الاحتلال يواصل سياساته الاستيطانية بقطع المياه عن القرى والمدن الفلسطينية
آخر تحديث GMT 23:59:40
 فلسطين اليوم -

أغلق عدة آبار مياه ارتوازية فلسطينية في الآونة الأخيرة

الاحتلال يواصل سياساته الاستيطانية بقطع المياه عن القرى والمدن الفلسطينية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الاحتلال يواصل سياساته الاستيطانية بقطع المياه عن القرى والمدن الفلسطينية

الإحتلال يقطع المياه عن القري الفلسطينية
رام الله – وليد أبوسرحان

يشكو أهالي الضفة الغربية من شحٍ في مياه الشرب، حيث هناك الكثير من القرى والأحياء السكنية التي تنقطع عنها المياه لعدة أيام في الأسبوع، في حين تواصل سلطات الاحتلال سرقة المياه الفلسطينية وضخها إلى المدن والمستوطنات الإسرائيلية في الوقت الذي يعاني فيه المواطن الفلسطيني العطش وقلة المياه للاستخدام المنزلي.
وفيما يعاني معظم سكان منطقة بيت لحم والخليل جنوب الضفة الغربية والكثير من القرى الفلسطينية من العطش جراء انقطاع المياه عنهم كون من يتحكم في كمية المياه التي تضخ للفلسطينيين هي شركة "ميكروت" الإسرائيلية، يتنعَّم سكان المستوطنات المتناثرة على جبال المنطقة بوفرة المياه لبرك السباحة وري الورود والمزروعات في داخل المستوطنات وفي محيطها.
وكان جهاز الإحصاء الفلسطيني أكد أنَّ استهلاك المستوطن الإسرائيلي في الضفة الغربية من المياه، أكثر بسبعة أضعاف استهلاك المواطن الفلسطيني.
وأوضح أنَّ معدل استهلاك المواطن الفلسطيني 135 لترًا في اليوم، بينما يصل معدل استهلاك الفرد الإسرائيلي 353 لترًا/ يوم، فيما يبلغ معدل استهلاك المستوطن الإسرائيلي في الضفة الغربية نحـو 900 لتر/ يوم، أي أكثر من سبعة أضعاف استهلاك المواطن الفلسطيني.
 وفي ظل تحكم سلطات الاحتلال في المياه الفلسطينية والسيطرة عليها ومنع الفلسطينيين من حفر الآبار الارتوازية وتدمير قوات الاحتلال ما يحفر منها في المناطق "سي" في الضفة الغربية الخاضعة للسيطرة الأمنية والمدنية الإسرائيلية والتي تبلغ مساحتها أكثر من 60 في المائة من مساحة الضفة الغربية أدانت وزارة الخارجية الفلسطينية، بشدة الحرب التي تشنها الحكومة الإسرائيلية وأذرعها المختلفة ضد المياه الفلسطينية في الضفة، كحلقة في سلسلة عمليات استعمارية تهدف إلى تدمير مقومات الوجود الفلسطيني في المناطق المصنفة "سي".
وأكدت الوزارة في بيان صحافي، اليوم الأحد أنَّه: على مرأى ومسمع من العالم تُمارس سلطات الاحتلال سياستها هذه، والتي تقوم أساسًا على الاستيلاء على المياه الفلسطينية ومنابعها، وحرمان الشعب الفلسطيني من حقه في مياهه، وتحويلها إلى موضوع ابتزاز سياسي، وتمارس ذلك من خلال منع الفلسطينيين من حفر الآبار الارتوازية، والاستيلاء على الأراضي التي تحتوي في باطنها على المياه وتهويدها، وإغلاق الأراضي الزراعية من خلال إعلانها بدايةً مناطق عسكرية مغلقة، وحرمان أصحابها من دخولها إلا من خلال تصاريح خاصة، وفي الغالب لا يحصلون عليها.
وأوضحت أنَّها تتابع باهتمام بالغ إقدام سلطات الاحتلال على إغلاق عدة آبار ارتوازية فلسطينية في الآونة الأخيرة، وكذلك مجمل انتهاكاتها الهادفة إلى تجفيف الأراضي الفلسطينية، وضرب مقومات الوجود الفلسطيني فيها، ودفع أبناء شعبنا بالقوة والإكراه إلى هجرها والابتعاد عنها.
وأشارت الوزارة إلى أنَّ سلطات الاحتلال تسعى إلى تدمير الزراعة الفلسطينية، وتعطيش أبناء شعبنا، حتى يبتعد عن الزراعة والأرض، ويعتمد كليًا على المنتجات الإسرائيلية، كما تواصل استهداف الأراضي الزراعية الخصبة، بهدف تفريغها من أصحابها العرب الفلسطينيين، وبالتالي وضع اليد عليها والاستيطان فيها، وإحلال شعب استعماري آخر مكان أصحابها الشرعيين.
وبيّنت الوزارة في بيانها أنَّ هذه حرب معلنة منذ فترة طويلة، ولكنَّها تصاعدت أخيرًا بحدتها، ووصلت إلى مراحل متقدمة على مستوى التطبيق، ما يستدعي وقفة جدية وتحديد آليات المواجهة الملائمة، خصوصًا في ظل غياب آليات المعالجة المسموح بها إسرائيليًا.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الاحتلال يواصل سياساته الاستيطانية بقطع المياه عن القرى والمدن الفلسطينية الاحتلال يواصل سياساته الاستيطانية بقطع المياه عن القرى والمدن الفلسطينية



GMT 22:31 2019 الثلاثاء ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

شبح طاعون القاتل يخيم على الصين عقب أكل أرنبًا بريًا

GMT 15:33 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تراجع مستوى المياه عند سدود إسطنبول تُهدّد بخطر حدوث جفاف

GMT 15:58 2019 السبت ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

رجل أسترالي يستطيع أن ينجو من تمساح "ماكر" بعدما تصارع معه
 فلسطين اليوم -

مع الألوان القوية والأخرى المربعة والبارزة بالتدرجات الموحدة

معاطف للشتاء بأسلوب دوقة ساسكس من التصاميم الفاخرة

لندن ـ ماريا طبراني
بأناقتها وجرأة اختيارها التصاميم الفاخرة والفريدة من نوعها، ها هي الدوقة ميغان ماركل meghan markle تتألق باختيارها معاطف طويلة للشتاء مع الألوان القوية والأخرى المربعة والبارزة بالتدرجات الموحدة الأحب على قلبها. واكبي من خلال الصور أجمل معاطف الدوقة ميغان ماركل meghan markle الطويلة والمناسبة للشتاء خصوصاً أنها تختار أسلوباً فريد من نوعه في عالم الموضة. اختارت الدوقة ميغان ماركل meghan markle موضة المعطف الطويل والكارو بلوني الزيتي والنيلي من دار Burberry مع القصة المستقيمة التي لا تتخلى عنها خصوصاً من خلال تنسيقه مع بناطيل واسعة وموحدة من ناحية اللون. كما اختارت الدوقة ميغان ماركل meghan markle معاطف طويلة للشتاء بألوان كلاسيكية كالمعطف الاسود مع الرباط من دار Calvin Klein، والمعطف الرمادي الطويل من دارSoia & Kyo. وفي اطلالات أخرى، كانت الدوقة ميغان مار...المزيد

GMT 04:29 2019 الثلاثاء ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

من الأميرة ديانا حتى الملكة رانيا أفضل إطلالات حفل "ميت جالا"
 فلسطين اليوم - من الأميرة ديانا حتى الملكة رانيا أفضل إطلالات حفل "ميت جالا"

GMT 03:42 2019 الثلاثاء ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مجموعة من أجمل الأماكن الطبيعية التي يمكن زيارتها في بولندا
 فلسطين اليوم - مجموعة من أجمل الأماكن الطبيعية التي يمكن زيارتها في بولندا

GMT 04:24 2019 الثلاثاء ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ديكورات غرف النوم التى تخفف ضغط الدم ومعدل ضربات القلب
 فلسطين اليوم - ديكورات غرف النوم التى تخفف ضغط الدم ومعدل ضربات القلب

GMT 17:05 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

كأس ديفيز لفرق التنس تنطلق في مدريد بنظامها الجديد

GMT 02:07 2019 السبت ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

أبو ريدة ومحمد فضل يكرمان متطوعي بطولة الأمم الأفريقية

GMT 14:50 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

حافظ على رباطة جأشك حتى لو تعرضت للاستفزاز

GMT 16:45 2019 الخميس ,04 إبريل / نيسان

أبرز الأحداث اليوميّة عن شهر أيار/مايو 2018:

GMT 17:32 2019 السبت ,30 آذار/ مارس

آمال وحظوظ وآفاق جديدة في الطريق إليك
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday