة على فرنسا في نوفمبر/تشرين الثاني، والتي خلفت 130 قتيلًا. حيث يعتقد أن حسنا أيت بلحسن (26 سنة) كانت أول امرأة أوروبية انتحارية عندما فجرت حزامها الناسف في شقة في ضاحية في باريس أثناء مداهمة الشرطة

 وصرّح مصدر شرطي أخيرًا أنها ماتت لأن عضوًا أخر من خليتها الإرهابية أطلق قنبلة، حيث حاولت القوات مداهمة شقة في الدور الثالث. وكانت حسنا أيت بلحسن ابنة عم الرأس المدبر لهجمات باريس الإرهابية، وهوعبد الحميد أبا العود بلجيكي المولد. وكان ثلاثة إنتحاريين ضربوا بالقرب من استاد فرنسا في سانت دنيس، بعد تفجير انتحاري وإطلاقات جماعية للنيران على المقاهي والمطاعم ومقر للموسيقى في باريس. 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دوافع وهمية تجذب المرأة الغربية للالتحاق بصفوف داعش وتنفيذ هجمات مميتة دوافع وهمية تجذب المرأة الغربية للالتحاق بصفوف داعش وتنفيذ هجمات مميتة



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 06:45 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يقتحم يعبد جنوب غرب جنين ويغلق طرقا فرعية

GMT 09:43 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من عاطوف ويستولي على شاحنته

GMT 09:47 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل أسيرا محررا من جنين على حاجز عسكري

GMT 07:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

فتح تحقيق فيدرالي في وفاة ضابط شرطة في "أحداث الكونغرس"

GMT 10:43 2020 الخميس ,14 أيار / مايو

انخفاض حاد بأسعار المحروقات في فلسطين

GMT 05:59 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

أدريانا ليما تتخلى عن التعري في عروض الأزياء

GMT 05:30 2017 الجمعة ,28 إبريل / نيسان

إيما واتسون تبدو مثيرة في فستان أبيض جذاب

GMT 22:05 2017 الأحد ,11 حزيران / يونيو

فتاة يهودية تسير عارية في ساحة البراق
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday