70 من الأمراض التناسلية في الهند تعزى إلى قلة النظافة أثناء فترة الحيض
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

أروناكالام أول رجل يلبس الفوط الصحية يتحدث عن تجربته التاريخية

70% من الأمراض التناسلية في الهند تعزى إلى قلة النظافة أثناء فترة الحيض

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - 70% من الأمراض التناسلية في الهند تعزى إلى قلة النظافة أثناء فترة الحيض

رجل الأعمال الهندي أروناكالام موروغاناناثام
نيودلهي ـ سلوى عمر

أحدث المبتكر ورجل الأعمال الهندي أروناكالام موروغاناناثام، ثورة حول صحية الطمث "الحيض" في بلاده عبر صناعة آلة تنتج فوطًا صحية بأسعار معقولة لملايين النساء الريفيات الفقيرات.

وأوضح أروناكالام، "على الرغم من أنَّ الطبيعي أن تأتي الدورة الشهرية للمرأة، إلا أنَّه حتى عام 2015 لا يزال هذا الموضوع يمثل نوعًا من الإحراج بين الرجال والنساء في بعض الأماكن".

وتساءل "هل يمكن أن تسبب الدورة الشهرية العار والنبذ حتى؟  لماذا حدث ذلك مع زوجتي التي هجرتني وتبرّأت مني، فقط لأنني حاولت أن أقدم لها شيئًا صحيًا بدلًا من الأقمشة البالية والخرق غير الصحية في ذلك الوقت".

وأضاف "بعدما تزوّجت كانت زوجتي تستر على نفسها من استخدام أقمشة غير صحية على الإطلاق أثناء فترة الحيض الذي يمنع ذكره في الهند إلى حد كبير، كما يمكن للقليل من النساء شراء المنتجات التجارية من الفوط الصحية".

وتابع "عندما حاولت أن أبتكر شيئًا يعالج الأمر، وجدت أنَّ الفوط الصحية غالية الثمن تتكون من أقمشة غير مكلفة على الإطلاق، وحاولت أن أقدم لزوجتي واحدة صنعتها على يدي، لكنها رفضت استخدامها، ثم سألت أخواتي أن يجربنها؛ إلا أنّهم أيضًا رفضن ذلك".

واستطرد أروناكالام "لم أجد بعد ذلك أحدًا يساعدني في معرفة نتيجة الابتكار الجديد؛ لذلك قررت أن أجربه على نفسي وأستعين بدم حيوان لمعرفة قدرة الأقمشة الجديدة على الامتصاص"، مشيرًا إلى أنَّ الناس أطلقوا عليه في تلك الفترة "جرانيه الشاذ".

وأشار إلى أنَّ 23% من الفتيات يتركن التعليم في الهند عندما يصلن سن البلوغ، وحوالي 70% من جميع الأمراض التناسلية في البلاد يمكن أن تعزى إلى قلة النظافة أثناء فترة الطمث، موضحًا "لا عجب لإنتاج فوطة صحية ثورية يمكن للنساء والفتيات في المدرسة الآن الحصول عليها من تصنيعي".

تعقيبًا على ذلك، صرَّحت محرر الشؤون النسائية في صحيفة "ذا تلغراف" البريطانية إيما بارنت، بأنَّ بعض النساء في المجتمع المتمدن ودول العالم الأول ليس لديهن خيار سوى استخدام الخرق وأي شيء آخر يمكنهن استخدامه، وباعتراف الجميع، النسبة والعدد أقل بكثير من عدد من أخواتهن الهنديات؛ لكنهن لا يزلن موجودات، فهؤلاء النساء بلا مأوى ولديهن فرص محدودة أو معدومة للحصول على منتجات صحية ملائمة.

وأوضحت بارنت أنَّ "الجمعية الخيرية تقدر أنَّ النساء بلا مأوى يشكلن 26% من حجم السكان بلا مأوى المعروفة في بريطانيا باسم "عملاء خدمات التشرد"؛ لكن يُحسب علي هذه النسبة أنَّ نسبة الإناث أعلى نظرًا إلى ما يسمى باسم التشرد الخفي".

واستدركت "لذا فاحتياجاتهم، وخصوصًا الشخصية، بقيت مخفية أيضا؛ لكن حملة "فترة المشردين" الممتازة بدأت تكسب أنصارًا على الانترنت لتقديم عرائض للحكومة لمنح ملاجئ بدل من شراء المنتجات الصحية لتوزيعها".

وأضافت "الحكومة التي يهيمن عليها الذكور تعطي الواقي الذكري مجانا على طول البلاد بأسرها عن طريق العيادات للأشخاص بلا مأوى أو غيرهم؛ ولكن الفوط الصحية للنساء لا توجد فرصة".

وشدَّدت بارنت على كل جمعية خيرية أن تنقب عن بند مالي من مواردهم الضئيلة لهذه "الكماليات"، مشيرة إلى أنَّ الحكومات المتعاقبة، بما فيها الحالية، صنفت المنتجات الصحية بأنها "ترف غير الضروري" و من ثم أخضعتها للضريبة الكبيرة.

وبيَّنت "إنَّ ذلك باختصار غير مريح بسبب قلة عدد النساء في المناصب العليا في جميع القطاعات العامة والخاصة، لذا فاحتياجات المرأة لا يمكن ذكرها أو تذكرها في كثير من الأحيان".

واستأنفت "على سبيل المثال عندما قامت مارثا لين فوكس في برنامجها بإلقاء محاضرة على ريتشارد ديمبلبي هذا الأسبوع، بخصوص تطبيق الصحة "أبل" الذي يعزز جميع البيانات الصحية الخاصة بالأشخاص الذي صدر في العام الماضي مع إغفال واحد صارخ بشأن القدرة على تتبع فترات الطمث، أرجع ريتشارد السبب للنقص الواضح في عدد النساء اللواتي وصلن إلى مناصب عليا.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

70 من الأمراض التناسلية في الهند تعزى إلى قلة النظافة أثناء فترة الحيض 70 من الأمراض التناسلية في الهند تعزى إلى قلة النظافة أثناء فترة الحيض



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 09:43 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من عاطوف ويستولي على شاحنته

GMT 09:51 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل 3 مواطنين من الخليل بينهم محاميان

GMT 04:47 2017 الأربعاء ,17 أيار / مايو

مناديل التخدير Preboost تعالج سرعة القذف للرجال

GMT 12:04 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

عمرو موسى يحضر عزاء الفنان شعبان عبد الرحيم

GMT 11:41 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

أخطاؤك واضحة جدّاً وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 02:08 2017 الثلاثاء ,11 تموز / يوليو

جامعة تكساس تكشف عن علاج الصداع النصفي

GMT 01:09 2019 الثلاثاء ,14 أيار / مايو

مُواصفات قياسية لـ "تويوتا راف فور 2019"

GMT 21:53 2015 الجمعة ,09 تشرين الأول / أكتوبر

نبات القلقاس منجم معادن

GMT 22:37 2016 الإثنين ,26 كانون الأول / ديسمبر

نيمار يخصص إجازة الكريسماس لدعم ضحايا شابيكوينسي

GMT 05:22 2017 الأربعاء ,05 إبريل / نيسان

"شلالات نياغرا" أجمل الوجهات السياحية في كندا

GMT 11:45 2016 الإثنين ,19 كانون الأول / ديسمبر

"جزيرة الشيطان" في الصين الوجهة المثالية لقضاء أوقات مرعبة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday