نِسب الزواج في الولايات المتحدة الأميركية تتقهقر أمام تكاليف المعيشة
آخر تحديث GMT 07:27:51
 فلسطين اليوم -

بات بالنسبة إلى شريحةٍ كبيرةٍ رفاهية أكثر منه أمرًا أساسيًّا

نِسب الزواج في الولايات المتحدة الأميركية تتقهقر أمام تكاليف المعيشة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - نِسب الزواج في الولايات المتحدة الأميركية تتقهقر أمام تكاليف المعيشة

تراجع نسب الزواج
واشنطن ـ فلسطين اليوم

رغم كونها أكبر اقتصاد في العالم فإن الولايات المتحدة ما زالت تعاني من بعض المشاكل الاجتماعية التي تعاني منها معظم الدول النامية والفقيرة، ويأتي على رأس تلك المشاكل، تراجع نسب الزواج بسبب ارتفاع تكاليف المعيشة، وتدني مستويات الدخل، حيث بات الزواج بالنسبة لشريحة كبيرة من الأميركيين، من الطبقة الوسطى، رفاهية أكثر منه أمرا أساسيا. ووجد استطلاع أجراه مركز أبحاث بيو، غير الحزبي، أن أكثر من نصف الأميركيين الذين يعيشون مع شركاء لا يستطيعون الزواج بسبب الظروف المالية.

وتراجعت أولوية الزواج عند الشباب الأميركي إلى المرتبة الثانية أو الثالثة، حيث يتجه معظمهم حالياً إلى بدء حياتهم المهنية أولاً، أو على الأقل الحصول على وظائف آمنة، وادخار بعض المال، قبل التفكير في الزواج.ويقول دانييل شنايدر، أستاذ مساعد في علم الاجتماع بجامعة كاليفورنيا، إن «الظروف الاقتصادية لا تزال، حتى في الاقتصاد الجيد، صعبة للكثير من الأميركيين العاملين. هذا لا يساعدك على الشعور بأنك يمكن أن تتزوج، أو بالنسبة للأشخاص الذين يرغبون في الزواج منك».

ويعاني 60 في المائة من متوسطي الدخل في الولايات المتحدة من انخفاضات حادة في معدلات الزواج، على مدى العقود الأربعة الماضية، مقارنة بالأشخاص مرتفعي الدخل، الذين يستطيعون شراء منازل، وصل دخلهم إلى أكثر من مليون دولار، وفقاً لتحليل «وول ستريت جورنال». ويتراوح متوسط دخل الأسرة المتوسطة من 25 ألف دولار إلى 125 ألف دولار، طبقاً لإحصاء 2018.
وتقول أستاذة علم الاجتماع، سوزان براون «لقد تغير معنى الزواج، ويُنظر إليه الآن على أنه هذا الإنجاز الأول بمجرد تحقيق كل هذه المعالم المهمة الأخرى. ويشبه إلى حد بعيد سلعة فاخرة، لا يمكن اقتناؤها إلا من قِبل الأشخاص الذين لديهم أعلى الموارد في المجتمع».

وأرجع الباحثون السبب الأول في صعوبة الزواج إلى تدني مستويات الأجور بين العاملين الأميركيين، وغياب الكثير من وظائف التصنيع، التي تزامنت مع صعود الاقتصاد الصيني، وهرب الكثير من الشركات والمصانع إلى آسيا بحثاً عن العمالة الرخيصة. أدى كل ذلك إلى تآكل الأمن المالي الذي ساعد الأجيال السابقة من الأميركيين من الطبقة العاملة على تكوين أسر متزوجة. وكان التراجع في الزواج واضحاً في المناطق الحضرية، حيث تلاشت وظائف التصنيع بشكل كبير، وانخفضت بنسبة 40 في المائة منذ عام 2000.

وطبقاً لإحصاء عام 2018، تراجعت حالات الزواج بين الأميركيين أصحاب الدخل المتوسط بنسبة 16 في المائة في عام 2018، مقارنة بعام 1980، بينما بلغت نسبة التراجع بين أصحاب الدخل المرتفعة 4 في المائة فقط، حيث وصلت نسبة المتزوجين من هذه الطبقة إلى 60 في المائة في عام 2018، مقارنة بـ64 في المائة في عام 1980.من ناحية أخرى، تراجعت حالات الزواج بين البالغين المتعلمين حتى الشهادة الثانوية بنسبة 19 في المائة منذ عام 1980، بينما انخفضت 8 في المائة بين الحاصلين على شهادة بكالوريوس لمدة أربع سنوات.

وأظهر الإحصاء أن نسبة الزواج بين الأميركيين الحاصلين على درجة جامعية تصل إلى الثلثين، مقارنة بنحو النصف بين الحاصلين على تعليم ثانوي. ويرجع السبب في ذلك إلى زيادة دخول أصحاب الشهادات الجامعية مقارنة بالحاصلين على تعليم ثانوي. وأظهر بحث أجراه البنك الاحتياطي الفيدرالي في سانت لويس، أن نسب الثروة تصل إلى أربعة أضعاف بين الأشخاص المتزوجين، الذين تتراوح أعمارهم بين 25 و34 عاماً، مقارنة بالشركاء، من الفئة العمرية نفسها، الذين يعيشون معاً، لكن من دون زواج، ويعكس هذا الانقسام جانبا آخر من فجوة الدخل في البلاد. ووجد البحث أن صعوبة الظروف المالية تعدّ أهم الأسباب التي يستند إليها الكثيرون في عدم الزواج، مشيراً إلى أن واحداً من كل أربعة آباء لديهم أبناء يعيشون مع شريك خارج الزواج.

قد يهمك أيضا : 

 أم وابنتها يضربان قائد طائرة ركاب بعد وصوله إلى مطار هيثرو غرب لندن بـ"سبب تافه"

90 في المائة مِن الأشخاص في العالم لديهم انطباعات مُسبقة بشأن النساء

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نِسب الزواج في الولايات المتحدة الأميركية تتقهقر أمام تكاليف المعيشة نِسب الزواج في الولايات المتحدة الأميركية تتقهقر أمام تكاليف المعيشة



تعتمد تنسيقات مُبتكَرة تُناسب شخصيتها القوية والمستقلّة

أبرز ١٠ إطلالات مميَّزة مُستوحاة مِن فيكتوريا بيكهام

لندن ـ فلسطين اليوم
نالت فيكتوريا بيكهام شهرة كبيرة في عالم الموضة بسبب إطلالاتها المميزة التي تنسقها في مختلف المناسبات الكاجوال منها والرسمية والتي تعتمد فيها تنسيقات مبتكرة تناسب شخصيتها القوية والمستقلة، وجمعنا أحدث ١٠ إطلالات مناسبة للدوام مستوحاة من فيكتوريا بيكهام. تتمتع فيكتوريا بيكهام بأسلوب مميز جدا في الموضة يجمع بين النمط الكلاسيكي والنمط العصري وكل ذلك في قالب أنثوي وجذاب ناعم، ولهذا فهي تعتبر اليوم واحدة من أكثر أيقونات الموضة شهرة وكونها سيدة أعمال ناجحة جدا فكثيرا ما نراها في إطلالات أنيقة للعمل، وجمعنا اليوم لك بالصور أجمل وأحدث ١٠ إطلالات مناسبة للدوام منها، وتنوعت هذه الإطلالات بين التنسيقات الكاجوال والتنسيقات الأكثر رسمية والتي اختارت فيها أما البناطيل القماشية ذات القصات الواسعة أو التننانير الميدي التي اعتمدتها ...المزيد

GMT 00:38 2020 الثلاثاء ,07 تموز / يوليو

مجموعة من أجمل أماكن السياحة في باريس للعائلات
 فلسطين اليوم - مجموعة من أجمل أماكن السياحة في باريس للعائلات

GMT 19:59 2020 الأحد ,03 أيار / مايو

يوم مميز للنقاشات والاتصالات والأعمال

GMT 10:00 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تبدو مرهف الحس فتتأثر بمشاعر المحيطين بك

GMT 13:50 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

تتمتع بالنشاط والثقة الكافيين لإكمال مهامك بامتياز

GMT 02:01 2014 الخميس ,18 كانون الأول / ديسمبر

ولاء البطاط تؤسِّس جيل فلسطيني جديد يحب الحياة

GMT 06:45 2018 الأحد ,01 إبريل / نيسان

أفكار مميزة لرص الاواني في المطبخ

GMT 14:43 2016 الثلاثاء ,14 حزيران / يونيو

نبات الصبار صيدلية الصحراء

GMT 01:02 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

لبنى أحمد تؤكّد أهمية شرب الماء لتطبيق قانون الجذب

GMT 22:14 2016 السبت ,11 حزيران / يونيو

فوائد الخبيزة كغسول مهبلي

GMT 01:30 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

تراجع سعر الشيكل الإسرائيلي مقابل الدولار الأميركي الخميس

GMT 17:56 2015 الإثنين ,07 أيلول / سبتمبر

أهم القواعد لتزيين الأطباق بالطريقة الصحيحة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday