إناث الخفافيش تتقاسم الطعام لتعزيز البقاء في الحياة
آخر تحديث GMT 20:50:52
 فلسطين اليوم -

في حالة غياب بعض الوجبات عنهم

إناث الخفافيش تتقاسم الطعام لتعزيز البقاء في الحياة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - إناث الخفافيش تتقاسم الطعام لتعزيز البقاء في الحياة

أنثى الحفاش
لندن - سليم كرم

كشف باحثون خلال دراسة أن إناث الخفاش مصاص الدماء تتبرع بدم فرائسها لأعضاء المجموعة الأخرين حتى يبقون على قيد الحياة في حالة غياب بعض الوجبات عنهم، ويشير هذا السلوك إلى أن الحياة الاجتماعية للخفافيش أكثر تعقيدا عما كان يعتقد سابقا، حيث تحصل الخفافيش على كميات صغيرة من الدم من المضيفين دون إلحاق أي أذى بهم.

وأفادت الكاتبة "سايمون بارنز" أن الخفافيش تستخدم قواطعها الحادة لإزالة الجلد وترك جرح يشبه جرح لاعب الجولف، حيث يتدفق الدم مثل القطة التي تلعق الحليب، وتستطيع الخفافيش الحصول على وجبة يبلغ وزنها نصف وزن أجسامها، وتتفق أجسامها مع طريقتها الغريبة في الصيد والتي تمكنها من الشعور بحرارة الجسم.

إناث الخفافيش تتقاسم الطعام لتعزيز البقاء في الحياة

وأضافت أن الخفافيش تعيش في مجتمعات متماسكة حيث تجتمع الإناث بطول أربع بوصات وطول سبع بوصات للجناح معًا للحفاظ على دفء أنفسها والصغار ولتأمينهم من الحيوانات المفترسة، وتتميز بعض مستعمرات الخفافيش بالضخامة حيث تضم 200 حيوان إلا أن معظمها صغير ويعتمد على الأعضاء الإناث في المجموعة. حيث تعتنى الخفافيش الأمهات بالصغار لمدة تسعة أشهر وبعدها يعتنى الصغار ببعضهم البعض.

وأوضحت مجلة "ناشونال جيوغرافيك" أن الإناث تتقاسم الدم وتلفظه من أجل الآخرين الذين لم يستطيعون الحصول على وجبة لهم لحمايتهم من الجوع والذي ربما يمتد حتى يومين، وذُكر هذا السلوك المعروف بالإيثار المتبادل للمرة الأولى في فترة الثمانينات.

إناث الخفافيش تتقاسم الطعام لتعزيز البقاء في الحياة

وجمع الباحث في معهد سميثسونيان للبحوث المدارية "جيرالد كارتر" في بنما دليلًا على هذا السلوك من خلال مراقبة الخفافيش مصاصة الدماء في منظمة الحفاظ على الخفافيش في ميتشيغان، وتابع كارتر عادات الخفافيش لمدة ثلاثة أعوام باستخدام الكاميرا ليلًا حتى لاحظ أن هذه الكائنات تتقاسم وجباتهم، ولملاحظة هذا السلوك أبعد كارتر طعام الخفافيش لمدة 24 ساعة قبل إدخال الخفافيش الجائعة إلى الجماعة، ولاحظ كارتر لفظ الخفافيش الدماء لإطعام الآخرين  حيث تكررت التجربة مئات المرات.

ولاحظ كارتر أنه إذا كانت الأنثى الجائعة قد شاركت الدم مسبقًا مع الأخرين فإنها تحصل على وجبة أكبر عن الخفافيش الأنانية، في حين رفضت بعض الخفافيش مساعدة الخفافيش الأنانية الأخرى.

وتميز سلوك الخفافيش بالتعقيد لأن الخفافيش التي كانت ترفض مشاركة الطعام سابقا مع الخفافيش الأخرى أصبحت أكثر سخاءً في مشاركة الطعام في وقت لاحق. وشبه كارتر هذا السلوك بكون الخفافيش سخية مع صديق معين لم تستطع مساعدته لفترة طويلة.

ونُشرت الدراسة في مجلة"Royal Society B"، وخلصت الدراسة إلى أن إناث الخفافيش مصاصة الدماء تعتنى ببقية المجموعة ويمكن الاعتماد عليها وقت الحاجة كما أنها تساهم في تحسين العلاقات السيئة داخل المجموعة.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إناث الخفافيش تتقاسم الطعام لتعزيز البقاء في الحياة إناث الخفافيش تتقاسم الطعام لتعزيز البقاء في الحياة



GMT 15:33 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تراجع مستوى المياه عند سدود إسطنبول تُهدّد بخطر حدوث جفاف

GMT 15:58 2019 السبت ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

رجل أسترالي يستطيع أن ينجو من تمساح "ماكر" بعدما تصارع معه

GMT 21:55 2019 الجمعة ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

كلب "وحيد القرن" يشعل مواقع الإنترنت بوجود ذيل في رأسه

GMT 18:32 2019 الجمعة ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

مشرع أميركي ينشر صورة واحدة لغزال لديه 3 قرون عبر "فيس بوك"
 فلسطين اليوم -

يأتي من القماش الحريري اللامع المُزود بالشراشيب أسفل الذيل

فستان تشارلز ثيرون استغرق 1200 ساعة تصميم في أفريقيا

واشنطن ـ رولا عيسى
دائمًا ما تبهرنا تشارلز ثيرون بأناقتها اللافتة وجمالها الأخاذ، وهي عارضة أزياء وممثلة أمريكية مولودة في جنوب أفريقيا، من أبٍ فرنسي وأم ألمانية، وهي بذلك تحمل خليطًا فريدًا من جنسيات مختلفة؛ ما جعلها تجول العالم بفنها المميز، وتنال جائزة الأوسكار كأفضل ممثلة، واشتهرت في أفلام عديدة مثل "Bombshell" و"ذا كولدست سيتي" وغيرهما من الأفلام المهمة. ورصدت مجلة "إنستايل" الأميركية، إطلالة ثيرون بفستان قصير أنيق باللون الأبيض ومرصع باللون الذهبي، الذي صمم أثناء استضافتها في مشروع جمع التبرعات لأفريقيا للتوعية الليلة الماضية. صمم الفستان من دار الأزياء الفرنسية "ديور"، واستغرق 1200 ساعة لتصميمه، وعكف على تصميمه شخصان من الدار الشهيرة، وبدت النجمة مذهلة متألقة على السجادة الحمراء، ويأتي تصميم الفستان من القماش الحرير...المزيد
 فلسطين اليوم - حيل عليك الإلمام بها عند شراء حقيبة "مايكل كورس" لتجنب التقليد

GMT 03:35 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

"طيران الإمارات" تجمع أكبر عدد من الجنسيات في "رحلة تاريخية"
 فلسطين اليوم - "طيران الإمارات" تجمع أكبر عدد من الجنسيات في "رحلة تاريخية"

GMT 04:36 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

طرد مذيع بـ"راديو 710 كنيس" الأميركي بعد انتقاده ترامب
 فلسطين اليوم - طرد مذيع بـ"راديو 710 كنيس" الأميركي بعد انتقاده ترامب

GMT 17:04 2019 السبت ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

فوزي لقجع "غاضب" بسبب تعادل أسود الأطلس أمام موريتانيا

GMT 00:00 2019 الجمعة ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

مدرب صيني لـ"دينا مشرف" لاعبة منتخب مصر لتنس الطاولة

GMT 23:53 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

فيدرر يهزم بيرتيني في البطولة الختامية للتنس

GMT 06:56 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

شهر مناسب لتحديد الأهداف والأولويات

GMT 05:58 2016 الأحد ,22 أيار / مايو

الكارتون التاسع

GMT 04:27 2015 الثلاثاء ,01 أيلول / سبتمبر

سناء يوسف تواصل جولتها الترفيهية في أوروبا
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday