زوج البريطانية المعتقلة في إيران يعلن أن الخارجية لا تتعامل بشكل يليق بالقضية
آخر تحديث GMT 07:39:25
 فلسطين اليوم -

اتهم المسؤولين البريطانيين بإعطاء الأولوية للتجارة عن الإهتمام بزوجته

زوج البريطانية المعتقلة في إيران يعلن أن الخارجية لا تتعامل بشكل يليق بالقضية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - زوج البريطانية المعتقلة في إيران يعلن أن الخارجية لا تتعامل بشكل يليق بالقضية

يظهر في الصورة ريتشارد راتكليف برفقة زوجته و إبنته قائلاً بأنه يشعر بالإستياء من تصرف المسؤولين
لندن كاتيا حداد

تحدث زوج السيدة البريطانية – الإيرانية التي تواجه عقوبة الإعتقال دون تهمة في طهران لمدة 83 يومًا بغضب عن تعامل وزارة الخارجية البريطانية في هذه القضية، قائلاً بأن المسؤولين يعطون الأولوية للتجارة عن رعاية المواطنين البريطانيين، ومعترضًا على ظهوره للعلن في هذه القضية.
 
وأعرب ريتشارد راتكليف في حديثه لصحيفة الغارديان عن شعوره بأن العلاقات التجارية تأتي في المقام الأول دون النظر إلى أمر زوجته نازنين زغاري- راتكليف وإبنتهم غابرييلا البالغة من العمر عامين. مضيفًا بأن وزارة الخارجية تعطي الأولوية إلى التجارة وليس رعاية مواطنيها، في إشارةٍ منه إلى 4 آخرين من حاملي جوازات السفر البريطانية والمحتجزين في إيران.

وألقي القبض على زغاري- راتكليف التي تعمل في مؤسسة طومسون رويترز كمدير للمشروع في 3 من نيسان / إبريل داخل مطار طهران الدولي من قبل أفراد من الحرس الثوري، بينما كانت في طريقها للعودة إلى بريطانيـا، بعد إنتهائها من زيارة عائلية في موطنها الأصلي، وأصدر الحرس الثوري هذا الشهر بيانـًا إتهمها فيه بالتحريض على الإطاحة بالجمهورية الإسلامية، وهي الإتهامات التي وصفها زوجها " بالهزلية ". ومنذ ذلك الحين، فإن زغاري- راتكليف البالغة من العمر 37 عاماً تقضي حبساً إنفرادياً وتخضع للإستجواب، مع رفض إستدعائها لمحامي. وفي حال أدينت بتهمة التجسس، فإنها قد تواجه السجن لما يقرب من 20 عاماً أو عقوبة الإعدام، ولم يجتمع راتكليف مع المسؤولين في وزارة الخارجية إلا حينما عرض قضية زوجته للعامة في أيار / مايو، بعد 36 يومًا على إعتقالها، وقد أصابه إستياء وزارة الخارجية من ظهوره للعلن بالغضب، فضلاً عن تعاملهم مع الأمر بشكل غريب أشبه بالتعامل مع شركة التأمين ومحاولتها التهرب من دفع المطالبة.
 
ووصف راتكليف موقف الحكومة الذي تبنته حينما ذكرت بأن المسألة ذات حساسية، وهناك أمل كبير في تعامل الإيرانيين بلطف. متساءلاً عما إذا كان أحد المسؤولين في هذا الموقف، وكيف سيقوم وقتها بإستخدام رأس المال السياسي لإجبار الموقف، إلا أن الإيرانيين أنفسهم لاحظوا عدم وجود إنتقادات من قبل سياسي كبير، وتعد زغاري – راتكليف واحدة من بين ثلاثة سيدات أجانب مزدوجي الجنسية تعرضن للإعتقال من قبل الحرس الثوري في الأشهر الثلاث الماضية، ولكن في الوقت الذي حذرت فيه وزارة الخارجية الأميركية عبر موقعها على الإنترنت منذ آذار / مارس حاملي جوازات السفر المزدوجة من زيارة إيران، فأن وزارة الخارجية البريطانية لم تصدر مثل هذه التحذيرات لمواطنيها على موقعها الإلكتروني.
 
وتحفظت السلطات الإيرانية على جواز السفر البريطاني الخاص بغابرييلا، بينما تتلقي الرعاية من أجدادها. وبموجب القانون الإيراني، فإن والدها ووالدتها هم الذين يملكون إحضارها للمنزل. فيما يتم إحتجاز زغاري – راتكليف على بعد 620 ميلاً من إبنتها في سجن كرمان، وأوضح المتحدث بإسم وزارة الخارجية بأنهم يساندون عائلة السيدة زغاري – راتكليف منذ علمهم بأمر إعتقالها. وتقابل وزير شؤون الشرق الأوسط توبياس إلوود بصفة شخصية مع العائلة للتأكيد على أنهم مستمرون في بذل ما بوسعهم في هذه القضية، في الوقت الذي من المعلوم بأن القضية أثيرت مع المسؤولين الإيرانيين بما فيهم وزير الخارجية الإيراني.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

زوج البريطانية المعتقلة في إيران يعلن أن الخارجية لا تتعامل بشكل يليق بالقضية زوج البريطانية المعتقلة في إيران يعلن أن الخارجية لا تتعامل بشكل يليق بالقضية



ترتدي أجمل ما خاطه أمهر المُصممين وتتزيّن بأكثر المُجوهرات بريقًا

كيت ميدلتون غارقة في الألماس وتخطف الأضواء بـ "خاتم جديد"

لندن ـ ماريا طبراني
أقيم حفل الاستقبال الدبلوماسي في قصر باكنغهام الأربعاء، وكان باستضافة الملكة إليزابيث، أمير ويلز "تشارلز" وزوجته دوقة كورنوول "كاميليا"، بالإضافة إلى دوق ودوقة كامبريدج الأمير ويليام وزوجته كيت ميدلتون.وكانت كيت ميدلتون مِثالًا حيًّا على الأميرة الفاتنة التي نقرأ عنها في قصص الخيال، والتي ترتدي أجمل ما خاطه أمهر المُصممين، وتتزيّن بأكثر المُجوهرات بريقًا ورقيًّا.بدايةً، أسدلت دوقة كامبريدج على جسدها الرّشيق فُستانًا مُخمليًّا كلاسيكيًّا بتوقيع علامتها المُفضّلة ألكساندر ماكوين، جاءَ خاليًا من التّفاصيل بأكمامٍ طويلة وياقة على شكل حرف V متمايلة، اتّصلت بأكتافٍ بارزة قليلًا، كما لامس طوله الأرض. واعتمدت كيت واحدة من تسريحاتها المعهودة التي عادةً ما تختارها لمُناسباتٍ رفيعة المُستوى كهذه، وهي الكعكة الخلفي...المزيد

GMT 11:38 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

مفاجأة جديدة خلال عرض فستان الأميرة ديانا الشهير للبيع
 فلسطين اليوم - مفاجأة جديدة خلال عرض فستان الأميرة ديانا الشهير للبيع

GMT 03:33 2019 الجمعة ,13 كانون الأول / ديسمبر

أغرب قصص السفر في عام 2019 منها "شاب يقفز من الطابق 11"
 فلسطين اليوم - أغرب قصص السفر في عام 2019 منها "شاب يقفز من الطابق 11"

GMT 11:30 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

أساليب وأفكار لتنسيق شجرة الكريسماس مع ديكور منزلكِ
 فلسطين اليوم - أساليب وأفكار لتنسيق شجرة الكريسماس مع ديكور منزلكِ

GMT 12:49 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح المصرى الوحيد وسط 32 جنسية فى كأس العالم للأندية

GMT 20:51 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

صلاح ينجح في قيادة نادي ليفربول إلى ثمن نهائي دوري الأبطال

GMT 23:01 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

وادي دجلة يرعى بطل التنس محمد صفوت في طوكيو 2020

GMT 08:32 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

"الفيفا" يرصد كل المعلومات الخاصة بكأس العالم للأندية 2019

GMT 21:00 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

هاتريك ميليك يضع فريق نابولي في ثمن نهائي الدوري الأوروبي

GMT 10:19 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

الأحداث المشجعة تدفعك إلى الأمام وتنسيك الماضي

GMT 10:44 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تجنب اتخاذ القرارات المصيرية أو الحاسمة

GMT 17:35 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

برج الحصان..ذكي وشعبي ويملك شخصية بعيدة تماما عن الصبر
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday