كلينتون تبادلت رسائل عمل مع مدراء مكتبها ووزير الدفاع
آخر تحديث GMT 18:16:05
 فلسطين اليوم -

كشف جديد لمراسلات مرشحة الحزب الديمقراطي الالكترونية

كلينتون تبادلت رسائل عمل مع مدراء مكتبها ووزير "الدفاع"

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - كلينتون تبادلت رسائل عمل مع مدراء مكتبها ووزير "الدفاع"

المرشحة الرئاسية هيلاري كلينتون
واشنطن - رولا عيسى

كشفت أحدث المراسلات البريدية الإلكترونية المنشورة للمرشحة الديمقراطية للرئاسة الأميركية هيلاري كلينتون عن تبادل مراسلات بين كلينتون ومديرة مكتبها شيريل ميلز، حيث امتدحت المرشحة الأميركية بأنها "تبدو جذابة". وذلك بعد أن جذبت ميلز انتباه رئيستها خلال صورة لكلينتون على هاتفها النقال "بلاك بيري" بالنظارات الشمسية تم تداولها بشكل سريع وعلى نطاق واسع على شبكة الإنترنت. 

وأوضحت صحيفة "الديلي ميل" البريطانية، أن كلينتون، لم تفهم لماذا بدت صورة قديمة لها جذابة إلى هذا الحد فجأة"، فردت عليها مليز:"لأنك تبدين جذابة".

وأصدرت وزارة الخارجية الأميركية خمسة آلاف و500 صفحة أخرى من رسائل البريد الإلكتروني لهيلاري كلينتون، قبل ساعات من نهاية العام الماضي، ومن المفترض أن تضم كثيرًا من الرسائل ما قد يصل إلى نحو ثلاثة آلاف و100 رسالة، ويكمن للجمهور تصفحها.

وارتفع إجمالي عدد المراسلات الإلكتروني لكلينتون التي يعتقد أنها مصنفة سرية إلى نحو ألف و274، وفقا لموقع لـ "بوليتيكو"، مع نحو 275 رسالة صنفت بأنها سرية. كما تم تصنيف اثنين من رسائل البريد الإلكتروني التي صدرت مؤخرًا على أنها "سرية"، وهو ثاني أعلى مستوى من التصنيف. وعلى الرغم من عدم تصنيف المعلومات في ذلك الوقت، فإن ذلك يثير المزيد من الأسئلة حول ما إذا كانت هذه المعلومات الحساسة كانت في خطر على خادم الإنترنت.

وأشار الحزب "الجمهوري" على الفور إلى حقيقة أن كلينتون صنفت رسائلها الالكترونية على أنها "سرية"، قائلا إن قرارها باستخدام حساب بريد إلكتروني خاص، وخادم منزلي "بدا أمرًا أكثر من متهورا"، وأوضح رئيس اللجنة القومية الجمهورية ريينسي برييبوس، في بيان في وقت سابق، "عندما تم الكشف عن هذه الفضيحة للمرة الأولى، أكدت هيلاري كلينتون للشعب الأميركي، إنه لم يكن هناك أي معلومات سرية على خادم غير آمن لها، ولكن اتضح زيف كلامها شهريا مع كل أمر أصدرته المحكمة". مضيفًا "كلينتون تفتقر إلى الشخصية والحكم الرشيد لتكون رئيسًا للولايات المتحدة".

ووفقا لأحكام المحكمة، فإنه من المتوقع أن تتيح ما يقرب من تسعة آلاف صفحة للجمهور في ليلة رأس السنة الميلادية، ولكن الخارجية، قالت في وقت متأخر من الصباح أن نشر الوثائق سيكون قصيرًا. وتاريخ كلينتون، التي تولت منصب وزيرة "الخارجية" الأميركية في مطلع عام 2013، إنها "سيتم نشر مراسلات بريدية أخرى لوزيرة الخارجية السابقة".

وحسب بيان برييبوس، فإن" اللجنة تعمل عن كثب للوصول إلى هدف ممكن، ولكن مع وجود عدد كبير من الوثائق المطلوبة والجدول الزمني للعطلات، فإننا لم نحقق هذا الهدف هذا الشهر". وهناك مراسلات الكترونية أخرى تم الإفراج عنها تسلط الضوء ببساطة على المهام اليومية في وزارة "الخارجية".

وتدير كلينتون جدول أعمالها، ودعت مساعدتها الخاصة لونا فالمورو، للخروج إلى العشاء للاحتفال بعيد ميلاد رئيس بنك التصدير فريد هوشبيرج الـ60. وذكرت وزيرة "الخارجية" السابقة، "هل يمكنني أن أقل فريد العشاء ونغادر؟"، فقالت فالمورو، إنها" ترى ما إذا كان هناك ساعة كوكتيل قبل العشاء".

وتطلب كلينتون في رسالة بريد إلكتروني أخرى، نسخ من مجلة "مور" حتى يمكنها قراءة ما كتب عن رحلتها إلى بورما وتأثير أمها دوثي رودهام على حياتها. وفي رسالة أخرى، قالت إنها تريد نسخ "دي في دي" من التصريحات التي أدلى بها ديفيد كاميرون وميريل ستريب، الذي كان قدم كل منها إلى الوزيرة في حدث.

ويوجد مراسلات أكثر جدية بين وزير "الدفاع" السابق روبرت جيتس وأوباما" المخالفة لسياستها" href="http://www.palestinetoday.net/women/headlines/%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D8%AA%D8%B4%D8%A7%D8%B1%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%84%D9%85%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A9-%D8%AA%D8%B9%D8%A7%D8%AF%D9%8A-%D8%B8%D8%A7%D9%87%D8%B1%D8%A9-%D8%A3%D9%88%D8%A8%D8%A7%D9%85%D8%A7-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AE%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%A9-%D9%84%D8%B3%D9%8A%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D9%87%D8%A7">كلينتون بعد وقت قصير من الهجوم المتطرف في بنغازي في ليبيا في عام 2012. وكتب جيتس لكلينتون، معربًا عن تعازيه في مقتل السفير كريس ستيفنز، " كان السفير نموذجا مثاليا للشخص الذي نحتاج إليه في جميع أنحاء العالم، فلقد أعطى الكثير"، ولقد استغرقت كلينتون أكثر من شهر للرد عليه، وشكرته وقالت له "آمل أن تتاح لنا الفرصة لنلتقي وتناول الشراب معا في الأشهر القليلة المقبلة".

وأمر قاض اتحادي بتحديد جدول شهري لنشر وثائق ما يقرب من 55 ألف صفحة من رسائل البريد الإلكتروني لكلينتون منذ أكثر من عام بعد تحقيق في الكونغرس في هجوم تطرف بنغازي اكتشف أنها تستخدم عنوان بريد إلكتروني بخادم خاص بينما كانت في منصبه. ويطالب الجدول الزمني بالإفراج عن لمراسلات البريد الإلكتروني في الأربعاء الأخير من كل شهر، قبل أيام من نهاية العام الماضي. ومن المتوقع أن تكون الدفعة الثانية في 29 كانون الثاني/يناير، قبل ثلاثة أيام فقط من الانتخابات الحزبية لمرشح الرئاسة في ولاية أيوا. وتمثل الوثائق التي أفرج عنها يوم الخميس نحو 16% من مجموع الوثائق.

وعلى عكس المراسلات التي أفرج عنها، فإن مراسلات يوم الخميس لا تتطابق مع صيغ الملائمة للمراسلات مقارنة بالأشهر الماضية، عندما تم مسحها ضوئيا وتحويلها نص يمكن البحث عنه، وفي المقابل، أشار مصدر في وزارة "الخارجية"، إلى إن رسائل البريد الإلكتروني سيتم عرضها كما في الصور الممسوحة ضوئيا فقط، ما قد يتسبب في إحباط الصحافيين.

وحاولت وزارة "الخارجية" تحقيق أمر المحكمة بنشر الوثائق في تموز/يوليو وآب/أغسطس الماضي، ولكنها تعهدت بالحصول على المسار الصحيح للمراسلات بعد التعاون مع وكالات استخباراتية متنوعة للمساعدة في تصنيف المعلومات السرية التي لا يمكن أن تتاح للعامة.

وفرضت وزارة "الخارجية" الرقابة على المراسلات ومجموعها 999، بما في ذلك عدد قليل تصنفها الوكالات الاستخباراتية على أنها "سري للغاية"، إلا أنها في الوقت ذاته تصر على أنها لا توجد أي مراسلات بريدية إلكترونية لكلينتون على أنها "سري".

وأضاف هذا التطور في الأحداث المزيد من الضغط على كلينتون لأنها تناضل من أجل الوصول إلى البيت الأبيض. وقالت، قبل تسعة أشهر، أنه لا توجد مواد سرية حول لها خادم البريد الإلكتروني الخاص.

وغيَرت مرشحة الحزب "الديمقراطي"، في تصريحات لاحقة، الأوفر حظا في سباق الانتخابات، لغتها وأشارت إلى أنها لم تعرف أبدا أنها لم ترسل أو تتلقى معلومات قد "تصنف على أنها سرية" في هذا الوقت. ويحمل تصريحها، كدبلوماسية أميركية بارزة، في طياته مسؤولية أن تعرف ما يتم تصنيفه سري أو غير سري، وحماية أي شيء خاص".

وأبقت وزير "الخارجية" السابقة على خادم البريد الإلكتروني الخاص لها، في منزلها في شمالي ولاية نيويورك، وإجراء جميع المراسلات الرقمية لها بعيدا عن مسؤولين حكوميين ومسؤولي الشفافية. وأقرت كلينتون، قبل أشهر، أنها أمرت بحذف نفس رسائلها "ذات صلة بالعمل". ولكن ما تبقى من الرسائل كان مخيبا لآمال الجمهوريين الذين يأملون في الدراما يعيقون بها مسار هيلاري كلينتون إلى الرئاسة.

وتتعرض رسائل البريد الإلكتروني المصنفة حتى الآن للتدقيق من المباحث الفيدرالية، يقال إنها تمحور حول ما إذا كانت كلينتون انتهكت قانون التجسس، الذي يجرم الإهمال أو رعونة أسرار الدولة. وفي أيلول/سبتمبر الماضي، أقسمت كلينتون تحت طائلة المسؤولية، إنها أمحت جميع المراسلات المتعلقة بالعمل، ولكن المحققين وجدوا عندما تحققوا من القرص الصلب، احتوائه على نسخ من الرسائل الممحاة.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كلينتون تبادلت رسائل عمل مع مدراء مكتبها ووزير الدفاع كلينتون تبادلت رسائل عمل مع مدراء مكتبها ووزير الدفاع



 فلسطين اليوم -

اعتمدت على تسريحة الشعر القصير ومكياجاً ناعماً

اكتشفي سرّ الإطلالة الساحرة لعارضة الأزياء كارلي كلوس الأنيقة

نيويورك - فلسطين اليوم
خطفت عارضة الأزياء كارلي كلوس Karlie Kloss الأنظار في إطلالة شتوية ساحرة، خلال مشاركتها في برنامج "توداي شو" في نيويورك. إذ تألقت بلوك راقٍ، ويشبه الى حد كبير الأسلوب الذي تعتمده دوقة كمبريدج كيت ميدلتون. عارضة فيكتوريا سيكريت ومقدمة برنامج Project Runway، أطلت بفستان باللون الأزرق الفاتح من مجموعة براندون ماكسويل Brandon Maxwell لربيع وصيف 2020، تميّز بطوله الميدي قصة الصدر الـV المحتشمة، وقصته الضيقة التي ناسبت قوامها الرشيق، وأضافت اليه حزاماً أسود اللون لتحديد خصرها. وأضافت كلوس الى الاطلالة معطفاً طويلاً بنقشة المربعات باللون الأبيض والأسود، وأكملت اللوك بحذاء ستيليتو أسود. ومع هذه الاطلالة الأنيقة، إعتمدت كارلي تسريحة الشعر القصير المنسدل ومكياجاً ناعماً بألوان ترابية. وقد يهمك أيضًا: نجمات مهرجان فينيسيا تتألّقن بتصميمات السر...المزيد

GMT 03:47 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

أجمل إطلالات النجمات الساحرة خلال عرض أزياء شنيل في باريس
 فلسطين اليوم - أجمل إطلالات النجمات الساحرة خلال عرض أزياء شنيل في باريس

GMT 06:57 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

الإماراتي أحمد خميس يقص شعر مشاعل الشحي في مفاجأة
 فلسطين اليوم - الإماراتي أحمد خميس يقص شعر مشاعل الشحي في مفاجأة

GMT 12:53 2019 الجمعة ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

جاني إنفانتينو يقدم اقتراحًا مهمًا للكرة الأفريقية

GMT 17:59 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

مافريكس ينهي سلسلة انتصارات ليكرز في دوري السلة الأميركي

GMT 17:54 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

السلة المصرية تعلن عن موعد وملاعب نهائي دوري المرتبط

GMT 23:01 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

وادي دجلة يرعى بطل التنس محمد صفوت في طوكيو 2020

GMT 01:10 2017 الثلاثاء ,11 تموز / يوليو

ريهانا تلمع في ثوب حريري فضفاض عارية الصدر

GMT 09:43 2015 الأربعاء ,09 أيلول / سبتمبر

أسعار العملات والذهب والفضة في فلسطين الأربعاء

GMT 14:35 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

طريقة سهلة وبسيطة لإعداد اكلة التبولة الشهية واللذيذة
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday