فتاة هندية تعاني من التواء في عمودها الفقري تجري جراحة صعبة
آخر تحديث GMT 06:00:46
 فلسطين اليوم -

فشل الأطباء في تشخيص حالتها خلال سنوات طفولتها

فتاة هندية تعاني من التواء في عمودها الفقري تجري جراحة صعبة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - فتاة هندية تعاني من التواء في عمودها الفقري تجري جراحة صعبة

الفتاة الهندية بريتي كوماري راي
نيودلهي ـ علي صيام

تواجه الفتاة الهندية بريتي كوماري راي، البالغة من العمر 17 عامًا، خطر الإصابة بالشلل أو الموت أثناء إجراء جراحة لتصحيح عمودها الفقري الملتوي، إذ أصيبت بالتواء فيه وتشوهه في 

سن الثامنة، وأخبرها أكثر من عشرة أطباء من مختلف المستشفيات في نيودلهي أنه لا يمكنهم فعل أي شئ من أجلها إلا أنها وجدت جراحًا يمكنه محاولة إصلاح هذا الانحناء، وربما لا تستطيع الحركة مُجددا، وعلى الرغم من المخاطرة قررت بريتي إجراء الجراحة للحصول على حياة طبيعية.

وأضافت بريتي "أنا متحمسة جدا لإجراء الجراحة ولست قلقة على الإطلاق، أريد فقط فرصة للحصول على حياة أفضل، وأخبرت العديد من الأطباء أننى على استعداد لتحمل المخاطر وأوافق على خطر الإصابة بالشلل، لم أكن خائفة ولكني لم أجد طبيبًا يجري لي العملية وأخيرا وجدت أحدهم".

فتاة هندية تعاني من التواء في عمودها الفقري تجري جراحة صعبة

وعاشت بريتي من "فريداباد" خارج نيودلهي، في شمال الهند طفولة سعيدة ولكن في الثامنة من عمرها بدأ الانحناء في ظهرها والتوى عمودها الفقري، وذكرت "لم يكن لدينا أي فكرة عن الإصابة وأصبحت الحياة أكثر صعوبة عما كانت، وأصبحت لا أستطيع الجلوس بشكل مستقيم، ثم شكّل كتفي كتلة كبيرة".

وفقد والد بريتي، ديليب راي، "45 عامًا"، ووالدتها مينا ديفي، 40 عامًا، أربعة أبناء من قبل ولذلك يشعرون بالدمار عندما بدأت علامات المرض تظهر على ابنتهم، ويعمل والدها كعامل لحام ويكسب 10 آلاف روبية شهريا، وبيّن والدها "لاحظنا وجود كتل على ظهر بريتي عندما كانت في الثامنة من عمرها، ثم لاحظنا شكل مشيتها يزداد سوءًا فأخذناها إلى الطبيب".

وشخّص العديد من الأطباء بريتي بشكل غير صحيح ناصحين الأسرة بالعودة إلى منزلهم وأنهم لا يمكنهم فعل شئ من أجلها، وأبرزت والدتها السيدة ديفي "زرنا العديد من الأطباء، كنا نعتقد أنهم سيقدمون نوعا من الأمل أو أي علاج لكنهم كانوا جميعا على يقين بأنهم لا يمكنهم فعل شيئًا حتى لو كان لدينا مال العالم كله فليس هناك علاج، وشعرنا حينها بخيبة أمل كبيرة، ونحن نحب بريتي كثيرا وهي مصممة على الحصول على المساعدة، وكانت على يقين بأنه يوجد علاج لحالتها ولذلك قمنا بدعمها وواصلنا البحث".

فتاة هندية تعاني من التواء في عمودها الفقري تجري جراحة صعبة

وأبرزت "لدي ذكريات عديدة عندما كنت طبيعية، أذكر عندما كنت أجري وأجلس بشكل طبيعي، أريد أن أكون هكذا مرة أخرى وسأفعل أي شئ لتحقيق ذلك".

وتقوم بريتي التي حلمت أن تكون سياسية بعد دراسة العلوم السياسية في جامعتي دلهي وولاية كارناتاكا بإعداد نفسها حاليا لإجراء العملية الجراحية في غضون الأيام المقبلة، وأوضحت "أنا أكافح عند التعرف على أشخاص جدد لأنه عادة لا يتحدثون معي ويشعرون بعدم الارتياح عندما يرون حالتي، ولا أريد أن تستمر حياتي بهذا الشكل، وغالبا ما أشرح وضعي للناس حتى إن لم يسألوا، ولا أريد أن يشعر الناس بعدم الارتياح عندما يرونني، وإذا كان هناك فرصة ضئيلة لتصحيح وضعي فسأخوضها وأحاول".

وأصرت بريتي التي تعمل بدوام جزئي في مجال التسويق للإنفاق على دراستها أنها لا ترغب في الزواج حتى لا تحظى بأطفال في مثل حالتها، لكنها تريد أن تثبت للناس أنه يمكنها الحصول على وظيفة محترمة وأن تعتني بنفسها، مضيفة "أخبرتني والدي أن يوم حصولي على وظيفة حكومية هو  يوم الاحتفال بزواجي، ولا يهمنى الزواج مثل الفتيات في الثقافة الهندية ولكن يهمني الحصول على وظيفة جيدة حتى أدعم نفسي".

فتاة هندية تعاني من التواء في عمودها الفقري تجري جراحة صعبة

والتقت بريتي مع الدكتور رداها جلوبال كريشنان في العام 2012 في مستشفيات أبولو في نيودلهي وأكد لها قدرته على مساعدتها وتحسين حياتها، وبيّن "رأيت بريتي في المستشفي عندما كنت في زيارة إلى هناك كأستاذ زائر، وكان تشخيصها تم بشكل خاطئ ولذلك طلبت منها أن تزورنى في المستشفي الخاص بى، رأيت العديد من الأطفال الذين يعانون من إلتواء العمود الفقري ولكن لم أشاهد أحدًا في مثل حالة بريتي، وأخبرتنى بريتي أنه تم إهمالها من قبل العديد من المؤسسات الرائدة، وفي حال كانت أجرت العملية في سن مبكرة كان يمكن تحسن حالتها إلا أن الأطباء لم يفحصوها أو يشخصوا حالتها بشكل صحيح ".

ويعتقد الدكتور كريشنان أن سبب التواء العمود الفقري لبريتي هو عيب خلقي في الحبل الشوكي مع تشوهات أخرى في العمود الفقري، ويظن أن النمو بشكل غير متكافئ لعمودها الفقري أدى إلى هذا التشوه الشديد، وتابع "لا يمكنني إصلاح عمودها الفقري بشكل كامل ولكن يمكنني على الأقل تصحيح هذا التشوه، إنها عملية كبيرة في الظهر مع استئصال العمود الفقري لإصلاحه وهناك الكثير من المخاطر، لكن بريتي قررت المخاطرة رغم أنها ربما تموت أو تصاب بالشلل النصفي، لكنها تريد أن تتحسن حالتها".

وتشعر والدتها بالخوف على ابنتها لكنها تدعمها في قرارها بإجراء العملية الجراحية على الأقل، وأضافت والدتها "نحن نعرف حجم المخاطرة ولكني أؤيد رغبة ابنتي، وأعرف أنها تريد المحاولة ونحن جميعا إلى جانبها ونؤيد إجراء الجراحة".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فتاة هندية تعاني من التواء في عمودها الفقري تجري جراحة صعبة فتاة هندية تعاني من التواء في عمودها الفقري تجري جراحة صعبة



ارتدت جمبسوت مِن بالمان باللون الزهري مكشوف الأكتاف

أجمل إطلالات كايلي جينر عقب تربّعها على عرش المليارديرات

واشنطن - فلسطين اليوم
نشرت مجلة "فوربس" قائمة للمليارديرات في العالم للعام 2020، وسمّت المجلة نجمة تلفزيون الواقع وسيدة الأعمال كايلي جينر التي تبلغ من العمر 22 عاماً كأصغر ملياردير للسنة الثانية على التوالي. جاء هذا التصنيف باعتبار أن كايلي بنت علامتها التجارية لأدوات التجميل وهي لم ترثها. وبعد بيعها 51% من حصص شركتها، قدّرت أعمالها بنحو 1.2 مليار دولار، ومازالت تمتلك الـ 49 بالمئة الأخرى من حصتها. وتعتبر كايلي، من بين 2,095 حول العالم يملكون ثروة من 10 أرقام، بالمناسبة جمعنا لكنّ أجمل إطلالات كايلي جينير. كايلي هي الشقيقة الأصغر في عائلة كارداشيان-جينر، وتطوّرت إطلالاتها بشكل كبير على مدار السنوات. من تنسيق أزيائها مع شقيقتها كاندل وصولاً إلى تألقها بأسلوب الخاص الذي يتميّز بالجرأة على السجادة الحمراء وفي المناسبات التي تشارك فيها. خطفت كايلي الأن...المزيد

GMT 21:03 2020 الثلاثاء ,07 إبريل / نيسان

عداء أميركي يفوز بماراثون افتراضي

GMT 08:44 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الجدي" في كانون الأول 2019

GMT 10:44 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تجنب اتخاذ القرارات المصيرية أو الحاسمة

GMT 13:20 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

تنجح في عمل درسته جيداً وأخذ منك الكثير من الوقت

GMT 10:08 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تتمتع بسرعة البديهة وبالقدرة على مناقشة أصعب المواضيع
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday