الحمد الله يؤكد أنه بحلول 2020 سيتم توفير 25 من الطاقة المحلية
آخر تحديث GMT 12:56:42
 فلسطين اليوم -

خلال افتتاحه المرحلة الثانية من مشروع الطاقة الشمسية

الحمد الله يؤكد أنه بحلول 2020 سيتم توفير 25% من الطاقة المحلية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الحمد الله يؤكد أنه بحلول 2020 سيتم توفير 25% من الطاقة المحلية

رئيس الوزراء الفلسطيني الدكتور رامي الحمد الله
رام الله – وليد أبوسرحان

أكد رئيس الوزراء الفلسطيني الدكتور رامي الحمد الله، أن التطور الكبير والنوعي الذي يشهده قطاع الطاقة في فلسطين هو مؤشر كبير وواضح على قدرة الشعب الفلسطيني على العمل والبناء.

ويأتي ذلك ضمن حلقة هامة في سلسلة الجهد المبذول على كافة المستويات لتعزيز الصمود وتأمين متطلبات الحياة الكريمة، وتكريس قطاع طاقة مستقل وحيوي قادر على تلبية الاحتياجات المجتمعية المستقبلية بمستوى خدماتي عال وكفاءة كبيرة.
وجاء ذلك خلال كلمته في افتتاح المرحلة الثانية والثالثة لمشروع محطة توليد الكهرباء بالطاقة الشمسية بقدرة 350 كيلو واط، الأحد في محافظة طوباس.

وحضر الافتتاح محافظ طوباس اللواء ربيح الخندقي، وممثل جمهورية التشيك رادك روبس، ومدير وكالة التنمية التشيكية مايكل كابلام، ورئيس سلطة الطاقة عمر كتانة، ورئيس مجلس إدارة شركة طوباس ورئيس البلدية عقاب دراغمة، ورئيس مجلس إدارة شركة كهرباء الشمال غسان الشكعة، وعدد من المسؤولين والشخصيات الاعتبارية.

 وشدد الحمد الله على أن قطاع الطاقة خاصة البديلة والمتجددة، يشكل مكونًا أساسيًا وحيويًا في الدولة المنشودة وحجر الأساس لمسيرتها، ففلسطين لا تعاني فقط من تحدياتِ الاعتماد على مصادر الطاقة التقليدية، بل وتواجه إمعان إسرائيل في تشديد الخناق على الشعب والقيادة، واستمرارها في قرصنة أموالنا وفرض الحصار الظالم على قطاع غزة، وفرض القيود على حركة التجارة ونمو الاقتصاد، بل وتقويض أيِ فرص للتنمية.

وقال الحمد الله: "لقد بلورنا السياسات العامة لتنظيم قطاع الكهرباء من خلال إقرار قانون الكهرباء العام لسنة 2009، والذي يؤكد أهمية تشجيع البحث عن مصادر للطاقة البديلة وإقرار الاستراتيجية العامة للطاقة المتجددة، والهادفة إلى توليد ما يعادل 10% من الطاقة الكهربائية المنتجة محليًا من مصادر الطاقة المتجددة لتصبح نسبة مساهمتها في مجموع الطاقة الكلي تعادل 25%".

وأضاف الحمد الله،  "لقد عملنا على توفير البنية التشريعية والقانونية اللازمة لتعزيز استخدام الطاقة الخضراء، ومن أهمها المبادرة الفلسطينية للطاقة الشمسية.

وأشار إلى أنه بدأ فعليًا تنفيذها على أسطح البيوت، بالتعاون مع شركات توزيع الكهرباء، للحصول على 5 ميغا واط من الطاقة الكهربائية، كما تم تحديد الخيارات والتكنولوجيا المناسبة لاستغلال مصادر الطاقة المتجددة من حيث التطبيق ومجال الاستثمار حتى عام 2020.

وقدم الحمد الله الشكر لجمهورية التشيك والوكالة التشيكية للتنمية على الدعم الفني الذي ساعد في إعدادِ استراتيجية الطاقة المتجددة والخطط الوطنية الأُخرى، وصولًا إلى الدعم المالي الذي مكن من إعداد الخرائط الشمسية وأطلس الرياح، والذي لولاهما لما تحقق هذا الإنجاز الهام الذي ينفذ ويبنى.

 وتابع أن هذه الإنجاز سيشغل بسواعد وخبرات وطنية أصيلة، كون الطاقة تعني الحياة، والطاقة المتجددة هي سبيل الحياة النظيفة التي ينشدها شعبنا بعد عقود متصلة من المعاناة بسبب سيطرة الاحتلال الإسرائيلي على كل مناحي الحياة.

وأردف الحمد الله أن التطلعات الحكومية من أجل استمرار التعاون الاستراتيجي والشراكة البناءة مع التشيك، للتمكين من المشاركة في الجهود العالمية لتحقيق التنمية المستدامة.

 وأوضح أنه لتلبية الطلب المتزايد على الطاقة سيتم إقامة المزيد من المشاريع في مختلف المحافظات بقدرات تتراوح من 5 إلى 10 ميغا واط لسد الاحتياجات من الطاقة، والوصول إلى فلسطين خضراء بحلول عام 2020.

 وأشار الحمد الله إلى أن قطاع الطاقة عانى من الإهمال والتهميش المتعمد طيلة سنوات الاحتلال، الذي يصر على معاقبة شعبنا بكل الوسائل، ابتداءًا من تقليص كميات الطاقة الكهربائية المزودة والتي لا تكفي بالأساس، ووصولًا إلى احتجاز أموال شعبنا من العائدات الضريبية.

واجتمع رئيس الوزراء مع مدراء المؤسسة الأمنية في محافظة طوباس، بحضور محافظ طوباس اللواء ربيح الخندقي، واطلع الحمد الله على الوضع الأمني في المحافظة.

وشدد على ضرورة فرض النظام العام لما في ذلك من حفاظ على الأمن والاستقرار، ومنجزات شعبنا من العبث والضياع، وبما يساهم في النهضة الاقتصادية ويشجع الاستثمار، ويقف في وجه المخططات الاستيطانية في حصار وتقويض مؤسسات الدولة الفلسطينية.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحمد الله يؤكد أنه بحلول 2020 سيتم توفير 25 من الطاقة المحلية الحمد الله يؤكد أنه بحلول 2020 سيتم توفير 25 من الطاقة المحلية



نسقتها مع حذاء ستيليتو أحمر منح اللوك لمسة من الأنوثة

ميلانيا ترامب تلفت الأنظار بإطلالتها الراقية في الهند

واشنطن - فلسطين اليوم
خطفت كل من ميلانيا وإيفانكا ترامب الأنظار في الهند بإطلالتيهما الأنيقة، كل واحدة بأسلوبها الخاص. لكن من نجحت من بينهنّ بأن تحصل على لقب الإطلالة الأجمل؟غالباً ما تسحرنا إيفانكا ترامب بأزيائها الراقية والعصرية في الوقت نفسه. وفي الهند بدت أنيقة بفستان ميدي من ماركة Proenza Schouler باللون الأزرق مع نقشة الورود الحمراء، مع العقدة التي زيّنت الياقة. وبلغ ثمن هذه الإطلالة $1,690.وأكملت إيفانكا الإطلالة بحذاء ستيليتو أحمر منح اللوك لمسة من الأنوثة. إطلالة إيفانكا جاءت مكررة، فهي سبق لها أن تألقت بالفستان في سبتمبر الماضي خلال زيارتها الأرجنتين.إختارت السيدة الأميركية الأولى لإطلالتها لدى وصولها الى الهند جمبسوت من علامة Atelier Caito for Herve Pierre تميّز بلونه الأبيض وياقته العالية إضافة الى أكمامه الطويلة ونسّقت معه حزاماً باللون الأخضر مزيّن ب...المزيد

GMT 08:01 2020 الأربعاء ,26 شباط / فبراير

مرسى مينا في الإمارات وجهة مميزة للترفيه العائلي
 فلسطين اليوم - مرسى مينا في الإمارات وجهة مميزة للترفيه العائلي

GMT 01:44 2018 الخميس ,25 كانون الثاني / يناير

صناعة النحت على خشب الزيتون تُحقق شهرة كبيرة في بيت لحم

GMT 01:44 2015 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

المقرنصات عنصر مهم من الفن المعماري والزخرفي الإسلامي

GMT 05:18 2019 الثلاثاء ,19 آذار/ مارس

أفضل العطور النسائية المميزة في 2019

GMT 01:51 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

سامح حسين يرد على اتهامه بمهاجمة الحكومة في "بث مباشر"

GMT 22:53 2016 الجمعة ,12 شباط / فبراير

الأعلان عن تحويل الأموال في المغرب عبر فايبر

GMT 02:29 2019 الثلاثاء ,23 إبريل / نيسان

تعرّف على أفضل 10 صنادل للرجال في موسم صيف 2019
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday