أمطار كثيفة تصيب محمية ماساي مارا وتحيّر الحيوانات البرية
آخر تحديث GMT 04:56:29
 فلسطين اليوم -

حوّلت السهول الكينية بعد أن كانت جافة إلى بحر حقيقي

أمطار كثيفة تصيب محمية "ماساي مارا" وتحيّر الحيوانات البرية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - أمطار كثيفة تصيب محمية "ماساي مارا" وتحيّر الحيوانات البرية

محمية "ماساي مارا"
نيروبي - لميس حمود

تراجعت موجة الجفاف في سهول "ماساي مارا" بعد أيام عدة، من الأمطار الغزيرة التي حولت السهول الكينية الجافة إلى بحر حقيقي، وكشفت الصور التي التقطت الأسبوع الماضي عن غرق المحمية الوطنية في جنوب كينيا والحيوانات الوحيدة التي لم تستطع توفير مأوى بديل لها في الوقت المناسب.

أمطار كثيفة تصيب محمية ماساي مارا وتحيّر الحيوانات البرية

وأوضحت الصور لبؤة تترنح على تل صغير من الأرض وتتنقل بين البقع التي لا تزال واضحة فوق البرك العملاقة، وتظهر صورة أخرى غزالة منحنية بائسة تتعرض لهطول الأمطار الغزيرة، والتقطت الصور بواسطة مصور الحياة البرية البريطاني بول غولدشتاين من ويمبلدون جنوب لندن.

أمطار كثيفة تصيب محمية ماساي مارا وتحيّر الحيوانات البرية

وأضاف غولدشتاين: "تراجع الجفاف الأسبوع الماضي في محمية ماساي مارا في كينيا، وأحب التواجد في مارا أثناء العواصف أكثر من أي وقت مضى لأنها تنعش المنطقة وتجعل الحيوانات أكثر نشاطا، ومع ذلك كان هذا المطر الأكثر كثافة خلال 25 عامًا من الخبرة في هذا المكان".

أمطار كثيفة تصيب محمية ماساي مارا وتحيّر الحيوانات البرية

وتابع: "في مثل هذه الحالات لا تريد أن تتعثر ولكن يجب أن تبقى عينك يقظة، وإذا عثرت على شيء فإنك ستلتقط بعض الصور الرائعة، ولم يكن هناك أية مركبات، وكانت الحيوانات تنظر إلى السماء بلونها الداكن ، ووجدنا في البداية بعض الغزلان باردة ومشبعة بالعاصفة، وكان هناك لبؤة واحدة تحاول اختيار طريقها عبر السهول التي أصبحت تشبه البحيرة، ويعد هذا من الأمور غير المألوفة فعادة ما تختبئ الأسود بين الأشجار أثناء هطول الأمطار".

أمطار كثيفة تصيب محمية ماساي مارا وتحيّر الحيوانات البرية

وأردف: "يمكن للعواصف والأمطار أن تغير تركيبة هذه المنطقة الخصبة، ولا عجب أن نجد قطعان الحيوانات البرية تعبر للعودة إلى محمية مارا في الأيام التالية، فربما يجد الأسد في النهاية أرض مرتفعة في أولاري، وهنا نحن في ورطة ولكن لا أحد يشكو بعد هذا العرض الصباحي".

أمطار كثيفة تصيب محمية ماساي مارا وتحيّر الحيوانات البرية

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أمطار كثيفة تصيب محمية ماساي مارا وتحيّر الحيوانات البرية أمطار كثيفة تصيب محمية ماساي مارا وتحيّر الحيوانات البرية



 فلسطين اليوم -

تعتمد بين الحين والآخر هذه الصيحة وتنسّقها بشكل أنيق

الملكة ليتيزيا بـ "البلايزر الكاب" خلال حضورها مؤتمرًا عن المناخ

مدريد ـ لينا العاصي
البلايزر الكاب قطعة غالباً من تزيّن بها الملكة ليتيزيا إطلالاتها لمنحها أسلوباً عملياً وأنيقاً وفي الوقت نفسه عصرياً، فنراها تعتمد بين الحين والآخر هذه الصيحة وفي كل مرة تنسّقها بشكل أنيق ومختلف. ولحضورها مؤتمراً عن المناخ في مدريد، تألقت الملكة بفستان ميدي رمادي بنقشة المربعات نسّقت معه حزاماً رفيعاً لتحديد خصرها. وأكملت الملكة ليتيزيا اللوك بالكاب الأسود، مع الكلاتش والحذاء الستيليتو باللون الأسود أيضاً. ومن الناحية الجمالية، إعتمدت تسريحة الشعر المنسدل والماكياج الناعم كعادتها. ولاعتماد صيحة البلايزر الكاب لا يعني فقط إعتمادها مع الفستان فقط، فسبق للملكة ليتيزيا أن تألقت بهذه البلايزر التي اعتمدتها في مناسبات عدة سواء مع فساتين أو حتى مع القميص والسروال الكلاسيكي وكذلك مع القميص الأحمر مثلاً والتنورة المزيّنة بن...المزيد

GMT 04:08 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على المواقع الخلابة للاستكشاف في ألبانيا
 فلسطين اليوم - تعرف على المواقع الخلابة للاستكشاف في ألبانيا

GMT 04:03 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

بومبيو يحذر طهران من رد حاسم حال تعرض مصالح بلاده للأذى
 فلسطين اليوم - بومبيو يحذر طهران من رد حاسم حال تعرض مصالح بلاده للأذى

GMT 15:29 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح الهدّاف التاريخي لمواجهات بورنموث ضد ليفربول

GMT 19:27 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

استبعاد روسيا من مونديال قطر 2022 وأولمبياد طوكيو 2020

GMT 11:55 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

بيع قميص أسطورة كرة القدم البرازيلي بيليه في مزاد علني

GMT 14:51 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

عودة فابيو جونيور إلى الملاعب بعد غياب دام 7 أعوام

GMT 18:20 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الفجل لخفض نسبة السكر في الدم

GMT 09:31 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

أترك قلبك وعينك مفتوحين على الاحتمالات

GMT 04:13 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

بيكربونات الصوديوم ترفع معدلات الولادة الطبيعية

GMT 08:51 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

يتحدث هذا اليوم عن بداية جديدة في حياتك المهنية

GMT 15:23 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

الفارسة السعودية دلما ملحس تنافس في بطولة العالم

GMT 12:17 2015 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح للزوج للتعامل مع زوجته المريضة بسرطان الثدي
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday