سارة إبراهيم مريضة السرطان تخدع رواد مواقع التواصل طمعًا في المال
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

بعد أن تعاطف معها مسؤولون وإعلاميُّون ومشاهير سعوديُّون

سارة إبراهيم مريضة السرطان تخدع رواد مواقع التواصل طمعًا في المال

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - سارة إبراهيم مريضة السرطان تخدع رواد مواقع التواصل طمعًا في المال

سارة إبراهيم
لندن ـ ماريا طبراني

إذا كانت ماري ريد الإنكليزية أشهر أنثى في التاريخ مارست القرصنة البحرية خلال القرن الـ18 الميلادي في إنكلترا وسلبت مع طاقمها الذي انضمت معه عنوة بعد أن استولوا على سفينتها وهي متنكرة في زي الرجال، فإن سارة إبراهيم تُعد الآن أشهر قرصانة سعودية أبحرت في مشاعر الكثير من السعوديين، على متن سفينة ادعائها بمرض السرطان، لتحصد بعضاً مما في جيوبهم، وأرصدتهم المصرفية.

وبدأت قصة سارة في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" عندما أنشئ حساب باسم "سارة إبراهيم" وادعى منشئ الحساب أنه فتاة صغيرة مصابة بالسرطان، وتبحث عن كلفة للعلاج، لتتعاطف معها أعداد كبيرة من أعضاء الموقع الاجتماعي "تويتر" وكذلك مسؤولون ومشاهير سعوديون، في مختلف القطاعات والمجالات، من بينهم وزير التعليم الدكتور عزام الدخيل الذي عمل على متابعة حسابها، وآخرون أسهموا في الترويج لقصتها من بينهم الممثل فايز المالكي، والشاعر ياسر التويجري، والشاعر بندر التركي، كما عملت بعض القنوات التلفزيونية على التواصل معها "هاتفياً" والاستماع إلى حديثها عن مرضها، وتفاعل المغردون معها.

بعد 12 عاماً من ممارسة "ماري ريد" القرصنة وهي متنكرة في زي رجل، اُكتشف أمرها بسبب خلاف نشب بينها وأحد أفراد الطاقم الذي انضمت إليه، لكن أمر سارة إبراهيم كشف بعد رواج قصتها ببضعة أيام، من خلال الصور التي بثتها، وتبين عودتها إلى طفلة أميركية مصابة بأحد الأمراض، ليبدأ المغردون بإنشاء هاشتاغ يحمل اسم "كذبة سارة إبراهيم"، ومن خلاله عبروا عن استيائهم الشديد جراء "قرصنتهم" مشاعرياً، وتعاطفهم الذي أبدوه مع القصة المزيفة، لتنطلق تغريدات تسخر من حال المتعاطفين، إلى جانب صور تخيلية لملامح المتعاطفين بعد اكتشاف حقيقة الأمر.

وفي تشرين الأول/ أكتوبر 1720، جرى توقيف على ماري ريد، وعرضت إلى المحاكمة، وأودعت السجن بسبب أعمال القرصنة، وماتت سجينة بعد عام، جراء الحمى التي نالت منها، وربما أن مصير حساب سارة إبراهيم في "تويتر" اختلف بعض الشيء، إذ عمد صاحبه على حذفه من الموقع.

تغليب العاطفة على العقل، وعدم الرجوع إلى المصادر السليمة لأية قضية، أبرز ما يدفع العامة إلى تصديق القصص الزائفة، وبحسب استشاري الطب النفسي الدكتور محمد شاوش، فإن ردود الأفعال غير الإرادية تُنشأ بسبب التعاطف الكبير، وعدم تفعيل التفكير في المنطق، وأفاد شاوش خلال حديثه لـ"الحياة" بأن من يعمل على اختلاق قصة ذات مآسٍ كبيرة، وترويجها بين الناس يعاني من خلل في الشخصية، إذ إنه لا يشعر بالذنب حين ارتكابها.

ويضيف شاوش أن الكثير من المخادعين يعملون على استغلال الجانب العاطفي والمشاعري، من خلال أساليب سمعية، وبصرية، وحسية، إذ إن المشاعر تعتبر بوابة الدخول لدى الكثير من الناس.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سارة إبراهيم مريضة السرطان تخدع رواد مواقع التواصل طمعًا في المال سارة إبراهيم مريضة السرطان تخدع رواد مواقع التواصل طمعًا في المال



GMT 10:30 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

عائلة عارضة الأزياء ستيلا تينانت تكشف أنها انتحرت

GMT 09:21 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

تعرف على أسس التعامل الصحيح مع الزوج العدواني

GMT 09:05 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

كبر معمرة على الأرض تعشق الشيكولاتة وتحتفل بعيدها الـ118

GMT 13:48 2020 الثلاثاء ,29 كانون الأول / ديسمبر

لا تقدمي على الزواج بسبب ضغوط المحيطين من الأقارب والأصدقاء
 فلسطين اليوم -

هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 18:31 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

أولى حلقات الموسم الثاني من برنامج "Top Chef"

GMT 02:45 2017 الجمعة ,09 حزيران / يونيو

فوائد الليمون الأسود المغلي للكثير من النساء

GMT 22:35 2019 الأربعاء ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

"الشاطئ" يثير إعجاب جمهور المغرب بمهرجان المعاهد المسرحية

GMT 04:37 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

طوكيو تسعى لبثّ إعلانات أعلى سطح القمر عام 2020

GMT 13:10 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

"اير بي أن بي" تحت مجهر سلطات مراقبة المنافسة في اليابان

GMT 00:37 2014 الثلاثاء ,07 تشرين الأول / أكتوبر

بودرة الكاكاو مع الحناء تمنحك شعرًا بلون الشكولاته
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday