الأطباء يتطوعون لعلاج فتاة أصيبت بحروق في حادث مؤسف
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

أسفرت الواقعة عن وفاة والدها وشقيقها وشقيقتيها التوأم

الأطباء يتطوعون لعلاج فتاة أصيبت بحروق في حادث مؤسف

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الأطباء يتطوعون لعلاج فتاة أصيبت بحروق في حادث مؤسف

آسيا هايمور
لندن ـ كاتيا حداد

تخضع آسيا هايمور، الفتاة البالغة من العمر 10 أعوام، لعملية جراحية جراء الحروق البالغة التي أصيبت بها نتيجة اشتعال النيران في منزل عائلتها، ما أودى بحياة والدها وشقيقها وشقيقتيها التوأم. وعانت الفتاة من حروق تأتي في الدرجة الثانية والثالثة جراء حادث الحريق الذي نشب في آزار / مارس وأتى على محتويات غرفة النوم التي كانت تتشاركها مع أشقائها.

الأطباء يتطوعون لعلاج فتاة أصيبت بحروق في حادث مؤسف

وتطوع فريق من زملاء والدها في المستشفى الملكي المجاني شمال لندن، بإجراء عملية جراحية للفتاة لإعادة إحياء وجهها الذي تضرر بشدة خلال أوقات فراغهم.

وعمل والدها الذي يدعى مصلح كمساعد في غرفة العمليات في المستشفى الملكي المجاني منذ 14 عاماً، والذي نجح في إنقاذ ثلاثة من أطفاله الخمسة عندما احترقت بهم الغرفة، لكنه عندما عاد إلى ابنه محمد البالغ من العمر خمسة أعوام وبناته التوأم انفجرت فيهم قنينة الغاز الخاصة بالسخان ما أسفر عن مقتل الثلاثة.

ولا تستطيع آسيا تناول الطعام أو ارتداء ملابسها بنفسها وتحتاج تقريباً إلى رعاية مستمرة وذلك جراء الحروق البالغة التي تعاني منها في يديها وفمها.

وأشاد الجميع في المستشفى الملكي بوالد الفتاة مصلح الذي كان بمثابة الشقيق الأكبر بحسب ما كتب أحمد تراب، أحد زملاء مصلح على الصفحة التي خصصت لجمع التبرعات من أجل علاج الفتاة وتوفير نفقات سفرها هي ووالدتها فاطمة إلى بريطانيا، مضيفاً أن والدها كان رجلاً حكيماً للغاية بحيث كان يلجأ إليه من أجل تلقي النصيحة، كما يتحدث تراب عن زميله موضحًا أنه مهما كان الوضع تجده دائماً يبتسم فضلاً عن دفاعه عن الزملاء.

الأطباء يتطوعون لعلاج فتاة أصيبت بحروق في حادث مؤسف

وتطوع العالم بيتر باتلر وهو أحد جراحي التجميل الأكثر شهرة في بريطانيا بوقته من أجل علاج الفتاة ومحو آثار الحروق.

وولدت آسيا في بريطانيا وحصلت على الجنسية ولكن لا يحق لها تلقي العلاج على نفقة خدمة الصحة الوطنية NHS لأنها كانت تعيش مع والدتها في الأردن لأكثر من ست سنوات في وقت وقوع الحادث. وكان مصلح يزور عائلته التي كانت تقيم في العاصمة الأردنية عمان حينما وقعت المأساة.

وستحتاج الفتاة التي لا تستطيع الأسرة تحمل نفقات علاجها إلى سلسلة من العمليات الجراحية المعقدة يتطوع للقيام بها أكثر من عشرة من الأطباء والتي قد تستغرق ما يقرب من عام كامل يجري خلالها إعادة بناء وجهها وخلق أذن جديدة مع تجميل الأنف وإعادة الشفاة مرة أخرى إلى شكلها الطبيعي.

الأطباء يتطوعون لعلاج فتاة أصيبت بحروق في حادث مؤسف

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأطباء يتطوعون لعلاج فتاة أصيبت بحروق في حادث مؤسف الأطباء يتطوعون لعلاج فتاة أصيبت بحروق في حادث مؤسف



GMT 10:30 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

عائلة عارضة الأزياء ستيلا تينانت تكشف أنها انتحرت

GMT 09:21 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

تعرف على أسس التعامل الصحيح مع الزوج العدواني

GMT 09:05 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

كبر معمرة على الأرض تعشق الشيكولاتة وتحتفل بعيدها الـ118

GMT 13:48 2020 الثلاثاء ,29 كانون الأول / ديسمبر

لا تقدمي على الزواج بسبب ضغوط المحيطين من الأقارب والأصدقاء
 فلسطين اليوم -

هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 10:04 2024 السبت ,06 كانون الثاني / يناير

الأطعمة الدهنية تؤثر سلبًا على الجهاز المناعي والدماغ

GMT 21:38 2023 الإثنين ,13 آذار/ مارس

سيمافور المحطة!

GMT 21:32 2023 الإثنين ,13 آذار/ مارس

ماذا حل بالثمانيتين معاً؟

GMT 10:42 2020 الإثنين ,12 تشرين الأول / أكتوبر

تحديد موعد إجراء قرعة دوري المحترفين والأولى

GMT 07:27 2017 الخميس ,26 كانون الثاني / يناير

انطلاق فندق "جميرا النسيم" على شاطئ دبي

GMT 03:49 2016 الأحد ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

الآذان في القدس

GMT 16:26 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

الإحتلال الإسرائيل يعتقل شابين تسللا من قطاع غزة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday