الأردنية ميسون البداوي تعيش مع 260 قطة في بيتها وتُصر على أنَّهم أصبحوا جزءًا من حياتها اليومية
آخر تحديث GMT 13:14:12
 فلسطين اليوم -

تفهم حركاتها وتحن اليها وتخصَّص لها سجلَّات تحمل أسمائهم وتواريخ ميلادهم وأخرى لمرضهم

الأردنية ميسون البداوي تعيش مع "260" قطة في بيتها وتُصر على أنَّهم أصبحوا جزءًا من حياتها اليومية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الأردنية ميسون البداوي تعيش مع "260" قطة في بيتها وتُصر على أنَّهم أصبحوا جزءًا من حياتها اليومية

الأردنية ميسون البداوي
عمان : ايمان يوسف

تعيش الأردنية ميسون البداوي مع  260 قطة في بيتها ,وتفهم حركاتهم وطلباتهم وتحنو عليهم كما تحنو الأم على أطفالها وتتحاور معهم, مشيرة غلى أنَّها لم تعد تسطيع العيش بدونهم بعد أن أصبحوا جزءًا من حياتها اليومية, وتقضي وقتها في رعايتهم, وتقدم لهم الطعام والشراب والرعاية الصحية ,وتهتم بالقطط الذين يحتاجون إلى رعاية خاصة , مثل "زيزفونة" القطة الضريرة التي قامت ميسون بتدريبها على الأماكن في المنزل حتى لا تتعرض للأذى, وتتجلَّى أبهى حركاتهم عندما يدخل الضيف الى بيتها, حيث تستقبله القطط كالأطفال للترحاب به, وتتدخل في حال ارتبك الضيف من القطط فتقوم بنهرهم من أجل الدخول إلى غرفتهم, فيستجيبون على الفور.

الأردنية ميسون البداوي تعيش مع 260 قطة في بيتها وتُصر على أنَّهم أصبحوا جزءًا من حياتها اليومية

وكشف ميسون التي تعيش في العقد الثالث من عمرها في العاصمة الأردنية عمَّان أنَّها كانت تخشى من الاقتراب من أي نوع من الحيوانات, إلَّا أنَّها قبل 19 عاماً شاهدت  سيدة ترمي القطط الصغيرة من إرتفاع مترين  فحزنت عليهم وأخذت القطط  وقدمت لهم الطعام وشعرت بحنو غريب نحوهم فقررت أن تربّي القطط , وأعدَّت مكان في بيتها  لإستقبال أنواعهم المختلفة, موضحة أن لكل قطة سجل يحتوي على إسم القط وتاريخ مولده والمطاعيم وسجله المرضي بالإضافة إلى أنَّها تنفق عليهم من مالها الخاص, فيما تضع الأكل أيضًا بجوار جدران منزلها الخارجية لتنا قطط الشوارع نصيبها.

وأوضحت أنَّ تكلفة القطة الواحدة حوالي "5" دنانير يوميًا أي ما يقارب 7 دولار , ولكون ميسون تحاول أن توفر هذا المبلغ فهي تقدم خدمات لمربي القطط حيث تقوم بعمل الحمام وقص الأظفار لقططهم المنزلية مقابل مبلغ معين لتستطيع توفير مستلزمات قططها ,كما أنها تقوم بإيواء قطط من يريد قضاء اجازة مقابل مبلغ مالي أيضا.

وأكَّدت على أنَّها واجهت صعوبات من المجتمع لاعتبار هذا الأمر غريب ورفاهية إلَّا أنَّ حبها للقطط جعلها تقاوم التحديات وتنجح بتربية القطط, كما أن الكثير من الأشخاص الذين ادركوا حب ميسون للقطط يتركون الصناديق أمام باب منزلها وفيها مجموعة من القطط مما يزيد العبء عليها, مشددة على أن القطط غير مؤذية ولا تسبب أمراضًا كما أنها وفية لأصحابها .

وتعتبر الاستاذ في الإرشاد النفسي والتربوي الدكتورة سعاد غيث أن سلوك ميسون إنساني ، وأخلاقي تجاه الحيوانات، ورعايتها، سيما وأنها أشارت إلى أن دافعها لتربيتهم قبل 19 سنة كان موقفا محزنا لإحدى الجارات التي قامت برمي قطة من علو مترين، وتأثرت بالموقف ثم قررت الاعتناء بالقطط خاصة قطط الشوارع.

وأشارت إلى أنَّ الدافع في البداية لتربية القطط يكمن في تعاطف ميسون مع قطة واحدة بعينها، ثم زاد العدد مع مكاسب ومعززات شخصية بدأت بالحصول عليها مثل مشاعر معينة تولدت لديها كالتعلق بالقطط، والشعور بحاجة مخلوقات إليها للبقاء على الحياة،  وهذا يلبي حاجات نفسية عميقة لديها مثل الحاجة للاهتمام والمودة والاستحسان والرضا وربما الأمان, وربما نالت رضا وإطراء من حولها مما زاد من دافعيها لمزيد من الرعاية والإهتمام بهم.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأردنية ميسون البداوي تعيش مع 260 قطة في بيتها وتُصر على أنَّهم أصبحوا جزءًا من حياتها اليومية الأردنية ميسون البداوي تعيش مع 260 قطة في بيتها وتُصر على أنَّهم أصبحوا جزءًا من حياتها اليومية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأردنية ميسون البداوي تعيش مع 260 قطة في بيتها وتُصر على أنَّهم أصبحوا جزءًا من حياتها اليومية الأردنية ميسون البداوي تعيش مع 260 قطة في بيتها وتُصر على أنَّهم أصبحوا جزءًا من حياتها اليومية



ارتدت فستانًا باللون الأزرق الغامق من تصميم "ديور"

نادين لبكي تتألّق على السجادة الحمراء في افتتاح "كان"

باريس - فلسطين اليوم
لفتت المخرجة نادين لبكي أنظار الصحافة العالمية في مدينة "كان" الفرنسية، وذلك أثناء إطلاق فعاليات جائزة Un Certain Regard التي تترأس لجنة تحكيمها كأول امرأة لبنانية وعربية في هذا المنصب. وأطلت نادين لبكي على السجادة الحمراء لـ"مهرجان كان السينمائي" في دورته الـ72 Cannes Film Festival في فستان باللون الأزرق الغامق من تصميم ديور، حيث بدت بغاية الأناقة. اتبعت نادين لبكي في إطلالتها أسلوبا كلاسيكيا أنيقا فلفتت الأنظار إليها، وكانت لبكي شاركت العام الماضي في مهرجان كان من خلال فيلمها كفرناحوم. وتعدّ نادين لبكي التي تترأس Un Certain Regard أول عربية تحصل على هذا المنصب البارز ضمن لجنة مشاهدة أفلام مهرجان كان. قد يهمك أيضا: نادين لبكي تتألق بفستان أبيض في "أوسكار 2019" الفنانة دّرة تتألق بإطلالتين جذابتين في مهرجان كان السينمائي    ...المزيد

GMT 12:30 2019 الجمعة ,24 أيار / مايو

23 معلومة عن عارضة الأزياء ناعومي كامبل
 فلسطين اليوم - 23 معلومة عن عارضة الأزياء ناعومي كامبل

GMT 14:36 2019 الخميس ,23 أيار / مايو

ألوان جدران منزلك تؤثر على درجة حرارة جسمك
 فلسطين اليوم - ألوان جدران منزلك تؤثر على درجة حرارة جسمك

GMT 16:13 2014 الأربعاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

الدكتورة أميرة الهندي تؤكد استحواذ إسرائيل على ثلث المرضى

GMT 01:13 2017 الثلاثاء ,11 إبريل / نيسان

داليدا خليل تنتهي من تصوير مشاهدها في "سكت الورق"

GMT 06:10 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

"بيجو" تنافس مجددًا في السوق بإصدار "308" متطور

GMT 00:06 2016 الإثنين ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ايكاترينا الكسندروفا تنال لقبها الأول في بطولة "ليموج" للتنس

GMT 13:06 2014 الأحد ,21 كانون الأول / ديسمبر

استهداف 16 أمين في مشروع تشجيع القراءة
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday