المحكمة تتهمه باستعباد زوجاته واغتصابهن وحبسهن والقيام بالشذوذ معهن
آخر تحديث GMT 13:46:14
 فلسطين اليوم -
رئيس الجمهورية الجزائري عبد المجيد تبون في الحجر الصحي لمدة 5 أيام بسبب ظهور أعراض كورونا على العديد من المسؤولين برئاسة الجمهورية والحكومة الناطق باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية يصرح بأن التحولات في المنطقة قد تدفع الفلسطينيين لتغيير مواقفهم تجاه السلام وصول وفد إماراتي رفيع المستوى على متن طائرة إماراتية إلى مطار تل أبيب الكاظمي يعلن نثمن التعاون الألماني في ملف المقاتلين الأجانب وملف إعادة النازحين أمير الكويت يؤكد أن الانتخابات المقبلة مسؤولية وطنية لاختيار ممثلي الأمة وضمان سلامة أداء البرلمان وفد حكومي إماراتي يتوجه إلى إسرائيل في أول زيارة رسمية وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا
أخر الأخبار

نسائه يصفنه بالمسيح المنتظر والإنسان الروحي والقائد العاشق

المحكمة تتهمه باستعباد زوجاته واغتصابهن وحبسهن والقيام بالشذوذ معهن

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - المحكمة تتهمه باستعباد زوجاته واغتصابهن وحبسهن والقيام بالشذوذ معهن

العجوز الإسرائيلي جوئيل راتسون
القدس المحتلة – وليد ابوسرحان

أثار عجوز إسرائيلي ضجة كبيرة في الأوساط الاجتماعية والشرطية خلال الفترة الأخيرة بعد اكتشاف زواجه من 32 سيدة معظمهن قاصرات، وإنجاب حوالي 100 طفل وطفلة، وتعذيب واستعباد عدد منهن.

ويتواصل الاهتمام الشعبي الإسرائيلي بتلك القضية حيث ينتظر الاسرائيليين ما ستحدده المحكمة المركزية في تل أبيب خلال الأيام القليلة المقبلة بشأن ذلك العجوز ومصيره .

وأوضحت مصادر إسرائيلية، اليوم الأحد، أنه سيتم محاكمة ذلك العجوز بتهم اغتصاب نساء وحبسهن والقيام بالشذوذ معهن.

وأضافت المصادر أن العجوز الإسرائيلي، جوئيل راتسون، استطاع أن يجمع حوله زمرة من النساء الحائرات، وأجلسهن بجواره بشروط أقرب إلى العبودية، حيث كان "قائدًا" لفرقة نساء مغلقة ومخيفة، حسبما ذكر موقع "مكور" الإخباري الإسرائيلي.

تزوج راتسون 32 زوجة، حيث كانوا يسكنون في عدة منازل، وقد استمر عمله في تل أبيب على مدار 30 عامًا قام خلالها بجمع عدد من النساء التائهات صغيرات السن اللواتي فقدن مستقبلهن وعاشوا فى الشوارع، حيث قام بإبعادهن عن عائلاتهن واستعبدهن لنفسه.

فى البداية كان هذا الأمر مجرد شائعة يتداولها بعض الجيران وبعض السكان فى جنوب تل أبيب، حيث علموا عن مجموعة من النساء اللاتى يسكن معًا، وينجبن كلهن من رجل واحد يسيطر ويفرض سلطته عليهن، لكن قبل ما يقارب الـ10 سنوات كشف راتسون عن فرقة النساء الخاصة به، حتى علمت بها كل إسرائيل، وأكد أن نساءه يسكن في أربعة منازل مختلفة.

ووصفته إحدى زوجاته اللاتي تم استجوابهن على يد الشرطة الإسرائيلية: "كان كأنه ساحر، وطبيب وإنسان روحاني، وقائد وعشيق فى نفس الوقت، لقد كان هو الحل لجميع المشكلات بالنسبة للفتيات"، مضيفةً: "هو المسيح المنتظر الذى يتكلم عنه الناس، قد جاء لكن لم يُذع أمره بعد، فى اليوم الذى يقرر فيه أن يكشف عن نفسه، ستزلزل الأرض".

وأوضح الموقع الإسرائيلى أن اسم "جوئيل" يعنى فى اللغة العبرية "المخلص"، وهو الإنسان الذى يخلص ويحرر الناس، كما أنه أُطلق على كل واحد من أولاده اسمًا شبيهًا باسمه جوآليا، وسيدنا جوئيل، وجوالى، ومجد جوئيل وغيرها من الأسماء، كما أجبر جميع نسائه على وشم صورة لوجهه على أذرعهن.

ونقل الموقع عن راتسون قوله خلال مقابلة سابقة مع التليفزيون الإسرائيلى: "أنا إنسان مثالى، لدى كل المواصفات التى تريدها المرأة"، مضيفًا أنه قد كان على النساء اللاتي اخترن العيش معه أن يطعنه فى القوانين التي سنها ومنها أن يلبسن فى البيت لباسًا متواضعًا، ويمتنعن عن التدخين وشرب الكحول وأكل اللحوم، كما حرم على نسائه التحدث مع رجال غرباء، وحتى النظر إليهم، بل بلغ الحد إلى أن منع بعضهن من محادثة آبائهن وإخوانهن، فيما أضافت إحدى زوجاته مع مقابلة مع التليفزيون الإسرائيلى: "عندما تكونين معه، تشعرين بعدم وجود رجل آخر فى العالم غيره".

وأوضح الموقع أنه عندما كان يأتي المساء ويزور راتسون جميع نسائه وأولاده، كانت النساء ينتظرن بلهفة مَن ستكون سعيدة الحظ التى سيختار راتسون قضاء ليلته معها، ففي نظرهن كان قضاء ليلة معه كأنه قضاء ليلة خيالية، وكانت الأوامر كأنها نظام قوانين للمجتمع، وكان على النساء أن يرددن القوانين عن ظهر قلب فى كل يوم.

وكانت الوثيقة الفظيعة التى اعتبرتها النساء كأنها كتابًا مقدّسًا كانت "كتاب العائلة" لراتسون، وهذه الوثيقة حوت عشرات الأوامر التي عليهن أن يمتثلن لها، وحدّدت الطريقة التي يجب أن تتعامل النساء بها مع بعض من جهة، ومع راتسون من جهة أخرى، وكانت الأوامر كأنها نظام قوانين للمجتمع.

وكان من بين الأوامر ما يلى: ممنوع منعًا باتًا أن تكون هناك محادثات فارغة لا أهمية لها بين النساء، والتحدث للضرورة فقط ويكون الحديث ذا أهمية معتبرة، وحتى لو كان الموضوع مهمًا فعليهن ألا يُطلن الحديث لغير الحاجة، ومن تقترف هذه المخالفة تُقاضى بدفع مبلغ 400 شيكل.

كما كان ممنوعًا أن تجلس المرأة فى البيت دون عمل مع وجود الكثير من الأمور التى تنتظرها للعمل، كغسل الأطباق، والتنظيف، ومراقبة الأولاد، والترتيب المنزلي، وغيرها من الأعمال، ‎‎والتى تتكاسل عن القيام بهذه الأعمال ستتدفع مبلغ 200 شيكل.

وكان ممنوع أيضًا تحت أي ظرف من الظروف أن تضحك النساء وتتلاعب فيما بينهن، ووصلت الغرامة على هذه المخالفة 300 شيكل.

 ومن بين الأمور المثيرة التي فرضها العجوز الإسرائيلي على نسائه أن من تعاني من اكتئاب أو مشكلات نفسية أو جنون لن تُعفى من واجباتها المنزلية، فليس من حقها إهمال البيت، ولا إهمال أولادها، ومن تتنصل من مسؤوليتها فتنتظرها غرامة بقيمة 500 شيكل.

وأوضح الموقع الإسرائيلى أن هذه القصة العجيبة وصلت إلى نهايتها قبل أربع سنوات، حيث أوقفت شرطة إسرائيل راتسون بتهمة استعباد زوجاته وقيامه بعدد من المخالفات الجنسية مع نسائه وأولاده.

وأضاف الموقع أنه بعد توقيفه تم إخلاء المنازل الأربعة التي سكنت بها النساء مع الأولاد وتم نقلهن إلى مؤسسات للنساء اللاتي يتعرضن للعنف، حيث يحاول الخبراء النفسيين مساعدة النساء والأولاد لتحسين حياتهن بعدما مروا بتفكيك منازلهن.

وكان قد اتهم راتسون فى فبراير 2010، بقيامه بمخالفات فظيعة كاستعباد النساء، واغتصابهن، والقيام بالشذوذ معهن وانتهاكات جنسية خطيرة وغيرها، وخلال الأيام القريبة سيحسم القضاة القضية.

وأوضح الموقع أنه برغم أن النساء عشن مع راتسون بكامل اختيارهن دون أن يجبرهن على ذلك، إلا أن النيابة الإسرائيلية تعتبر أن السيطرة على النساء تُعد مصادرة لحرياتهن، وإن لم تكن هذه السيطرة حسّية أو بواسطة حبس جسدي، فحتى لو وافق إنسان أن يكون عبدًا لإنسان آخر، لا يعطي ذلك شرعية لأى إنسان أن يستعبد الآخرين.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المحكمة تتهمه باستعباد زوجاته واغتصابهن وحبسهن والقيام بالشذوذ معهن المحكمة تتهمه باستعباد زوجاته واغتصابهن وحبسهن والقيام بالشذوذ معهن



 فلسطين اليوم -

بدت ساحرة في "التنانير الميدي" مع القمصان الناعمة

إليكِ أفكار تنسيق اللون الزهري على طريقة جيجي حديد

واشنطن ـ فلسطين اليوم
تتميز جيجي حديد Gigi Hadid بإطلالاتها المنوعة التي تعتمدها لمختلف المناسبات الكاجوال والرسمية، ولهذا هي تعتبر واحدة من أكثر النجمات أناقة ومصدر وحي بالنسبة للكثيرات من النساء حول العالم واليوم جمعنا افكار لتنسيق اللون الزهري في الملابس مستوحاة من جيجي حديد Gigi Hadid.استطاعت جيجي حديد Gigi Hadid أن ترسم لنفسها خط خاص في الموضة ميزها عن باقي النجمات في سنها وأيضاً ميزها عن شقيقتها الصغرة بيلا Bella، وهذا الخط هو مزيج بين الأسلوب الأنثوي الناعم مع لمسات شبابية عصرية، ولهذا كثيراً ما نراها في تنسيقات ملونة ومفعمة بالحيوية ومن ضمن الألوان التي تعشقها جيجي هو الزهري. وقد جمعنا لك افكار لتنسيق اللون الزهري مستوحاة من جيجي حديد Gigi Hadid في شهر أوكتوبر/تشرين الأول، شهر التوعية من سرطان الثدي لتستلهمي افكار اطلالات متنوعة وملفتة. لاسيما أن جيجي كانت...المزيد

GMT 10:00 2020 السبت ,24 تشرين الأول / أكتوبر

أفضل ديكورات حفل الزفاف لعروس خريف 2020 تعرفي عليها
 فلسطين اليوم - أفضل ديكورات حفل الزفاف لعروس خريف 2020 تعرفي عليها

GMT 12:47 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

يبدأ الشهر بيوم مناسب لك ويتناغم مع طموحاتك

GMT 22:01 2015 الجمعة ,30 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار ومواصفات هوندا سيفيك 2016 في فلسطين

GMT 05:36 2015 الخميس ,05 آذار/ مارس

ماريا ولوسي أغرب توأم على وجه الأرض

GMT 14:17 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

يحاول أحد الزملاء أن يوقعك في مؤامرة خطيرة

GMT 06:02 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 09:09 2014 الثلاثاء ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

مصوّر روسيّ يلتقط صور "سيلفي" من أعلى ناطحات السحاب

GMT 15:03 2018 الثلاثاء ,12 حزيران / يونيو

تفسير قوله تعالى "ولقد كرمنا بني آدم"

GMT 23:20 2018 الثلاثاء ,02 كانون الثاني / يناير

نصائح لتشعري براحة أكبر عند ارتداء حذاء كعب عالي

GMT 00:32 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

ولاء الداري تكشف عن جديدها من رسومات الطبيعة

GMT 13:10 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

يولد بعض الجدل مع أحد الزملاء أو أحد المقربين
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday