سيدة تنظم خلوات تأملية لتمكين النساء من مواجهة حالة التوتر والقلق
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

عبر اتباع طرق روحانية للتخلص من حالات مزعجة

سيدة تنظم خلوات تأملية لتمكين النساء من مواجهة حالة التوتر والقلق

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - سيدة تنظم خلوات تأملية لتمكين النساء من مواجهة حالة التوتر والقلق

غريفين أثناء ممارسة التأمل واليوغا
كانبرا - ريتا مهنا

 تتطلَّع سيدات متضامنات إلى التخلص من التوتر والتخندق في منتجعات المياه المعدنية يوميا لصالح إتباع نهج أكثر روحانية  للشفاء. وتقدم إدوينا غريفين مدربة الصحة المهنية واللياقة البدنية من "صن شاين كوست" في "كوينزلاند"، ثلاثة أيام للصحة والتعافي وتقديم علاجات للنساء اللاتي تبحثن عن التركيز على عقلهن وجسدهن وروحهن.

وقالت غريفين لصحيفة "ديلي ميل أستراليا"، إنها تعتمد في التداوي على أساليب مختلفة مثل ممارسات الشامان، والأصوات الشافية، والأحجار والروائح، فضلا عن التأمل واليوغا، لإعطاء المرأة الأدوات التي تحتاجها لإدارة التوتر وخلق التوازن في الحياة اليومية.

سيدة تنظم خلوات تأملية لتمكين النساء من مواجهة حالة التوتر والقلق

وأضافت:"الفارق الرئيسي هو أنني أخاطب العقل والجسد والروح، في حين أن معظم العلاجات تركز على أحدهما دون الأخر، وثانيا أنا أعطي الناس دليلا ونيتي هو التثقيف، وهدفي إعطاء الناس أدوات لإدارة التوتر وخلق توازن يومي".

وتخطط غريفين لذلك باستخدام نهج الطريقة "الشامانية"، و عجلة مفهوم الصحة من الشامانية الاسترالية ، وعلى الرغم من أنها تبدو معقدة، فالتضامن في العجلة في الحياة اليومية ليس صعبة كما يبدو للوهلة الأولى.

وتقدم العجلة مكانا مقدسا للتأمل، منفصلا عن الحياة اليومية، وهناك ستة اتجاهات التي يمكنك الجلوس وفقا لها ، و تساعد في تقديم الحكمة للبقاء على قيد الحياة.  وتقام الخلوات في "مونتفيل"، في المناطق النائية لساحل الشمس المشرق على مقربة من حديقة وطنية. فالسلام والهدوء يعنيان قدرة المرأة على فرز قضاياهم دون إلهاء، وهناك أسلوب أخر مستخدم وهو الشفاء بالصوت وذلك باستخدام الهيمالايا والسلطانيات و الصنوج.

سيدة تنظم خلوات تأملية لتمكين النساء من مواجهة حالة التوتر والقلق

وقالت:"عندما نكون بصحة جيدة، تكون جميع الخلايا والأنسجة والعظام بصحة جيدة"، ولكن "عندما تهتز الخلايا في تردد خاطئ، دون انسجام، نقول أن هذا الجزء من الجسم مريض". و أضافت:"يهدف الشفاء بالصوت إلى استعادة تردد الرنين الصحيح إلى أجزاء من الجسم والتي تهتز بسهولة وانسجام من خلال إبراز تردد الرنين الصحيح إلى المنطقة التي تحتاج إلى الشفاء". كما أن التأمل يحفز الغدة الصنوبرية في المخ للوصول إلى أعلى مستويات التركيز.

وأخيرا، تشارك المرأة في دورة الطهي النباتية وقضاء بعض الوقت كل صباح في ممارسة التمارين الرياضية واليوغا. وتابعت:"إنها مجموعة مختلطة حقا" في إِشارة إلى النساء اللواتي يحضرن المخيم.

فالقاعدة الأكبر من المشاركات من النساء أو الأمهات المشغولات، فالمرأة تعطي كل شيء لشخص آخر"، كما أن التداوي يستهدف أولئك الذين يعانون من الإجهاد أو يتماثلون للشفاء من مرض عقلي أو بدني، أو  السرطان أو عملية جراحية. وأشارت إلى أن "النساء الحوامل يأتين أيضا في الحصول على التهدئة قبل أن يلدن أولادهم "،

وقالت غريفين، إن المجتمع في السنوات العشر الماضية شهد تحولا نحو التأمل وزيادة التركيز على العقل، ففي حين تقام الخلوات كل شهر، هناك بعض التقنيات البسيطة يمكن للناس استخدام في المنزل لتحسين رفاهيتهم.

ويعد تعلم كيفية التنفس بشكل صحيح، وحرق الزيوت العطرية، وممارسة التمارين والابتسام لتعزيز الجسم والعقل، إذ أن "العلوم أظهرت أن المخ يتغير عندما تبتسم أو يضحك، لذلك تزوير الابتسامة أو الضحك يغير كيمياء المخ".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سيدة تنظم خلوات تأملية لتمكين النساء من مواجهة حالة التوتر والقلق سيدة تنظم خلوات تأملية لتمكين النساء من مواجهة حالة التوتر والقلق



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 08:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

دونالد ترامب يواجه العزل مجددًا بتهمة التحريض على تمرد

GMT 10:06 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابا من العيسوية

GMT 12:47 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

يبدأ الشهر بيوم مناسب لك ويتناغم مع طموحاتك

GMT 14:30 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

قائمة بـ10 أحجار كريمة تجلب الحظ السعيد

GMT 07:47 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

شرفات مُبهجة ومميزة تعطي السعادة لمنزلك

GMT 10:03 2018 السبت ,21 إبريل / نيسان

"Des Horlogers" يعد من أفضل فنادق سويسرا

GMT 13:17 2017 الجمعة ,27 تشرين الأول / أكتوبر

الارصاد الجويه حالة الطقس المتوقعة اليوم

GMT 01:44 2015 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

المقرنصات عنصر مهم من الفن المعماري والزخرفي الإسلامي

GMT 09:03 2020 الأحد ,22 آذار/ مارس

زلزال يضرب كرواتيا وأنباء عن وقوع أضرار
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday