بريطانية تتعرض للمضايقات بشأن ظهور لحيتها ومظهرها الذكوري
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

أدرجت صورتها ضمن أفضل "شَعر وجهٍ" في العالم

بريطانية تتعرض للمضايقات بشأن ظهور "لحيتها" ومظهرها الذكوري

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - بريطانية تتعرض للمضايقات بشأن ظهور "لحيتها" ومظهرها الذكوري

السيدة كاور
لندن ـ كاتيا حداد

رغم مظاهر التحضر والمدنية التي تنتشر في المجتمعات الغربية إلا أن الظواهر السلبية في تزايد مستمر، ولاسيما النظرة الدونية للمرأة وانتهاكها جسديًّا ونفسيًّا، وقد ساعدت مواقع التواصل الاجتماعي على تعميق تلك الظاهرة، وأصبحت إحدى وسائل انتشار الاعتداءات والتصريحات المهينة.

وأخيرًا كشفت دراسة جديدة أن السلوك غير المهذب أصبح شائعًا بشكلٍ متزايدٍ في الحياة الافتراضية والحقيقية.
ومن النساء الغربيات اللاتي قررن تحدي التصريحات المهينة لها حارنيم كاور، 23 عامًا، وهي من سلاو في بيركشاير، وتكمن مشكلتها في نمو لحيتها منذ سن الـ16 عامًا، ولذلك تلقت الكثير من الاعتداءات المهينة عبر "تويتر" و"فيسبوك" و"ريديت".

وظهرت السيدة كاور، على قناة "آي تي في" لتتحدث عن تجربتها، داعية إلى حملة لمكافحة ما وصفته بـ"البلطجة عبر الإنترنت"، وقد أوضحت أنها أصيبت بمتلازمة تكيسات المبيض، التي سببت لها نمو الشعر الزائد، ونتيجة لذلك، وعلى مدى سنوات، تعرضت إلى التهكمات القاسية بشأن مظهرها، ورغم إنفاقها آلاف الجنيهات للتخلص من لحيتها إلا أنها لم تفلح.

كاور  اضطرت إلى تحويل ديانتها إلى السيخية، التي تحرم قصّ الشعر، ومن ثم قررت تبني مظهرها والسماح للحيتها بالنمو.
وأضافت أنه بعد إدراج صورتها في معرض للاحتفال بأفضل شعر وجه في العالم: عندما أطلقت لحيتي للمرة الأولى اعتمدت على أسباب دينية، ومع مرور السنين حافظت عليها لأسباب شخصية، تجعلني أشعر بالشجاعة والثقة كأمرأة لا تخاف من كسر قواعد المجتمع.

تجربة السيدة كاور عرضتها إلى المعاملة القاسية، والأمر ليس غريبًا؛ فالنساء أكثر عرضة للمهانة بنحو 55%، في مقابل 54% من الرجال.
ويتعرض الجنسان إلى البلطجة والتي تتمثل في التصريحات القاسية، بنسبة 64% من النساء، في مقابل 37% من الرجال.

ومن المرجح تعرض الذكور إلى الاعتداءات الجسدية، إذ تعرض 20% منهم إلى الضرب، بينما تعرض عددٌ صغيرٌ منهم إلى المضايقات بسبب انتمائهم العرقي أو الجنسية، أما الغالبية العظمى فبسبب المظهر.

واختتمت كاور: هذه الأرقام تعكس ثقافة البلطجة والوضع الحالي بين البالغين اليوم، فهناك بعض النتائج المروعة التي نشهدها اليوم".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بريطانية تتعرض للمضايقات بشأن ظهور لحيتها ومظهرها الذكوري بريطانية تتعرض للمضايقات بشأن ظهور لحيتها ومظهرها الذكوري



GMT 10:30 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

عائلة عارضة الأزياء ستيلا تينانت تكشف أنها انتحرت

GMT 09:21 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

تعرف على أسس التعامل الصحيح مع الزوج العدواني

GMT 09:05 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

كبر معمرة على الأرض تعشق الشيكولاتة وتحتفل بعيدها الـ118

GMT 13:48 2020 الثلاثاء ,29 كانون الأول / ديسمبر

لا تقدمي على الزواج بسبب ضغوط المحيطين من الأقارب والأصدقاء
 فلسطين اليوم -

هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 00:13 2020 الخميس ,09 تموز / يوليو

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيدة

GMT 12:35 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

يراودك ميل للاستسلام للأوضاع الصعبة

GMT 10:08 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تتمتع بسرعة البديهة وبالقدرة على مناقشة أصعب المواضيع

GMT 10:00 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تبدو مرهف الحس فتتأثر بمشاعر المحيطين بك

GMT 21:30 2023 الإثنين ,13 آذار/ مارس

الشرق الأوسط والموعد الصيني

GMT 14:55 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

يحذرك من ارتكاب الأخطاء فقد تندم عليها فور حصولها

GMT 21:36 2023 الإثنين ,13 آذار/ مارس

يراها فاروق حسنى
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday