سيدة تنظم خلوات تأملية لتمكين النساء من مواجهة حالة التوتر والقلق
آخر تحديث GMT 13:03:58
 فلسطين اليوم -

عبر اتباع طرق روحانية للتخلص من حالات مزعجة

سيدة تنظم خلوات تأملية لتمكين النساء من مواجهة حالة التوتر والقلق

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - سيدة تنظم خلوات تأملية لتمكين النساء من مواجهة حالة التوتر والقلق

غريفين أثناء ممارسة التأمل واليوغا
كانبرا - ريتا مهنا

 تتطلَّع سيدات متضامنات إلى التخلص من التوتر والتخندق في منتجعات المياه المعدنية يوميا لصالح إتباع نهج أكثر روحانية  للشفاء. وتقدم إدوينا غريفين مدربة الصحة المهنية واللياقة البدنية من "صن شاين كوست" في "كوينزلاند"، ثلاثة أيام للصحة والتعافي وتقديم علاجات للنساء اللاتي تبحثن عن التركيز على عقلهن وجسدهن وروحهن.

وقالت غريفين لصحيفة "ديلي ميل أستراليا"، إنها تعتمد في التداوي على أساليب مختلفة مثل ممارسات الشامان، والأصوات الشافية، والأحجار والروائح، فضلا عن التأمل واليوغا، لإعطاء المرأة الأدوات التي تحتاجها لإدارة التوتر وخلق التوازن في الحياة اليومية.

سيدة تنظم خلوات تأملية لتمكين النساء من مواجهة حالة التوتر والقلق

وأضافت:"الفارق الرئيسي هو أنني أخاطب العقل والجسد والروح، في حين أن معظم العلاجات تركز على أحدهما دون الأخر، وثانيا أنا أعطي الناس دليلا ونيتي هو التثقيف، وهدفي إعطاء الناس أدوات لإدارة التوتر وخلق توازن يومي".

وتخطط غريفين لذلك باستخدام نهج الطريقة "الشامانية"، و عجلة مفهوم الصحة من الشامانية الاسترالية ، وعلى الرغم من أنها تبدو معقدة، فالتضامن في العجلة في الحياة اليومية ليس صعبة كما يبدو للوهلة الأولى.

وتقدم العجلة مكانا مقدسا للتأمل، منفصلا عن الحياة اليومية، وهناك ستة اتجاهات التي يمكنك الجلوس وفقا لها ، و تساعد في تقديم الحكمة للبقاء على قيد الحياة.  وتقام الخلوات في "مونتفيل"، في المناطق النائية لساحل الشمس المشرق على مقربة من حديقة وطنية. فالسلام والهدوء يعنيان قدرة المرأة على فرز قضاياهم دون إلهاء، وهناك أسلوب أخر مستخدم وهو الشفاء بالصوت وذلك باستخدام الهيمالايا والسلطانيات و الصنوج.

سيدة تنظم خلوات تأملية لتمكين النساء من مواجهة حالة التوتر والقلق

وقالت:"عندما نكون بصحة جيدة، تكون جميع الخلايا والأنسجة والعظام بصحة جيدة"، ولكن "عندما تهتز الخلايا في تردد خاطئ، دون انسجام، نقول أن هذا الجزء من الجسم مريض". و أضافت:"يهدف الشفاء بالصوت إلى استعادة تردد الرنين الصحيح إلى أجزاء من الجسم والتي تهتز بسهولة وانسجام من خلال إبراز تردد الرنين الصحيح إلى المنطقة التي تحتاج إلى الشفاء". كما أن التأمل يحفز الغدة الصنوبرية في المخ للوصول إلى أعلى مستويات التركيز.

وأخيرا، تشارك المرأة في دورة الطهي النباتية وقضاء بعض الوقت كل صباح في ممارسة التمارين الرياضية واليوغا. وتابعت:"إنها مجموعة مختلطة حقا" في إِشارة إلى النساء اللواتي يحضرن المخيم.

فالقاعدة الأكبر من المشاركات من النساء أو الأمهات المشغولات، فالمرأة تعطي كل شيء لشخص آخر"، كما أن التداوي يستهدف أولئك الذين يعانون من الإجهاد أو يتماثلون للشفاء من مرض عقلي أو بدني، أو  السرطان أو عملية جراحية. وأشارت إلى أن "النساء الحوامل يأتين أيضا في الحصول على التهدئة قبل أن يلدن أولادهم "،

وقالت غريفين، إن المجتمع في السنوات العشر الماضية شهد تحولا نحو التأمل وزيادة التركيز على العقل، ففي حين تقام الخلوات كل شهر، هناك بعض التقنيات البسيطة يمكن للناس استخدام في المنزل لتحسين رفاهيتهم.

ويعد تعلم كيفية التنفس بشكل صحيح، وحرق الزيوت العطرية، وممارسة التمارين والابتسام لتعزيز الجسم والعقل، إذ أن "العلوم أظهرت أن المخ يتغير عندما تبتسم أو يضحك، لذلك تزوير الابتسامة أو الضحك يغير كيمياء المخ".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سيدة تنظم خلوات تأملية لتمكين النساء من مواجهة حالة التوتر والقلق سيدة تنظم خلوات تأملية لتمكين النساء من مواجهة حالة التوتر والقلق



 فلسطين اليوم -

تعتمد بين الحين والآخر هذه الصيحة وتنسّقها بشكل أنيق

الملكة ليتيزيا بـ "البلايزر الكاب" خلال حضورها مؤتمرًا عن المناخ

مدريد ـ لينا العاصي
البلايزر الكاب قطعة غالباً من تزيّن بها الملكة ليتيزيا إطلالاتها لمنحها أسلوباً عملياً وأنيقاً وفي الوقت نفسه عصرياً، فنراها تعتمد بين الحين والآخر هذه الصيحة وفي كل مرة تنسّقها بشكل أنيق ومختلف. ولحضورها مؤتمراً عن المناخ في مدريد، تألقت الملكة بفستان ميدي رمادي بنقشة المربعات نسّقت معه حزاماً رفيعاً لتحديد خصرها. وأكملت الملكة ليتيزيا اللوك بالكاب الأسود، مع الكلاتش والحذاء الستيليتو باللون الأسود أيضاً. ومن الناحية الجمالية، إعتمدت تسريحة الشعر المنسدل والماكياج الناعم كعادتها. ولاعتماد صيحة البلايزر الكاب لا يعني فقط إعتمادها مع الفستان فقط، فسبق للملكة ليتيزيا أن تألقت بهذه البلايزر التي اعتمدتها في مناسبات عدة سواء مع فساتين أو حتى مع القميص والسروال الكلاسيكي وكذلك مع القميص الأحمر مثلاً والتنورة المزيّنة بن...المزيد

GMT 04:08 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على المواقع الخلابة للاستكشاف في ألبانيا
 فلسطين اليوم - تعرف على المواقع الخلابة للاستكشاف في ألبانيا

GMT 04:03 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

بومبيو يحذر طهران من رد حاسم حال تعرض مصالح بلاده للأذى
 فلسطين اليوم - بومبيو يحذر طهران من رد حاسم حال تعرض مصالح بلاده للأذى

GMT 15:29 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح الهدّاف التاريخي لمواجهات بورنموث ضد ليفربول

GMT 19:27 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

استبعاد روسيا من مونديال قطر 2022 وأولمبياد طوكيو 2020

GMT 11:55 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

بيع قميص أسطورة كرة القدم البرازيلي بيليه في مزاد علني

GMT 14:51 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

عودة فابيو جونيور إلى الملاعب بعد غياب دام 7 أعوام

GMT 18:20 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الفجل لخفض نسبة السكر في الدم

GMT 09:31 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

أترك قلبك وعينك مفتوحين على الاحتمالات

GMT 04:13 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

بيكربونات الصوديوم ترفع معدلات الولادة الطبيعية

GMT 08:51 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

يتحدث هذا اليوم عن بداية جديدة في حياتك المهنية

GMT 15:23 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

الفارسة السعودية دلما ملحس تنافس في بطولة العالم

GMT 12:17 2015 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح للزوج للتعامل مع زوجته المريضة بسرطان الثدي
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday