شؤون المرأة في غزة يعقد ورشة عمل حول ملف النساء والكهرباء
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

بحث أوضاع اللاجئات السوريات اجتماعيًّا واقتصاديًا في القطاع

"شؤون المرأة" في غزة يعقد ورشة عمل حول ملف "النساء والكهرباء"

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "شؤون المرأة" في غزة يعقد ورشة عمل حول ملف "النساء والكهرباء"

ورشة عمل حول ملف "النساء والكهرباء"
غزة – علياء بدر

نفذ مركز شؤون المرأة في غزة ورشة عمل لمناقشة عنوان الملف الرئيسي للعدد (51) من مجلة الغيداء، والذي سيتناول في ملفه الرئيس "النساء والكهرباء" بحضور عدد من الصحافيين والصحافيات من مختلف وسائل الإعلام المحلية والعربية والدولية المرئية والمكتوبة والمسموعة.

وبحسب منسق الإعلام في المركز، سمر الدريملي، فإنَّ هذا العدد الأول الذي سيصدر العام 2015 من أصل أربعة أعداد سيصدرها المركز، مشيرةً إلى أنه تم خلال الورشة مناقشة معاناة النساء داخل قطاع غزة والنساء اللاجئات من سورية وهن من أصل سوري وأصل فلسطيني وأيضًل النساء من ليبيا اللواتي جئن مع أسرهن للقطاع هربًل من الأوضاع السيئة هناك.

وأوضحت الدريملي أنَّ الورشة ناقشت أفكار تتعلق بأزمة الكهرباء، كالبدائل الممكن استخدامها في ساعات انقطاع التيار الكهربائي، وتأثير الكهرباء على الإعلاميين/ات وعلى عملهم/ن الإعلامي، ومعاناة المجتمع ككل كالطلبة وكبار السن من انقطاع التيار الكهربائي وتكلفة الكهرباء.

كما تم مناقشة موضوعات وأفكار تتعلق بالنساء اللاجئات من سورية من حيث وضعهن في القطاع من الناحية الاجتماعية والاقتصادية وظروف معيشتهن اليومية ومعاناتهن ومطالبهن لتحسين وضعهن الحالي.

وسيتم طباعة وتوزيع نحو 1000 نسخة من المجلة على أنَّ يتم توزيعها على مؤسسات المجتمع المدني والمؤسسات النسوية والاعلامية والأماكن التي يتردد عليها الناس بكثرة؛ كالعيادات الطبية والنسوية وما شابه، كما سيتم رفع العدد بالكامل عبر الموقع الإلكتروني الخاص بالمركز.

يذكر أنه في نهاية كل عدد من المجلة يوجد ملخص باللغة الإنكليزية لمحتويات العدد ليكون القارئ الأجنبي على اطلاع دائم بالقضايا التي تخص المرأة الفلسطينية والعربية.

وكان مركز شؤون المرأة في غزة أصدر العدد الخمسين من مجلة "الغيداء" النسوية، إذ ركز الملف الرئيسي للعدد على "معاناة الطلبة/ات الجامعيين /ات ومعاناة النساء في العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة"، وضم الملف مجموعة متنوعة من التحقيقات والمقالات والتقارير الصحافية وبهذا العدد توقد "الغيداء" شمعة عددها الخمسين بخطىً واثقةٍ في إكمال مسيرتها، لتتفرّد بريادة الصحافة النسوية في فلسطين.

يذكر أنه منذ العام 1997؛ شقّت "الغيداء" طريقها كمجلةٍ فصليةٍ يشرف على إصدارها قسم الإعلام في "مركز شؤون المرأة"، وبدأت في الظهور للجمهور الفلسطيني، ولم تتوقف منذ ذلك الوقت عن الصدور، فواكبت ورصدت وحلّلت جُلّ التطورات المختلفة التي شهدتها الساحة الفلسطينية، كما أصبحت أخيرًا تصدر ملخص باللغة الإنكليزية لكل عدد وذلك ليكون بمقدور المتصفح الغربي قراءتها والتعرف عن كثب على أوضاع المرأة الفلسطينية والعربية بشكل عام.

وقالت مدير مركز شؤون المرأة، آمال صيام، إنَّ "ما يميز الغيداء أنها من أوائل المجلات التي تتناول قضايا نسوية  في فلسطين، وتعتبر بيت المرأة التي تطرح من خلالها زوايا عديدة ومتنوعة، وصول الغيداء للعدد الخمسين يعتبر فخر ونجاح وتميز لمركز شؤون المرأة، ونطمح في زيادة عدد الإصدار لأكثر من أربعة أعداد في العام، كما نتمنى أنَّ يصل توزيعها خارج حدود قطاع غزة".

كما أكدت صيام أنَّ الغيداء ساهمت في رفع مستوى الوعي لدى النساء؛ من خلال طرح قضايا يقِلُّ تناولها كالقتل على خلفية الشرف وغيرها, فضلاً عن أنها ساهمت في زيادة حساسية المجتمع تجاه قضايا المرأة.

وساهم في نجاح الغيداء عدد كبير من الصحفيين/ات  والكتاب من داخل قطاع غزة والضفة الغربية ومن دول عديدة من أوروبا، لتمثّل بذلك نافذةً للصحفيّ المتمرّس والمتدرّب، بالإضافة إلى إصدار ملخصٍ لأهم تقارير "الغيداء" باللغة الإنكليزية؛ بناءً على رغبة قرّاء المجلة في الخارج.

وذكرت سكرتير تحرير مجلة "الغيداء"، سمر الدريملي: "المجلة في تطور وتألق مستمر من حيث الشكل والموضوعات التي تتناولها، كما تعد من أرقى الدوريات المتخصصة التي تصدر في فلسطين، والتي ازداد عدد قرائها في السنوات الأخيرة بفضل مواقع التواصل الاجتماعي وموقع المجلة عبر الإنترنت".

وأكدت الدريملي أنَّ الغيداء شكلت مرحلةً مهمة في إنتاج عددٍ من الصحافيين والمصوّرين والمخرجين من خلال إفساح المجال للكتابة على صفحاتها، لتصبح في نظر الكثيرين من جمهورها مدرسةً في الصحافة النسوية" متمنيًا "أنَّ تصبح مجلةً شهريةً وليس فصلية؛ لتحقيق حصيلةٍ أكبر وأهمّ بكثيرٍ من أن تكون دورية.

من جهتها، ذكرت الصحافية والكاتبة في مجلة الغيداء، ابتسام مهدي: "أعمل مع المجلة منذ أكثر من سنتين، وقد أضافت لي الكثير عبر حضوري لجلسات العصف الذهني التي تعقد قبل كل عدد، وتناقش كيفية وآليات تناول قضايا النساء وبشكل خاص بحس جندري عميق"، مشيرة إلى أنها لم تكن على دراية بكثير من قضايا النساء كما أنها لم تكن تكتب بشكل يناصرهن بشكل حقيقي ومؤثر وهو ما أصقلته لديها مجلة الغيداء.

وأضافت: "الكتابة في المجلة غير لدى الكثير من مصطلحات العمل كصحافية وكاتبة بحيث أكون منصفة للنساء ومناصرة لهن بشكل أكبر وبطريقة مهنية وصحيحة وبكلمات تؤثر في المجتمع  ويكون لها مردود كبير.

أما إبراهيم أبو ريدة فأوضح أنه قبل انضمامه لأسرة مصوري/ات مجلة الغيداء لم يكن مهتم بالتقاط إلا بصور خبرية وصور الأخبار الساخنة ويشعر بالحرج والخجل من أن يلتقط أي صورة تعكس الجوانب المعتمة والمشرقة في حياة النساء في قطاع غزة رغم أنه يقول: "الصورة بألف كلمة وهناك لقطات لو أنني أنقلها للعالم عن النساء في قطاع غزة فستحكي الكثير"، مشيرًا إلى أنه بعد أنَّ انضم لأسرة مجلة الغيداء أصبح من أكثر المصورين احترافًا في أخذ لقطات معبرة عن النساء في قطاع غزة حتى تم اختيار آخر غلافين رئيسيين لمجلة الغيداء لهذا العام من صوره إذ كانت لقطاته أقوى وبها حس جندري قوي.

من جانبه، أكد مخرج المجلة، شريف سرحان، أنَّ بساطة الإخراج ساعد على تألقها وتميزها عن غيرها، والذي مر بمراحل متطورة، مشيرًا إلى أنه رغم من ذلك كان شديد الحرص على الحفاظ على هويتها من خلال مواكبة التصميمات الحديثة  للشكل والألوان وأساليب الإخراج العصرية.

واعتبر أنَّ مشواره الذي تجاوز العشر سنوات مع "الغيداء" صقل موهبته في الإخراج وجعلته ينتقل في كل عدد إلى ابتكار مميز يحافظ  من خلاله على كينونتها وهويتها، كما أبدع في إبراز حقوق المرأة ومناصفتها وجعلها متساوية مع الرجل عبر الصور والمحسنات الإخراجية المختلفة.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شؤون المرأة في غزة يعقد ورشة عمل حول ملف النساء والكهرباء شؤون المرأة في غزة يعقد ورشة عمل حول ملف النساء والكهرباء



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 09:43 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من عاطوف ويستولي على شاحنته

GMT 09:51 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل 3 مواطنين من الخليل بينهم محاميان

GMT 04:47 2017 الأربعاء ,17 أيار / مايو

مناديل التخدير Preboost تعالج سرعة القذف للرجال

GMT 12:04 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

عمرو موسى يحضر عزاء الفنان شعبان عبد الرحيم

GMT 11:41 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

أخطاؤك واضحة جدّاً وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 02:08 2017 الثلاثاء ,11 تموز / يوليو

جامعة تكساس تكشف عن علاج الصداع النصفي

GMT 01:09 2019 الثلاثاء ,14 أيار / مايو

مُواصفات قياسية لـ "تويوتا راف فور 2019"

GMT 21:53 2015 الجمعة ,09 تشرين الأول / أكتوبر

نبات القلقاس منجم معادن

GMT 22:37 2016 الإثنين ,26 كانون الأول / ديسمبر

نيمار يخصص إجازة الكريسماس لدعم ضحايا شابيكوينسي

GMT 05:22 2017 الأربعاء ,05 إبريل / نيسان

"شلالات نياغرا" أجمل الوجهات السياحية في كندا

GMT 11:45 2016 الإثنين ,19 كانون الأول / ديسمبر

"جزيرة الشيطان" في الصين الوجهة المثالية لقضاء أوقات مرعبة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday