أستراليا تقرر دراسة إنشاء منتزهين لحماية امتداد الساحل الشمالي
آخر تحديث GMT 20:50:52
 فلسطين اليوم -

أنصار الحفاظ على البيئة يوضحون أن الخطة ليست كافية

أستراليا تقرر دراسة إنشاء منتزهين لحماية امتداد الساحل الشمالي

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - أستراليا تقرر دراسة إنشاء منتزهين لحماية امتداد الساحل الشمالي

الساحل الشمالي الغربي لأستراليا
كانبرا - ريتا مهنا

اقترحت الحكومة الأسترالية الغربية إنشاء اثنين من المتنزهات البحرية الجديدة لحماية امتداد الساحل الشمالي الغربي لأستراليا.

وأوضحت جماعات الحفاظ على البيئة أن قرار السماح بالصيد داخل المتنزهات البحرية قد يؤثر على قيمة الحفاظ عليها.

وأطلقت الحكومة مشروع خطة الإدارة الجمعة بما في ذلك الحماية التي طال انتظارها للشلالات الأفقية وبحيرة المد والجذر المحاطة بالمنحدرات، والتي وصفها ديفيد أتينبورو بأنها واحدة من أعظم عجائب الدنيا الطبيعية في العالم.

وتقع الشلالات الأفقية في بلدة دامبيمانغاري على بعد 2500 كيلومتر شمال بيرث، وأقرب مدينة لها هي ديربي على بعد 100 كيلو متر، ويستغرق الوصول إليها رحلة بالقارب ثلاثة أيام من بروم ولا يمكن الوصول إليها عن طريق البر.

ويغطي المنتزه البحري للشلالات الأفقية 353 ألف كيلومتر مربع من خليج تالبوت إلى والكوت ونهر غلينلغ كما يتاخم المنتزه البحري لالانغ غارام، ويغطي شمال المنتزه 110 ألف كليو متر مربع إضافية بجوار حديقة برينس ريغينت.

ويتوقع أن تدار المنتزهات المقترحة بشكل مشترك من قبل الملاك التقليديين وإدارة المتنزهات والحياة البرية، وأشار وزير البيئة ألبرت يعقوب إلى أن هذه جزء من خطة المنتزه البحري غريت كيمبرلي الذي يمتد بطول الشريط الساحلي من خليج تالبوت إلى الحدود مع الإقليم الشمالي.

وتعتبر هذه المنطقة موطنًا لمئات الأنواع وتعد 60% منها من الأنواع المستوطنة، وتحظى المنطقة بأعلى تنوع في العالم من ثعابين البحر، وتضم المنطقة أيضًا حوالي ثلث الأنواع المعروفة، بالإضافة إلى أربعة أنواع من الأنواع السبعة المعروفة من سمك المنشار، وتأوي المنطقة نوعين من الدلافين موجودة فقط في أستراليا، فضلًا عن ستة أنواع من السلاحف البحرية وغيرها من الأنواع البحرية المختلفة.

ويعد منتزه لالانغ غارام أكبر مستعمرة للحيتان الحدباء في العالم، وبيّن تيم نيكول، أن المنطقة تصنف بجانب القارة القطبية الجنوبية والقطب الشمالي كواحدة من أكثر البيئات البحرية البكر في العالم.

وتقع معظم الأرض القريبة من المنتزهات البحرية المقترحة تحت سيطرة السكان الأصليين لدامبيمانغاري بموجب قانون الملكية للسكان الأصليين، ما يعنى أن أي شخص يرغب في زيارة المنطقة عليه الحصول على إذن أولًا، وهناك عدد من عقود الإيجار للتعدين في المنحدرات الغنية بالحديد والنحاس، كما ألغيت محاولة لإجراء تدريبات استطلاعية في خليج تالبوت من قبل الحكومة عام 2012.

وتسمح الخطة بالصيد التجاري للأسماك في بعض المناطق من الحديقة فيما عدا ثمانية مناطق مقدسة منها والتي تشكل حوالي 24% من المساحة الكلية للمنتزه البحري المقترح، في حين تستمر 10 مصائد للأسماك في العمل باستخدام شباك الجر والشباك الخيشومية.

وأفاد نيكو لجريدة "الغارديان أستراليا"، بأن كلتا الطريقتين أنتجت الكثير من الصيد العرضي، وأن الشباك ذات الفتحات الكبيرة في المنطقة أدت إلى تعثر الدلفين أفطس الزعانف وهو من الأنواع المستوطنة في شمال أستراليا وكذلك التماسيح وسمك المنشار، مضيفا: "إذا كنا نبحث عن حماية واحدة من أكثر المناطق البكر في العالم فكان يجب عدم السماح بالصيد هناك".

وكشفت باحثة من جمعية الحياة البرية عن قلق الجمعية من الصيد بالشباك الخيشومية، مضيفة: "يتم محاصرة آلاف الأنواع غير المستهدفة في الشباك الخيشومية مثل التماسيح ما ينتج عنه ترك هذه الأنواع لمدة أيام تجوع بالبطء ثم تغرق، وندعو إلى حظر الصيد بالشباك الخيشومية في هذه المناطق لضمان حماية الأنواع".

وأعربت الناشطة عن رغبتها في زيادة المساحة التي تغطيها هذه المناطق المحمية بمقدار 30% أو 50% وهو المعيار الدولي للمنتزهات البحرية.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أستراليا تقرر دراسة إنشاء منتزهين لحماية امتداد الساحل الشمالي أستراليا تقرر دراسة إنشاء منتزهين لحماية امتداد الساحل الشمالي



GMT 15:33 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تراجع مستوى المياه عند سدود إسطنبول تُهدّد بخطر حدوث جفاف

GMT 15:58 2019 السبت ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

رجل أسترالي يستطيع أن ينجو من تمساح "ماكر" بعدما تصارع معه

GMT 21:55 2019 الجمعة ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

كلب "وحيد القرن" يشعل مواقع الإنترنت بوجود ذيل في رأسه

GMT 18:32 2019 الجمعة ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

مشرع أميركي ينشر صورة واحدة لغزال لديه 3 قرون عبر "فيس بوك"
 فلسطين اليوم -

يأتي من القماش الحريري اللامع المُزود بالشراشيب أسفل الذيل

فستان تشارلز ثيرون استغرق 1200 ساعة تصميم في أفريقيا

واشنطن ـ رولا عيسى
دائمًا ما تبهرنا تشارلز ثيرون بأناقتها اللافتة وجمالها الأخاذ، وهي عارضة أزياء وممثلة أمريكية مولودة في جنوب أفريقيا، من أبٍ فرنسي وأم ألمانية، وهي بذلك تحمل خليطًا فريدًا من جنسيات مختلفة؛ ما جعلها تجول العالم بفنها المميز، وتنال جائزة الأوسكار كأفضل ممثلة، واشتهرت في أفلام عديدة مثل "Bombshell" و"ذا كولدست سيتي" وغيرهما من الأفلام المهمة. ورصدت مجلة "إنستايل" الأميركية، إطلالة ثيرون بفستان قصير أنيق باللون الأبيض ومرصع باللون الذهبي، الذي صمم أثناء استضافتها في مشروع جمع التبرعات لأفريقيا للتوعية الليلة الماضية. صمم الفستان من دار الأزياء الفرنسية "ديور"، واستغرق 1200 ساعة لتصميمه، وعكف على تصميمه شخصان من الدار الشهيرة، وبدت النجمة مذهلة متألقة على السجادة الحمراء، ويأتي تصميم الفستان من القماش الحرير...المزيد
 فلسطين اليوم - حيل عليك الإلمام بها عند شراء حقيبة "مايكل كورس" لتجنب التقليد

GMT 03:35 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

"طيران الإمارات" تجمع أكبر عدد من الجنسيات في "رحلة تاريخية"
 فلسطين اليوم - "طيران الإمارات" تجمع أكبر عدد من الجنسيات في "رحلة تاريخية"

GMT 04:36 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

طرد مذيع بـ"راديو 710 كنيس" الأميركي بعد انتقاده ترامب
 فلسطين اليوم - طرد مذيع بـ"راديو 710 كنيس" الأميركي بعد انتقاده ترامب

GMT 17:04 2019 السبت ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

فوزي لقجع "غاضب" بسبب تعادل أسود الأطلس أمام موريتانيا

GMT 00:00 2019 الجمعة ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

مدرب صيني لـ"دينا مشرف" لاعبة منتخب مصر لتنس الطاولة

GMT 23:53 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

فيدرر يهزم بيرتيني في البطولة الختامية للتنس

GMT 06:56 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

شهر مناسب لتحديد الأهداف والأولويات

GMT 05:58 2016 الأحد ,22 أيار / مايو

الكارتون التاسع

GMT 04:27 2015 الثلاثاء ,01 أيلول / سبتمبر

سناء يوسف تواصل جولتها الترفيهية في أوروبا
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday